الرئيس السيسي يشهد الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من طلبة كلية الشرطة

10:31 ص السبت 20 يوليو 2019
الرئيس السيسي يشهد الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من طلبة كلية الشرطة

الرئيس عبد الفتاح السيسى

القاهرة - مصراوي ومي مدحت:

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم السبت، الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من طلبة كلية الشرطة؛ وذلك بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.

حضر الاحتفال الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع والإنتاج الحربي القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول محمد زكي واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.

وبدأت وقائع الاحتفال بعزف السلام الجمهوري فور وصول الرئيس السيسي إلى منصة الاحتفال بأكاديمية الشرطة.

وعقب ذلك، ألقى اللواء الدكتور أحمد إبراهيم مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة كلمة أكد فيها عزم الخريجين الجدد من طلبة كلية شرطة على تحقيق التضحيات فداء للوطن فخورين بحمل الأمانة وشرف الرسالة، مضيفا أنها لحظات فارقة تلك التي يجني فيها المجتهدون ثمار جهدهم في يوم يسجل عيدا سنويا لأكاديمية الشرطة حيث يحرص خلاله الرئيس عبد الفتاح السيسي على مشاركة الأبناء من الضباط الجدد فرحة تخرجهم من شباب تم إعداده بحرص وعناية على مبادئ العمل الوطني فأصبحوا جندا وطنيا لمصر وشعبها.

وأعرب عن شكره وتقديره للواء محمود توفيق وزير الداخلية الذي يقود مسيرة الأمن في حقبة هامة من تاريخ الوطن، حيث قدم كل الدعم للأكاديمية مما مكنها من المضي قدما لتشهد ارتقاء بمستوى المنظومة التعليمية والبحثية وبما يكفل لها إعداد رجل شرطة قادر على التفاعل مع تحديات المرحلة الراهنة.

وقال إن الأكاديمية تبنت استراتيجية تضمن لها تحقيق ما تصبو إليه من الإتقان في أداء العمل الأمني، موضحا أنه تم تقسيم طلبة الفرقتين النهائيتين وفقا لمعايير محددة إلى مجالات الأمن العام والأمن المركزي والمرور والحماية المدنية وتم وضع الأطر الحاكمة للمناهج النظرية والعملية، وحتى يؤتي هذا التصنيف ثماره جاءت أهمية التدريب الذي يحاكي الواقع العملي فتم إنشاء ميدان القتال التكيتي وميدان الحماية المدنية، فضلا عن ميدان التدريب الفني الأمني الذي يضم قسمين شرطة تدريبيين ومسرحين للجريمة وآخر للمفرقعات بالإضافة إلى القرية المرورية للتدريب على أعمال المرور الفنية والإدارية .

وقال مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة اللواء الدكتور أحمد إبراهيم "كنا في سباق مع الزمن لإحداث نقلة نوعية وطفرة فنية في مجال التدريب لإعداد رجل الأمن يمتلك مقومات التميز ..زاده الانضباط والعزة ..ومحركه العزم والهمة" .

وأضاف أنه اتساقا مع ما يفرضه الواقع الأمني من ضرورة تبادل الخبرات، تم اعتماد التدريب المشترك بين طلبة كلية الشرطة والكلية الحربية حتى يتحقق التناغم المطلوب بين طلبة الكليتين ليقفا سويا جنبا إلى جنب في خندق واحد لاقتلاع جذور الإرهاب..وترجمة لهذا التعاون، يسجل التاريخ في صفحاته مشاركة طلبة الكلية الحربية احتفال طلبة كلية الشرطة بيوم تخرجهم، مشيرا إلى أن هذا العام شهد قبول دفعة من الحاصلين على شهادة ليسانس في الحقوق بكلية الشرطة يشاركون زملاءهم في حضور حفل تخرجهم .

وتابع قائلا :" ولما كان العلم هو خير داعم لمنظومة الأمن فقد تم تمكين الملتحقين بالنظام المستحدث من استكمال دراستهم العليا خلال فترة إعدادهم بالكلية والالتحاق بمرحلة الدبلومات للحصول على درجة الماجستير في القانون ، فضلا عن تلقيهم برنامجا مكثفا في تعليم اللغات الأجنبية بالتنسيق مع الجامعات المتخصصة في هذا الشأن".

وقال رئيس أكاديمية الشرطة "هذا اليوم تقر به العيون وتنشرح له الصدور ويتجدد فيه المعنى الحقيقي لتواصل الأجيال ..إنه يوم خريجي كلية الشرطة صفوة شباب الأمة .. خيرة جندها وصمام أمنها ، حيث نحتفل بتخريج 1200 من طلبة كلية الشرطة بينهم 21 طالبا وافدا من دولة فلسطين الشقيقة بنسبة نجاح 95.5% فضلا عن تخريج 106 ضباط ممن حصلوا على دبلومات شرطية التي تمنحها كلية الدراسات العليا بالأكاديمية منهم 21 ضابطا من دولة الإمارات العربية المتحدة والكويت والبحرين وفلسطين بنسبة نجاح بلغت 78.5% . ​

إعلان

إعلان

إعلان