أنشطة مكثفة بفعاليات التدريبات المشتركة "الصباح -1 واليرموك -4" بالكويت

12:32 م الثلاثاء 05 فبراير 2019

كتب- محمد عبدالناصر:

قال العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري، إن عناصر من القوات المسلحة المصرية والكويتية تواصل تنفيذ أنشطة وفاعليات التدريبات المشتركة (الصباح -1) و( اليرموك -4) والتى تنفذ بالتزامن على مدار عدة أيام بنطاق المياه الإقليمية والقواعد الجوية لدولة الكويت الشقيقة .

وأضاف المتحدث العسكري في بيان له اليوم: "نفذت عناصر القوات البحرية العديد من التدريبات المسبقة للتدريب على حماية سفينة ذات شحنة هامة بواسطة التشكيل البحرى وتنفيذ تجارب المواصلات الإشارية والمناورات الملاحية والتدريب على التعاون فى تدمير الوحدات البحرية المعادية كذلك تنفيذ حق الزيارة والتفتيش وأعمال البحث والإنقاذ وتنفيذ تشكيلات الإبحار نهاراً وليلاً والتدريب على الإمداد والتزود بالوقود بالبحر وتنفيذ رمايات بالأعيرة المختلفة على هدف سطحى بالبحر".

وأشار إلى أن عناصر القوات الخاصة البحرية بدأت بعرض المعدات المشاركة فى التدريب وعقد المحاضرات النظرية والعملية وتنفيذ الرمايات غير النمطية بالذخيرة الحية والتدريب على مكافحة الألغام وتنفيذ دوريات مشتركة للإغارة وتنفيذ الكمائن والإستطلاع للأهداف المعادية .

وأكد الرفاعي، أن عناصر قوات الدفاع الجوى نفذت محاضرات للتعارف والدمج بين القوات والتدريب على أنسب أساليب الإشتباك مع الأهداف الجوية المختلفة وأعمال القيادة والسيطرة والتدريب على الرمايات الأرضية بإستخدام المقلدات وإكتشاف الأهداف الجوية المعادية .

وتابع: "نظمت عناصر القوات الخاصة من الصاعقة والمظلات معرضًا للأسلحة والمعدات المشاركة فى التدريب من الجانبين للتعرف على الخصائص القتالية وتوحيد المفاهيم كذلك التدريب على إقتحام المناطق المبنية ووسائل المواصلات وتحرير الرهائن وتنفيذ الرمايات من أوضاع الرمى المختلفة والتدريب على أعمال توجيه الطائرات المقاتلة بالليزر أثناء تنفيذ المهام القتالية (JTAC)".

وتواصل عناصر القوات الجوية المشاركة فى التدريب الجوى المشترك (اليرموك-4) عقد المحاضرات النظرية والعملية ومناقشات ما قبل الطيران والتدريب على تبادل الأطقم الفنية والهندسية والخبرات فى صيانة وتجهيز المقاتلات قبل وبعد الإقلاع كذلك تنفيذ العديد من الطلعات المشتركة للدفاع والهجوم على الأهداف الحيوية بما يساهم في تنفيذ عمل جماعي مشترك بدقة وكفاءة عالية .

يأتي ذلك في الوقت الذي تستمر فيه كافة القوات في الإعداد والتجهيز لتنفيذ المراحل الختامية للتدريبات التي تشمل تنفيذ عملية إبرار بحري وتأمين رأس شاطىء وتطهير بؤرة إرهابية مسلحة بالتعاون الوثيق بين مختلف الأسلحة والتخصصات، بما يؤكد قدرة القوات المسلحة لكلا البلدين الشقيقين على مواجهة التحديات المشتركة لتحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة.

إعلان

إعلان