• لقطات ساحرة لـ"الخيل العربي الأصيل" في مصر.. هكذا تصورها

    09:01 م الأربعاء 30 يناير 2019

    تصوير - جلال المسري

    لأن العلاقة بين الخيول والعرب عميقة وتمتد لآلاف السنين وصارت أشبه بالصداقة، أطلقوا عليها "الفرس" وشاع بينهم لفظ "الحصان العربي" بعد استئناسهم به، والمنزلة الكبيرة التي احتلها لدى العرب في الجاهلية والإسلام، وحتى عصرنا.

    مصر والخيول العربية

    وفي مصر وتحديدًا القرن الثالث عشر، استورد السلطان الناصر بن قلاوون والسلطان برقوق، عددًا ضخمًا من الخيول العربية من شبه الجزيرة العربية، وفي بداية القرن التاسع عشر، استقدم محمد علي باشا الكبير عددًا قليلًا من أنقى السلالات العربية من شبه الجزيرة العربية.

    أما عام 1908 فتم تكليف قسم تربية الحيوان بالجمعية الزراعية الملكية بالبدء في تربية خيول عربية، حيث أنشئ محطة الزهراء التي تحوي الآن عددًا كبيرًا من أجمل الخيول العربية الأصيلة، وتعتبر جهة التسجيل الرسمية للخيول العربية بمصر. كما انتشرت حاليًا مزارع تربية الخيول، خاصة بالجيزة والشرقية، وتُقام لها المسابقات والمزادات السنوية.

    ما يميز الحصان العربي؟

    ويختلف الحصان العربي عن الخيول الأخرى بعدد من الصفات أولها الرأس، وعليه يتوقف حسنه ومعرفة مدى أصالته وهمته، وعُرف أيضًا عنه حدة الذكاء ومعرفة صاحبه وحفاظه على سلامته. كما يتميز بنعومة جلده وصغر حجمه وجمال رأسه، فضلًا عن عينان كبيران حادتان وجبهتهما الواسعة التي تعطيه جمالًا خاصًا.

    بالإضافة إلى كبر حجم الصدر الذي يدل على كِبر حجم رئته، ما يؤهله للقيام بالأعمال الشاقة، وتفرده في سباقات الخيل للمسافات الطويلة (الماراثون). ويتميز أيضا بوجود تقعر خفيف في منطقة الظهر، والتي تعتبر من محاسن الحصان العربي، والأرجل تتمتع بالقوة والمتانة.

    ألوان الخيول العربية

    تتمتع الخيول العربية بالألوان الزاهية، مثل الأبيض والأسود والأحمر والأصفر، ولون نادر جدًا وهو الأخضر، غير أن النادر وجود الخيول بلون واحد، فهي ثنائية الألوان مشتقه من الألوان التي ذكرناها سابقا.

    سرعته ومشيته

    ارتفاع الحصان العربي يبلغ نحو 150 سم متوسط، أما محيط الصدر 166 سم، متوسط الوزن 366 كج. كما تبلغ متوسط سرعته عند الانطلاق 76 كم، وما يميز الحصان العربي أنه يمتاز بمشية جذابة وساحرة فيها الكثير من الخيلاء، ويكون شامخ العنق مرفوع الرأس منتصب الذيل.

    كيف تصوِّر الحصان؟

    وفي السطور التالية يسرد لنا جلال المسرى عدة نصائح عند تصوير الحصان يلخصها في الآتي:

    يجب الحرص على إظهار مواطن الجمال منه، مثل الرقبة والشعر. كما يجب أن تكون الأذن في وضع متقدم للأمام، ويتم تصوير إما في وضع الثبات أو الحركة من جري وقفز.

    وعند تصويره بورتريه، يتم تصوير الرأس ويكون الفوكس على العينيين مع عزل الخلفية.

    كما تجنب تصويره من الأمام مباشرة، وعليك التقاط الصور من الجانب أو من طرف حاد، أم عند التصوير في وضعية الركوض، يجب ترك مساحة أمام الخيل في اتجاه النظر.

    وحاول التقاط صورًا للخيل عند وقوفها على الأرجل الخلفية، واحرص أن تكون خلفية الصورة بسيطة للتركيز على الخيل، ويُستحسن أن يكون التصوير في مناطق مفتوحة، كالصحاري وشواطئ البحر والحقول.

    ويجب الحرص على اختيار توقيت مناسب للتصوير، مثل الصباح الباكر أو بعد العصر.

    إعلان

    إعلان

    إعلان