• تمسكوا بحضارتكم.. الإمام الأكبر يوجه رسالة للشباب الأفريقي

    12:27 م الثلاثاء 12 مارس 2019

    كتب - محمود مصطفى:

    تصوير- محمود بكار:

    قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، إن تدشين المقر الإقليمي لاتحاد جامعات شمال أفريقيا بمصر حدث تاريخي، يأتي تأكيدا على انفتاح مصر على كل الثقافات.
    وأضاف خلال كلمته في حفل افتتاح المقر الإقليمي لاتحاد الجامعات الأفريقية، الثلاثاء، بمركز الأزهر للمؤتمرات في مدينة نصر، أن مصر الدولة الأفريقية المؤهلة بقيادتها وجيشها وشرطتها لحمل لواء الجامعات الأفريقية، واستضافتها للمقر يأتي تأكيدا لدورها العالمي في نشر ثقافة السلام والتعايش، والتصدي للتطرف والإرهاب، وهو ما ينعكس على كل شعوب القارة السمراء.

    وأوضح أن مصر يقع على عاتق أبنائها التصدي لأي عدوان على أبناء القارة، والأزهر يحتضن ما يقرب من 6 آلاف طالب منهم 800 طالبة، يتعرفون على سماحة الإسلام، وجرت العادة على أن يتفرغ الطلاب للدراسة الشرعية فقط، وفتحنا لهم منذ ثلاث سنوات الكليات العملية الطب والهندسة والزراعة، لأن أفريقيا في حاجة إلى الطبيب والمهندس.

    وأشار إلى أن الأفارقة المبعوثين من الأزهر ليسوا بديلا عن الأزاهرة المصريين، بل لكل منهم دوره.
    ولفت إلى أن علاقة الأزهر بأفريقيا متجذرة، لا تؤثر فيها الأجندات السياسية التي ظهرت مؤخرا، لافتا إلى أن الأزهر يعتز بالقوافل التي يقدمها للدول الأفريقي.
    وأعلن أن الأزهر يدعم الأفكار البناءة لشباب القارة، ويشجع المنتديات العامة لنشر المعلومات والمسابقات الرياضية التي تهم العالم.
    وتابع شيخ الأزهر: "أقول لشباب أفريقيا إن نهضة قارتكم لا يمكن أن تتحقق إلا بعقولكم، والاستعمار لا يستحي من أن ينهب ثرواتها ولا سبيل لمواجهة ذلك إلا بالعلم، وتمسككم بحضارتنا الشرقية".

    إعلان

    إعلان

    إعلان