حديث الرئيس عن الصين واحتفالات 30 يونيو تتصدر عناوين الصحف

08:14 ص الجمعة 02 يوليه 2021
حديث الرئيس عن الصين واحتفالات 30 يونيو تتصدر عناوين الصحف

الرئيس عبد الفتاح السيسي

القاهرة - أ ش أ:

أبرزت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الجمعة كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي "المتلفزة"، بمناسبة احتفال الشعب الصيني بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، حيث أكد الرئيس سعيه ونظيره الصيني شى جين بينج على دفع العلاقات بين البلدين الصديقين، والارتقاء بالعلاقة الاستراتيجية الشاملة نحو آفاق أرحب.

كما رصدت الصحف وقائع احتفال المصريين بثورة 30 يونيو، رغم درجات الحرارة المرتفعة ، وتابعت مظاهر الاحتفال حيث خرجت الأسر المصرية لتعبر عن فخرها بالثورة، وتوجهوا إلى الحدائق العامة والشوارع الرئيسية للتنزه.

وواصلت الصحف أيضا متابعتها لتطورات سد النهضة، مبرزة تصريح وزير الري الدكتور محمد عبد العاطي بأن مصر لم تعترض على أي سدود في إثيوبيا وتدعم التنمية بها؛ لكن تسعى إلى اتفاق قانوني عادل وملزم لملء وتشغيل السد الإثيوبي؛ بما يحقق المصلحة للجميع، وهو ما ترفضه إثيوبيا، متمنيا تحقيق الاستقرار لإثيوبيا وباقي دول حوض النيل.

وفي التفاصيل ، أفردت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) صفحاتها لنقل الكلمة المتلفزة للرئيس عبد الفتاح السيسي أمس بمناسبة احتفال الشعب الصيني بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، حيث قال الرئيس إنه تعاهد مع نظيره الصيني شى جين بينج، خلال لقاءاتهما المتكررة، على دفع العلاقات بين البلدين الصديقين، مؤكدا سعيه اليوم للارتقاء بالعلاقة الاستراتيجية الشاملة نحو آفاق أرحب.

ونقلت (الأهرام) كلمة الرئيس، والتي أشار خلالها إلى أن الحزب الشيوعي الصيني استطاع تحقيق "المعجزة الاقتصادية"، التي دفعت الصين إلى مصاف الدول الكبرى، مبينا أن التجربة الصينية أصبحت قصة نجاح يسعى كثيرون إلى دراستها والاستفادة منها.

وأبرزت الصحيفة تأكيد الرئيس أن أزمة جائحة كورونا أثبتت أن التعاون بين الدول والقدرة على تحقيق التكامل والانسجام على مختلف المستويات عاملان مهمان لضمان استقرار وسلامة المجتمع الدولي، مشددا على ضرورة بذل كل الجهود من أجل العمل على تبادل الخبرات والتجارب الناجحة ودعم الإمكانات الوطنية فى مواجهة التحديات الدولية، مشيدا بالدور الإيجابي المتواصل الذي تقوم به الحكومة الصينية إزاء دعم القدرات المصرية فى مواجهة تداعيات انتشار الجائحة.

ولفتت الصحيفة أن الرئيس السيسي كشف عن أن مصر كانت أول دولة عربية وإفريقية وشرق أوسطية تعترف بجمهورية الصين الشعبية وبإنجازات الحزب الشيوعي الصيني، وأقامت العلاقات الدبلوماسية معها، وأنه قد مضى خمسة وستون عاما على العلاقات بين البلدين فى نهاية مايو الماضي.

وفي سياق احتفال المصريين بثورة الإنقاذ والبناء (30 يونيو)، رصدت صحيفة (الأخبار) - في تقرير - حرص المواطنين على الاحتفال بالذكرى الثامنة لثورة 30 يونيو المجيدة، رغم الطقس الحار.

وأضافت الصحيفة أن الأسر المصرية خرجت لتعبر عن فخرها بالثورة، وتوجهوا إلى الحدائق العامة والشوارع الرئيسية للتنزه، رغم الحر القاسي، وعبروا عن سعادتهم غير مبالين بحرارة الجو المرتفعة.

