خالد ميري: مصر لم تعرف التطرف إلا بعد نشأة جماعة الإخوان الإرهابية

03:52 م الإثنين 18 يناير 2021

كتب- مينا غالي:

أكد الكاتب الصحفي خالد ميري، أن الوعي الصحيح يستلزم بذل الكثير من الجهد، للوصول لرؤية متكاملة لبلادنا التي هي أقدم بلد وحضارة عرفها العالم أجمع، وأن حضارتنا التي تمتد لسنوات طويلة جدًا جزء منها الوسطية والاعتدال.
وقال إن مصر لم تعرف التطرف إلا بعد نشأة جماعة الإخوان الإرهابية على يد المخابرات البريطانية في العشرينيات، ومصر دائمًا ما كانت أساس الوسطية في العالم الإسلامي وكانت ومازالت تدافع عن الدين من خلال الأزهر الشريف الذي يعد قبلة الاعتدال في الإسلام منذ نشأته.

وأضاف خلال كلمته بالجلسة الأولى لاستراتيجية بناء الوعي التي ينظمها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بالتعاون مع وزارة الأوقاف، أن جميع قادة الفكر المتطرف ظهروا من خلال جماعة الإخوان الإرهابية، وبسببهم ينظر العالم للإسلام على أنه دين تطرف وإرهاب، بل تحول النظرة من مجرد إتهام للإسلام بأنه دين للإرهاب إلى أنه خطر شديد جدًا على العالم أجمع، ولذلك يجب العمل على تصحيح مفاهيم الدين وتوضيح الحقيقة ومواجهة الجماعات التي تستغل الدين للوصول إلى السلطة وقد رأينا في ثورة يناير كيف عملت جماعة الإخوان الإرهابية على استغلال الدين للوصول للحكم وهو ما كان قد يؤدي إلى سقوط الدولة المصرية ولكن شاء الله أن تأتي ثورة 30 يونيو لتنقذ الوطن من براثن تلك الجماعة الإرهابية.

وقال: أود أن أشكر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ووزارة الأوقاف على مبادرة رفع الوعي لأننا في حرب تستهدف وعي الشعب وتستغل الدين وتتاجر به ولذلك يجب مواجه ذلك ونوضح للعالم أجمع أن الدين الإسلامي يساعد الإنسانية ويده بيضاء على العالم أجمع، وأوروبا لم تخرج من الظلام إلا بعدما استعانت بأفكار الدين الإسلامي الحنيف.​

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 184755

    عدد المصابين

  • 142610

    عدد المتعافين

  • 10871

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 116194748

    عدد المصابين

  • 91853924

    عدد المتعافين

  • 2580476

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي