• دعوات في إندونيسيا إلى عدم المشاركة في احتفالات عيد الحب

    02:05 م الخميس 14 فبراير 2019
    دعوات في إندونيسيا إلى عدم المشاركة في احتفالات عيد الحب

    ارشيفية

    جاكرتا - (د ب أ):
    تنتشر أجواء الحب في العالم الغربي بمناسبة "عيد الحب" الذي يحل اليوم الخميس، إلا أن هذه العادات لديها جمهور ضعيف بين المواطنين المحافظين في إندونيسيا، حيث تحذر إحدى المناطق المحلية الشباب من الاحتفال بذلك العيد.

    ويقول آدي ياسين، رئيس منطقة بوجور التي تقع بالقرب من جاكرتا، إنه لا يجب أن يتبع الشباب المحلي أقرانهم في الغرب.

    ويضيف في تصريحات لموقع "ميتروبوليتان.اى دي" أن: "احتفالات عيد الحب لا تمثل جزءا من ثقافتنا، لذا أدعو المواطنين إلى عدم المشاركة في أي أنشطة تتعلق بعيد الحب."

    من ناحية أخرى، قال رئيس مجلس علماء المسلمين في بوجور، موكري آجي، إن احتفالات عيد الحب غالبا ما تشجع على ممارسة الجنس غير الشرعي.

    وأوضح أن "الخطأ في الأمر هو ممارسة الجنس قبل الزواج، وأعمال الدعارة، وسلوكيات مجتمع الـ "إل.جي.بي.تي" (المثليين والمثليات ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا)، التي تعتبر انتهاكات للمعتقدات الإسلامية".

    وحذر من أن ممارسة الجنس غير الشرعي يمكن أن يؤدي إلى أمراض مثل فيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز)، أو إلى الحمل غير المرغوب فيه.

    ويشار إلى أن الجنس خارج نطاق الزواج يعتبر غير مقبول في إندونيسيا، أكبر بلد ذي أغلبية مسلمة في العالم.

    وكان قد تم حظر الاحتفالات بعيد الحب في العديد من المدن الإندونيسية العام الماضي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان