رئيس الحكومة المكلف في تونس يتوقع تشكيل حكومة جديدة خلال شهر

09:01 م السبت 16 نوفمبر 2019
رئيس الحكومة المكلف في تونس يتوقع تشكيل حكومة جديدة خلال شهر

رئيس الحكومة التونسية المُكلَّف، الحبيب الجملي

تونس - (د ب أ):

قال رئيس الحكومة المكلف في تونس الحبيب الجملي اليوم السبت إن مفاوضات تشكيل الحكومة ستبدأ خلال يومين على أقصى تقدير، على أن يتوصل إلى اتفاق خلال شهر.

وأوضح مرشح حركة النهضة الإسلامية، الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية، بعد يوم واحد من تكليفه من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيد، أن مفاوضات تشكيل الحكومة ستبدأ غدا الأحد أو بعد غد الاثنين على أقصى تقدير.

وأضاف الجملي في تصريح إذاعي اليوم "ستشمل المفاوضات الأحزاب الممثلة في البرلمان والمنظمات الوطنية وشخصيات وطنية وسياسيين من ذوي الخبرة والمجتمع المدني".

وتابع الجملي قائلا "سأكون منفتحا على كل الكفاءات والأحزاب السياسية دون استثناء وكل من يرغب في المشاركة وتحسين الأوضاع الصعبة".

ويحدد الدستور مهلة تشكيل الحكومة بشهر تمدد مرة واحدة. ومن ثم يمكن لرئيس الدولة تعيين شخصية أخرى في مدة إضافية أقصاها شهران، وفي حال عدم التوصل لتشكيل حكومة، فيحق للرئيس أن يحل البرلمان ويدعو لانتخابات مبكرة.

ولن تكون المفاوضات يسيرة في ظل التباين الكبير بين مرجعيات الأحزاب المرشحة لدخول الائتلاف بقيادة حركة النهضة، وفي مقدمتها حزب "قلب تونس" الليبرالي الذي يمثل الكتلة الثانية في البرلمان من جهة و"ائتلاف الكرامة" اليميني المحافظ من جهة أخرى.

كما أن أحزاب "حركة الشعب" و"التيار الديمقراطي" و"تحيا تونس" الفائزة بمقاعد في البرلمان لم تحسم موقفها بعد من الانضمام الى الحكومة.

ومضى الجملي قائلا: "من السابق لأوانه الحديث عن آجال تكوين الحكومة. يرتبط هذا بسلاسة المفاوضات ولكن لدي أمل وحرص بأن تكون المدة خلال شهر".

ويقدم الجملي(60 عاما) نفسه على أنه تكنوقراط، وهو مهندس زراعي وقد شغل منصب كاتب دولة للزراعة بين عامي 2011 و2014 وله بحوث في هذا المجال.

إعلان

إعلان