• صور- باريس "مدينة أشباح" تحسبا لاحتجاجات "السترات الصفراء"

    12:11 م السبت 08 ديسمبر 2018

    القاهرة- (مصراوي)

    تدخل احتجاجات "السترات الصفراء" السبت أسبوعها الرابع على التوالي، إذ يستعد آلاف الفرنسيين للتظاهر من جديد في العاصمة الفرنسية تنديدا بارتفاع الضرائب وتراجع القدرة الشرائية.

    وتحولت باريس إلى ما يشبه "مدينة أشباح"، حيث أغلقت السلطات برج إيفل ومتحفا اللوفر وأورسي ومركز بومبيدو والمتاجر الكبرى ومسرح الأوبرا، السبت بينما ألغي عدد من مباريات كرة القدم.

    وقام أصحاب المتاجر بحماية واجهات محلاتهم.

    ونشرت السلطات 89 ألف شرطي وعنصر درك وآليات مصفحة لتفكيك الحواجز في جميع أنحاء فرنسا، تحسبا لاندلاع مواجهات عنيفة مع المحتجين على غرار ما جى السبت الماضي.

    أعلنت الشرطة الفرنسية اليوم السبت ،إلقاء القبض على 320 شخصا تقريبا في العاصمة باريس من المشاركين في الاحتجاجات ضد زيادة ضرائب الوقود.

    أطلقت الشرطة الفرنسية قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق الاف المحتجين في شوارع العاصمة باريس وعلى رأسهم أصحاب السترات الصفراء، بحسب ما أظهرت لقطات تلفزيونية مباشرة.

    وقال راديو "فرانس إنفو" إنه يجرى التحقيق مع 32 من المقبوض عليهم، ولم تؤكد الشرطة هذا الرقم، ولكنها قالت إن هناك شبهات حول انضمام كثيرين ممن تم إلقاء القبض عليهم للاحتجاجات بهدف إثارة أعمال العنف والدمار والتخريب.

    وتراجعت الحكومة عن فرض زيادة الضريبة على الوقود، وهو الإجراء الذي أشعل الأزمة بالأساس، غير أن ذلك لم ينجح في وقف حركة لا قادة لها.

    ولكن المتظاهرين البارزين يصرون على أنهم سيصلون باريس على أي حال، وتحدثوا عن مطالب أوسع بما في ذلك خفض اكبر للضرائب وزيادة الأجور.

    وتعمل السلطات على تجنب أي مخاطر بعدما شهدت احتجاجات الأسبوع الماضي إصابة أكثر من مئة شخص والقبض على أكثر من 400 آخرين.

    وسيتم اليوم السبت، غلق برج إيفل ومتحف اللوفر وغيره من المتاحف وكذلك دار الأوبرا وسراديب الموتى في باريس .

    وأظهرت استطلاعات الرأي تأييد كبير بين الجمهور العام لأصحاب السترات الصفراء.

    كما جرى إلغاء أكثر من نصف مباريات كرة القدم في دوري الدرجة الأولى الفرنسي اليوم السبت. وتم إرجاء مبارتين من البطولة الأوروبية لكرة اليد سيدات إلى الأحد بسبب المظاهرات.

    إعلان

    إعلان

    إعلان