قصة 3 قادة انضموا لـ "البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي للقيادة"​

04:24 م الأربعاء 24 يوليه 2019
قصة 3 قادة انضموا لـ "البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي للقيادة"​

البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي للقيادة

​كتب- محمد نصار:

100 شاب أفريقي ينتمون لـ29 دولة لا يعرفون بعضهم البعض، شاءت الأقدار أن يكون الرابط بينهم توصيات منتدى شباب العالم 2018 الذي عقد في مدينة شرم الشيخ نوفمبر 2018، وكان بداية لرحلة فارقة في حياة هؤلاء الشباب على أرض مصر تجسدت تحت عنوان "البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي للقيادة".

إيجاد آلية لتأهيل الشباب الأفريقي، كانت إحدى توصيات منتدى الشباب والتي تم ترجمتها في فكرة "البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي للقيادة" وتقدمه الأكاديمية الوطنية للتدريب، بشكل مجاني كامل في إطار اهتمام مصر بدول القارة الأفريقية في ظل رئاستها للاتحاد الأفريقي 2019.

من غانا، تقول عائشة أبوسليمان، 23 عامًا، إنها علمت بالبرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي للقيادة من خلال الانترنت، بعد أن تلقت رسالة عبر بريدها الإلكتروني: "لهذا قررت المحاولة للالتحاق بالبرنامج".

عائشة التي لديها خبرة في مجال السلامة الهندسية، تروي لمصراوي، أنه كان عليها في البداية الدخول على موقع التسجيل في البرنامج إلكترونيًا: "كان علي ملئ استمارة أون لاين لكي أدخل إلى البرنامج".

توضح عائشة أنه عقب إتمام عملية التسجيل إلكترونيًا، جرى تحديد مقابلة شخصية عبر "سكايب" وتم اختيار 100 متقدم من أصل 250 بعد المقابلة الشخصية.

لم يكن التسجيل سهلًا بالقدر الكافي بالنسبة للفتاة الغانية: "واجهت بعض المشكلات التقنية في التواصل ولم أحصل على رسالة بريد إلكتروني في الوقت الذي حصل فيه الجميع على رسالة وقلت لنفسي ربما لم أفعلها ولكنني سعيدة حقًا بأنني فعلت ذلك، وتمكنت من الانضمام للبرنامج".

كانت رحلة السفر بالنسبة لعائشة جيدة: "الرحلة كانت جيدة ولم تكن مجهدة وكانت الطائرة جيدة واستغرقت حوالي 5 ساعات".

تحكي shumirayi shoko من زيمبابوي، 23 عامًا، رحلتها مع البرنامج والتي انطلقت من منتدى شباب العالم 2018: "اشتركت في منتدى شباب العام وتلقيت رسالة إيميل منهم في بداية العام الحالي 2019 يدعونني للتسجيل في البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي للقيادة، ومن خلال دخولي على موقع البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي للقيادة وموقع منتدى شباب العالم وجدت الأمر ممتعًا وشيقًا، وهكذا عرفت عن البرنامج وتمكنت من الاشتراك فيه".

بخلاف عائشة لم تواجه shumirayi shoko أية مشكلات من أي نوع في إتمام عملية التسجيل: "كان تسجيلي في البرنامج شيقًا إلى حد ما، وملئ الاستمارة بالكامل كانت مختلفة عن الاستمارات الأخرى التي قمت بها من قبل، وكان من الرائع الحديث عن كتبي المفضلة والقيادات التي أعجب بها، وكل شئ عن نفسي، الأمر كان رائعًا لفعله".

لم تنتظر shoko كثيرًا حتى حصلت على القبول الأولي: "وبعد حوالي أسبوعين من التقديم تم قبولي، وكان هذا في شهر أبريل، وهذا كان مبكرًا إلى حد ما".

وتضيف: "رحلتي إلى مصر كانت شيقة جدًا، وأنا سعيدة إلى حد ما لكي يكون لي الفرصة في مقابلة قادة أخرين من جنوب أفريقيا وموزمبيق وغيرها، وأنا كنت الشخص الرابع من زيمبابوي، وكانت الرحلة إلى حد كبير ممتعة، وقد استقللت الطائرة إلى جوهانسبرغ ومنها إلى مصر ولقد استمتعت بها حقًا".

يعبر Al amin، والذي يبلغ من العمر 25 عامًا، من نيجيريا، عن سعادته بالاشتراك في البرنامج قائلًا: "في البداية علمت عن هذا البرنامج من خلال منتدى شباب العالم 2018 في شرم الشيخ، وبعد هذه التوصية تم إرسال بريد إلكتروني إلينا لكي نتقدم للمشاركة وبعد أن تلقيت الإيميل تقدمت في الحال لهذا البرنامج".

خلال الأيام التي قضاها Al amin، خريج الهندسة ميكانيكية، داخل الأكاديمية الوطنية للتدريب، تعلم الكثير من الأشياء ووسع من معارفه: "أتعلم الكثير من الأشياء، وأحصل على الكثير من المعلومات، وأنا حقًا سعيد لفرصة الحصول على هذه المعلومات، لأنني أقوم بكل مهارات القيادة والذكاء العاطفي والذكاء الاجتماعي وكثير من الأشياء التي أتعلمها".

إعلان

إعلان

إعلان