وأشارت إلى أن القوات الأمنية بوزارة الداخلية كثفت تواجدها بالشوارع الحيوية والميادين الرئيسية لتأمين خروج المواطنين للاحتفال بجانب قيام أفراد المرور بتسيير الحركة المرورية أمام السيارات والمواطنين، وتواجد أفراد الشرطة النسائية أمام الحدائق؛ لمنع حدوث ما يعكر صفو احتفالات المواطنين، خاصة وقوع حالات التحرش.

وفي السياق، نقلت صحيفة (الجمهورية) عن وزير المالية محمد معيط تأكيده أن ثورة الثلاثين من يونيو تعد بمثابة ميلاد جديد لمصر، حيث سطر المصريون بإرادتهم الحرة تاريخا مضيئًا بأحرف من اختاروا فيه الحياة والبناء والتعمير رافضين الانصياع لقوى الشر، موضحا أن الرئيس السيسي نجح في إطلاق أكبر حراك تنموي؛ لتغيير وجه الحياة على أرض مصر، وتحسين معيشة المواطنين والارتقاء بالخدمات المقدمة إليهم، ولعل ما يشهده المصريون حولهم في كل مكان من مشروعات كبرى وغير مسبوقة، دليل قاطع على أننا نمضى بقوة على طريق التنمية لبناء الجمهورية الجديدة في مصر، التي يعد تطبيق نظام التأمين الصحى الشامل إحدى ركائزها، حيث يحقق حلم كل المصريين في توفير الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة لكل أفراد الأسرة.

وأضافت الصحيفة أن الوزير قال إن الرئيس السيسي استطاع برؤية حكيمة لقائد وطني مخلص إطلاق برنامج الإصلاح الاقتصادي، الذي يعكس إرادة شعب تحمل المسئولية الوطنية، فاستحق أن يجني ثمار سنوات (التحدي والإنجاز)، موضحا أنه لولا الاستقرار السياسي في مصر، الذي أرسى الرئيس السيسي، دعائمه بقوة في ظل منطقة مضطربة تعاني أزمات سياسية، ما نجحنا في إنجاز برنامج الإصلاح الاقتصادي، وما تحقق التقدم الاقتصادي وما صمدنا في مواجهة كورونا، على نحو تجسد في نتائج إيجابية مازالت تحظى بإشادة المؤسسات الدولية، حيث واصل صندوق النقد الدولى إشادته بأداء الاقتصاد المصري في ظل كورونا.

وأشارت الصحيفة أن الوزير أكد - في أعقاب المراجعة الأخيرة لبرنامج الاستعداد الانتمائي - أن نتائج المؤشرات المالية فاقت التوقعات، وتجاوزت المستهدفات؛ بما يعكس الأداء القوي في مجال السياسات المالية، وتحقيق التوازن بين الحفاظ على صحة المواطنين، واستمرار دوران عجلة الإنتاج.

وفيما يتعلق بسد النهضة، واصلت الصحف متابعتها لتطورات هذا الملف، حيث نسبت صحيفة (الأخبار) لوزير الري الدكتور محمد عبد العاطي تأكيده أن التعاون الثنائي وتنمية دول حوض النيل والدول الأفريقية يعد أحد المحاور الرئيسية لمصر، في ظل ما تمتلكه من إمكانيات بشرية وخبرات فنية ومؤسسية متنوعة في مجال الموارد المائية وغيرها من المجالات، ويتم من خلال هذا التعاون تنفيذ العديد من المشروعات التنموية التي تعود بالنفع المباشر على مواطني تلك الدول؛ بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة ورفع مستوى معيشة المواطنين؛ بما يسمح بمواجهة التحديات التي تتعرض لها القارة الأفريقية مثل الزيادة السكانية وانتشار الفقر والأمية والأمراض.

ونشرت الصحيفة عن الوزير قوله - خلال لقاء مع المهندسين المتدربين من دول حوض النيل المشاركين في الدورة التدريبية 41 في مجال هيدرولوجيا البيئة في المناطق الجافة وشبه الجافة)، والتي تنظمها مصر - إن التعاون في مجال الموارد المائية بين مصر والدول الإفريقية يعتبر نموذجاً ناجحاً للتعاون بين مصر وأشقائها الأفارقة.

