ظريف يعلن نفاد صبر إيران حيال "الوعود الفارغة" من شركاء الاتفاق النووي

07:11 م الأربعاء 16 أكتوبر 2019
ظريف يعلن نفاد صبر إيران حيال "الوعود الفارغة" من شركاء الاتفاق النووي

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

طهران (د ب أ)
أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اعتزام بلاده إعفاء نفسها من الامتثال لمزيد من الالتزامات المنصوي عليها في الاتفاق النووي.

وقال ظريف اليوم الأربعاء إنه طالما أن الاتفاق لم يعد يتم تنفيذه وفقا لما تم الاتفاق عليه، فإن إيران ستواصل تقليص التزاماتها الخاصة بهذا الاتفاق.

وأضاف ظريف أن صبر بلاده نفد بسبب الوعود الفارغة من قبل ألمانيا وفرنسا وبريطانيا " كما نفد صبرنا الاستراتيجي أيضا مع الدول الأوروبية الثلاث".

يذكر أنه في أعقاب الانسحاب الأحادي الجانب للولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى العالمية في فيينا عام 2015، أعلن بقية الشركاء في الاتفاق (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا) استمرار تمسكهم به، ولكن لم يتم تنفبذ الاتفاق من قبل أي من الأطراف الخمسة.

ويسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من خلال ممارسة أقصى قدر من الضغط على إيران إلى إجبارها على التفاوض للتوصل لاتفاق بشروط أكثر صرامة، وقد تسببت العقوبات الأمريكية في إحداث أزمة اقتصادية خانقة في إيران.

وكان الاتحاد الأوروبي تعهد بتوفير خط ائتمان بقيمة نحو 14 مليار يورو لإيران لمساعدتها في الوقوف على قدميها، لكن الولايات المتحدة تدخلت وألغت هذه الخطط ما تسبب في حالة إحباط شديدة لدى إيران.

كانت إيران أعلنت مبدئيا التمسك بالاتفاق النووي رغم الخروج الأمريكي، لكنها بدأت منذ حزيران/يونيو الماضي مخالفة بعض شروط الاتفاق، ومنذ ذلك الحين، رفعت إيران نسبة تخصيب اليورانيوم واحتياطيها منه على ثلاث مراحل، كما استخدمت أجهزة طرد مركزي أكثر سرعة.

وتعتزم إيران في المرحلة الرابعة والمقرر لها مطلع نوفمبر المقبل، تخصيب اليورانيوم بصورة أسرع وبنسبة غير محددة. وكان الاتفاق ينص بالأساس على التزام إيران بعدم تجاوز نسبة 67ر3% في تخصيب اليورانيوم، وذلك لمنع طهران من تصنيع قنبلة نووية.

كما تهدد إيران بعرقلة حركة سير السفن عبر مضيق هرمز.

إعلان

إعلان