بعد 43 عامًا من العذاب.. نفوق الفيل الأكثر حزنا في العالم

08:12 ص الأربعاء 06 مارس 2019
بعد 43 عامًا من العذاب.. نفوق الفيل الأكثر حزنا في العالم

الفيل الأكثر حزنا في العالم

(مصراوي)

نفقت الفيلة التي تعرف بأنها "الأكثر حزنا في العالم" بعد أن بقيت وحيدة في حديقة حيوانات أكثر من 43 عاما، بحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وأعلنت حديقة الحيوانات في مدينة قرطبة بجنوب إسبانيا أن الفيلة "فلافيا" نفقت الأسبوع الماضي، مشيرة إلى أنها عاشت في الحديقة منذ كان عمرها لا يتجاوز الثلاثة أعوام، وفق سكاي نيوز عربية.

وقال البيطريون في الحديقة إن صحة الفيلة الأكثر حزنا في العالم أخذت تتراجع وتتردى في الشهور الستة الماضية.

وفي وقت سابق أعلن البيطريون أن الفيلة فلافيا مصابة بحالة "اكتئاب".

وكانت حديقة الحيوانات في قرطبة تواصلت مع جمعيات تعني بحقوق الحيوان من أجل نقل فلافيا، البالغة من العمر 47 عاما، إلى مكان آخر على أمل أن تتحسن صحتها.

وقالت جمعية حقوق الحيوان "بي إيه سي أم إيه" إن فلافيا ظلت وحيد ومعزولة عن المحيط الخارجي ورفضت التواصل مع باقي الفيلة.

وفي مؤتمر صحفي بقاعة مدينة قرطبة عقب نفوق الفيلة الأكثر حزنا بالعالم، قالت المستشارة في قضايا البيئة أمبارو بيرنيتشي إن فلافيا لم تعد قادرة على الوقوف وحدها.

ووصفت أمبارو الفيلة بأنها "أيقونة المدينة".

أما رئيسة منظمة حقوق الحيوان سيلفيا باركويرو فطالبت بعدم إحضار مزيد من الحيوانات إلى الحديقة، كما طالبت بعدم السماح بتكاثر أو إكثار الحيوانات الموجودة حاليا لكي لا يمر أيا منها بما مرت به فلافيا.

يشار إلى أن حيوانات الفيلة تعتبر اجتماعية مثل البشر، ويعرف عنها بأنها تطور علاقات وثيقة ضمن تجمعاتها، كما أن متوسط عمر الفيل يصل إلى 70 عاما.​

إعلان

إعلان

إعلان