ولفتت الصحيفة إلى تأكيد الوزير أن مصر لم تعترض على أي سدود في إثيوبيا وتدعم التنمية بها؛ لكن تسعى إلى اتفاق قانوني عادل وملزم لملء وتشغيل السد الإثيوبي؛ بما يحقق المصلحة للجميع، وهو ما ترفضه إثيوبيا، متمنيا تحقيق الاستقرار لإثيوبيا وباقي دول حوض النيل.

وفي شأن آخر ، نشرت صحيفة (الأهرام) تأكيد وزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية الدكتور عبد اللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، متانة العلاقة بين مصر والسعودية، مشيدا بإنجازات مصر فى عهد الرئيس السيسي، وبجهود وزارة الأوقاف المصرية في نشر الفكر الوسطى المستنير.

وتناقلت الصحيفة تشديدات وزير الأوقاف مختار جمعة - خلال توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الأوقاف المصرية ووزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالسعودية في جدة - على متانة العلاقة بين الدولتين والشعبين الشقيقين المصرى والسعودي، مشيدا بجهود السعودية فى خدمة قضايا الأمة وخدمة الحرمين الشريفين، وبالجهد الذى يقوم به وزير الشئون الإسلامية السعودي في مواجهة الفكر المتطرف.

وأضافت الصحيفة أن جمعة أكد - كذلك - أن التاريخ السعودي سيقف طويلا أمام خطواته الشجاعة في تخليص منابر المملكة من العناصر التي تنتمي لأي جماعة متطرفة، وهو واجب ديني ووطني، لأن هؤلاء المتطرفين خطر على الدين قبل الدنيا وعلى المصالح المعتبرة للبلاد والعباد. كما أشاد بقرارات المملكة بشأن تنظيم الحج، مؤكدا أنها تتسق وفهم صحيح الدين ومقاصد الحفاظ على النفس.

وفي الشأن الصحي، أوردت صحيفة (المصري اليوم) إعلان مساعد وزيرة الصحة للإعلام والتوعية الدكتور خالد مجاهد، إنتاج 300 ألف جرعة من لقاح (سينوفاك) المصرى، باكورة الإنتاج، على أن يتم إرساله لمعامل هيئة الدواء المصرية لاعتماده، مشيرا إلى أن مصر كانت من أولى الدول التي وقعت اتفاقيات مع شركة (سينوفاك) الصينية، للعمل على الإنتاج، في ظل توجيهات الرئيس السيسي، في أغسطس الماضي، بضرورة توطين الصناعة الوطنية لإنتاج لقاح لكورونا.

ولفتت الصحيفة إلى أن مجاهد قال إن مصانع (فاكسيرا) بدأت الإنتاج الفعلي للقاح (سينوفاك) في ظل سعي الوزارة إلى تطعيم 40 مليون مواطن بنهاية 2021، مؤكدا أن مصر توفر عددا من اللقاحات لمواطنيها من خلال أكثر من 400 مركز على مستوى الجمهورية، وهي لقاحات (سينوفارم) و(استرازينيكا) و(سبوتنك 7)، و(سينوفاك)، مشيرا إلى أن جميع اللقاحات المتوفرة فعالة ضد فيروس كورونا وتحوراته.

وفيما يتعلق بالشأن الثقافي، تابعت صحيفة (الأهرام) وقائع اليوم الأول لاستقبال الجماهير في الدورة 52 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، مشيرة إلى أنه رغم الإعلان المبكر عن خطوات حجز التذاكر إلكترونيا ومجانيا من أجل الدخول إلى قاعات المعرض، شهد اليوم الأول لاستقبال الجماهير تزاحما شديدا، عند بوابات الدخول.

وأضافت الصحيفة أن الزحام يعد مؤشرا حسنا على الإقبال على زيارة المعرض في دورته الاستثنائية، التي تأتي خالية من حفلات التوقيع والندوات الثقافية المعتادة.​

هذا المحتوى من

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
722

إصابات اليوم

31

وفيات اليوم

569

متعافون اليوم

299710

إجمالي الإصابات

17074

إجمالي الوفيات

252471

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي