• قوات "قسد" تستبعد مفاوضات بشأن جيب يسيطر عليه داعش

    03:22 م الجمعة 15 فبراير 2019
    قوات "قسد" تستبعد مفاوضات بشأن جيب يسيطر عليه داعش

    قوات قسد

    بيروت- (د ب أ):

    ذكر مقاتلون سوريون مدعومون من الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الجمعة، أنهم عازمون على الاستمرار في حملتهم ضد تنظيم داعش في أحد جيوبه الأخيرة في شرق سورية، ونفوا التقارير أنهم يجرون مفاوضات مع الجماعة المسلحة هناك.

    وقال مصطفى بالي، وهو متحدث باسم قوات سورية الديمقراطية، لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ): "لا يوجد مفاوضات جارية لمنح الإرهابيين المتبقيين ممر آمن.. لا حل آخر أمامهم سوى الاستسلام أو القتال حتى النهاية".

    وقبل أسبوع تقريبا، بدأت قوات سورية الديمقراطية (قسد) وهي ميليشيا بقيادة الأكراد متحالفة مع أمريكا، هجوما لإخراج داعش من قرية باغوز، وهي المنطقة الوحيدة التي لاتزال تحت سيطرته في محافظة دير الزور بشرق البلاد.

    ومن حينها دفعت قوات سورية الديمقراطية الجهاديين المتشددين إلى منطقة ضيقة هناك، بحسب مسؤولي الأكراد والنشطاء المحليين.

    ويعرقل الطقس السيء واللغم الأرضي الذي زرعه داعش هجوم قوات سورية الديمقراطية.

    غير أن مسؤولا آخر بقوات سورية الديمقراطية استبعد وقفا للقتال قبل انتزاع المعقل من داعش . وقال عدنان عفرين ،وهو قائد ميداني بقوات سورية الديمقراطية: "منذ أن بدأنا هجومنا وهدفنا هو إنهاء وجود هذه الجماعة الإرهابية".

    وأضاف أن الفرق الهندسية بقوات سورية الديمقراطية تنفذ هجوما واسعا وعملية إزالة ألغام في المنطقة.

    وقال عفرين لـ(د.ب.أ): "هذه العملية والطقس المطير والمدنيون ،وبعضهم أسر من مقاتلي داعش، عوامل تبطئ تقدمنا".

    إعلان

    إعلان

    إعلان