انطلاق المؤتمر الدولي للحاسبات بجامعة مصر بشأن الذكاء الاصطناعي

02:04 م الإثنين 29 أبريل 2019

كتب- محمد قاسم:

نظمت كلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، اليوم الاثنين، المؤتمر العلمي الدولي الأول لتكنولوجيا المعلومات، بحضور الدكتور معتز خورشيد وزير التعليم العالي الأسبق.

حضر المؤتمر الذي يرعاه رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، الأستاذ خالد الطوخي، رئيس الجامعة، الدكتور محمد العزازي، ورئيس مجلس إدارة التميز العلمي بوزارة الانتاج الحربي، أحمد عبد النظير، وأمين جمعية الحاسبات والمعلومات العربية، عصام داوود، ورئيس جمعية المستثمرين بمدينة 6 أكتوبر، محمد خميس.

وحسب بيان، اليوم الاثنين، قال الدكتور هاني حرب، عميد كلية الحاسبات والمعلومات، إن أهم ما يميز مؤتمر الكلية اليوم الحضور اللافت لشباب الكلية، مؤكدًا على أن الكلية لم تلجأ إلى شركة لتنظيم المؤتمر من الخارج بل قام عليه طلاب وطالبات الكلية.

وأعلن المؤتمر من المقرر أن يناقش40 بحثا علميا خلال 6 جلسات على مدار اليومين، بمشاركة وتمثيل شركة ميكروسوفت الشرق الأوسط وممثل مؤسسة بيرسون العالمية وعدد من المحاضرين الأجانب في مجال تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي.

وأضاف حرب، أن المؤتمر سيشارك فيه أكثر من 30 عميد لكليات الحاسبات والمعلومات من الدول العربية، مشيرا إلى اجتماع اللجنة التنفيذية لجمعية الحاسبات والمعلومات المنبثقة من اتحاد الجامعات العربية على هامش فاعليات المؤتمر.

من جانبه قال رئيس جامعة مصر محمد عزازي، إن مصر وسوق العمل العالمي الآن في حاجة لتخصصات علمية متنوعة والذكاء الاصطناعي يعد اهم التطورات التكنولوجية التي ترغب الجامعة مجتمعات البحث العلمي التطور وتقديم الجديد في هذا العلم.

وزير التعليم العالي الأسبق، الدكتور معتز خورشيد، أوضح أن البيئة الحالية تسمح بخروج تطبيقات وتكنولوجيات الذكاء الاصطناعي، مشيرا إلى أن مجالات ريادة الأعمال هي المستقبل لكل الشباب.

واعتبر أن الوظائف الحكومية، ووظائف القطاع الخاص المنتظمة لم تعد متوفرة، ما يؤكد ضرورة وجود آفاق جديدة لتنمية الذات والتوجه لريادة الاعمال والإنتاج والتفوق من خلالها.

ووضعت كليات الحاسبات والمعلومات المشاركة من البلدان العربية المختلفة محاور رئيسية للمؤتمر تضمنت تقييم الوضع الحالي لكليات الحاسبات والمعلومات ومعرفة التحديات والفرص، ومناسبة عدد الساعات المعتمدة لخريج كليات الحاسبات والمعلومات.

ويناقش المؤتمر الذي ينعقد على مدار يومي الإثنين والثلاثاء، 29 و30 أبريل الجاري، مراجعة اللوائح الدراسية وهل الخمس سنوات للتجديد مناسبة وهل ممكن للمقررات الاختيارية أن تغنى عن طول مدة المراجعة، ودراسة إنشاء نقابة مستقلة لخريجي كليات الحاسبات والمعلومات.

كما يناقش المؤتمر منهجية التعليم والتدريب ومدى الاحتياج إلى التعليم التفاعلي، وتقييم الكتاب الجامعي، ومستوى خريج الكلية ومدى موائمته لسوق العمل، وربط الكلية الصناعة، وتأهيل الخريجين في تكنولوجيا المعلومات لريادة الأعمال، ودور ريادة الأعمال والابتكار في توظيف الخريجين وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في مصر من خلال تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في نواحي الحياة.

إعلان

إعلان

إعلان