الآثار تكشف مصير بوابة المتحف المصري بعد تحرك "ثقافة البرلمان"

08:10 م الجمعة 15 يناير 2021

(مصراوي):

أصدرت وزارة السياحة والآثار، بيانًا اليوم الجمعة، كشفت فيه مصير بوابة المتحف المصري بالتحرير، بعد حالة من الجدل سيطرت على السوشيال ميديا خلال الساعات الأخيرة، ما دفع الدكتورة درية شرف الدين رئيسة لجنة الإعلام والثقافة والآثار بمجلس النواب، للتدخل في أول تحرك لها منذ عمل الفصل التشريعي الجديد للبرلمان.

وأكدت صباح عبدالرزاق مدير عام المتحف المصري بالتحرير، أن البوابة الحديدية الخارجية الأصلية للمتحف المصري محفوظة حاليًا في حديقة المتحف، لحين الانتهاء من عملية خروج موكب المومياوات الملكية إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، مشيرة إلى أن البوابة سيتم إعادة تركيبها مرة أخرى في مكانها بعد الفعالية.

وأضافت صباح: "البوابة الأصلية تم فكها للحفاظ عليها وتسهيل خروج موكب المومياوات، حيث أشارت الدراسات ضيق المسافة بين ضلفتي الباب بعد فتحه مما يصعب من عملية مرور الموكب، لذلك تم تدعيم وفك البوابة الأصلية بمعرفة المختصين وتصنيع بوابة أخرى حديدية بصورة مؤقتة تسمح بمرور الموكب بسهولة وللحفاظ على البوابة الأصلية".

وأشارت عبدالرازق إلى أن البوابة الخارجية الأصلية للمتحف تم ترميمها وإعادة تشغيلها العام الماضي، لأول مرة منذ تعرضها للتلف عام 2011.

وكتبت درية شرف الدين على حسابها الرسمي في موقع التوتصل الاجتماعي "فيس بوك": "بالاتصال بالدكتور خالد عناني وزير السياحة، بشأن ما تردد نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي والخاص باستبدال بوابة المتحف المصري بالتحرير ببوابة حديثة أخرى، أفاد بأن البوابة القديمة تم تغليفها بشكل جيد وموجودة في الحديقة المتحفية لإعادة ترميمها تمهيدًا لتركيبها بعد مرور موكب المومياوات حفاظًا عليها من أي ضرر".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 182424

    عدد المصابين

  • 140892

    عدد المتعافين

  • 10688

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 114365951

    عدد المصابين

  • 89921258

    عدد المتعافين

  • 2536711

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي