الخبز اليومي.. تجربة توثق طعام الأطفال الفقراء حول العالم

03:57 م الإثنين 01 يوليه 2019

كتبت- لمياء يسري:

في تجربة استغرقت ثلاث سنوات، استطاع المصور "جريج سيجال" رصد الأطعمة التي يتناولها الأطفال الفقراء طيلة أيام الأسبوع، بعد زيارته لعدة دول من بينها الولايات المتحدة، والهند، وماليزيا، وألمانيا، وفرنسا وإيطاليا، والسنغال، والإمارات العربية، المتحدة، والبرازيل.

ووثق جريج النتائج التي توصل إليها في كتاب بعنوان "الخبز اليومي: ما يأكله الأطفال حول العالم"، بحسب ما أوضحت صحيفة "Metro".

نرى في الصور الأطفال بالملابس الوطنية الخاصة ببلادهم وإلى جانبهم أطباق الطعام المحلية.

أحدهم هي كواكانيه ياوالابيتي البالغة من العمر تسع سنوات، من قبيلة يوالابيتي وتعيش في حديقة شينغو الوطنية وهي محمية في حوض الأمازون بالبرازيل.

طفلة أخرى تدعى أنشال تبلغ من العمر 10 أعوام، والتي تعيش في كوخ من الصفيح في أحد مواقع البناء في مدينة مومباي مع أسرتها.

نشأت فكرة "الخبز اليومي" بعد ملاحظته لحجم النفايات اليومية التي ينتجها المحيطين به من الأصدقاء والجيران.

واستطاع تصويرهم إلى جانب تلك النفايات بهدف تسليط الضوء على ثقافة الاستهلاك التي لا مبرر لها.

بعد ذلك أراد جريج معرفة الطعام الذي يتناوله أفقر العائلات والتجمعات البشرية في العالم، لربما ينتبه البعض منا إلى عاداته الغذائية اليومية.

وتوضح الصور المرفقة بالألبوم الأعلى، الطعام الذي يتناوله الأطفال الفقراء في المناطق التي زارها جريج طيلة الثلاث سنوات.

إعلان

إعلان