​الاقتصاد في عهد السيسي: ارتفاع إيرادات الدولة 80%

03:34 م الجمعة 22 مارس 2019
​الاقتصاد في عهد السيسي: ارتفاع إيرادات الدولة 80%

الرئيس عبدالفتاح السيسي

القاهرة - أ ش أ:

أصدر مجلس الوزراء كتابا تحت عنوان (مصر: مسيرة الإنجازات)، يعرض موقف كافة المشروعات المُنفذة من نهاية يونيو 2014، تاريخُ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم، وحتى نهاية ديسمبر 2018، وكذا المشروعات المفتوحة، المستهدف إتمامها حتى 30 يونيو 2020، ومن المقرر أن يتم ترجمة الكتاب للغة الإنجليزية، ليرى العالم ما أنجزه المصريون.

وفى قطاع المالية شهدت الفترة ما قبل عام 2014 تحديات ترتبط بارتفاع دعم المواد البترولية لأكثر من نصف مخصصات الدعم السنوية، وانخفاض دعم السلع التموينية لنحو 16% من اجمالي مخصصات الدعم، وارتفاع العجز الكلي بنحو 16.7%.

وخلال الفترة من يوليو 2014 حتى ديسمبر 2018، ارتفع إجمالي إيرادات الدولة بنسبة 80%، حيث بلغت الايرادات 821.1 مليار جنيه، بموازنة 2018/2019، ومن المستهدف أن تبلغ الإيرادات 1.67 تريليون جنيه بموازنة 2019/2020. كما انخفض العجز الكلي خلال هذه الفترة لأقل من 10% من الناتج، وتم تحقيق فائض في عام 2017/2018 للمرة الأولى منذ 15 عاماً، كما انخفضت نسبة الدين للناتج المحلي ليصل إلى 78.8% عام 2017/2018 للمرة الأولى منذ يونيو 2009.

وقد تم خلال الفترة ذاتها، إعادة هيكلة مصروفات الدعم وتطوير شبكة الحماية الاجتماعية للحد من أثر الإجراءات الاصلاحية على الفئات الأولى بالرعاية وبهدف التحول التدريجي من الدعم العيني غير الفعال إلى الدعم النقدي الأفضل استهدافاً.

وانخفض دعم المواد البترولية ليصل إلى 27% عام 2018/2019 مقابل 55% عام 2013/2014. كما ارتفع دعم السلع التموينية، ليصل إلى 26% عام 2018/2017ـ مقارنة بـ 16% عام 2013/2014.

وفى قطاع الأعمال العام بلغت ايرادات شركات قطاع الأعمال العام 51 مليار جنيه، خلال العام 2013/2014، بينما وصلت الإيرادات خلال العام 2017/2018 إلى نحو 101 مليار جنيه.

وقد شهدت الفترة من يوليو 2014 حتى ديسمبر 2018، تغيير عدد من رؤساء مجالس إدارات الشركات القابضة، وزيادة إجمالي أرباح الشركات الرابحة، كما تم الانتهاء من تنفيذ أضخم مشروع لانتاج الأسمدة باستخدام الغاز الطبيعي بشركة كيما بأسوان بتكلفة اجمالية تعدت 11 مليار جنيه، والبدء في تطوير المحالج بانشاء عدد 11 محلجا متطورا بتكنولوجيا حديثة، بتكلفة تقديرية مليار جنيه، لزيادة الطاقة الانتاجية إلى 4.4 مليون قنطار سنوياً، وتم البدء في اجراء تقييم فني لبعض المصانع الحالية لتحقيق الادارة الرشيدة لها، وكذا الاستفادة من الأصول غير المستغلة.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان