رئيس جامعة الأزهر: "​وثيقة الأخوة الانسانية" تاريخية والأهم خلال القرن الـ21

10:46 م الإثنين 04 فبراير 2019
رئيس جامعة الأزهر: "​وثيقة الأخوة الانسانية" تاريخية والأهم خلال القرن الـ21

الدكتور محمد المحرصاوي

كتب- محمود مصطفى:

أكد الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر، أن وثيقة "الأخوة الإنسانية" التي وقعها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف والبابا فرنسيس بابا الفاتيكان خلال اللقاء التاريخي الذي جمعهما بدولة الإمارات الشقيقة، وثيقة تاريخية، وأهم وثيقة خلال القرن الواحد والعشرين.

وقال المحرصاوي - في بيان اليوم-، إن العالم أجمع سيسطر بأحرف من نور تلك الجهود الطيبة التي يبذلها اثنان من أهم رموز التسامح والسلام في العالم اليوم.

وأكد أن هذه الجهود تعكس مكانة مؤسسة الأزهر الشريف جامعا وجامعة، وكونها المؤسسة الأكثر تعبيرا عن منهج الإسلام الحنيف، وتعاليمه الوسطية المعتدلة التي تدعو لنشر ثقافة السلام والعدالة واحترام الغير، بدلا من ثقافة الكراهية والظلم والعُنف.

يذكر أن أبو ظبي تحتضن أعمال المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية الذي انطلقت فاعلياته أمس الأحد ويستمر لمدة يومين بحضور اثنين من رموز السلام والتسامح في العالم، هما فضيلة الإمام الأكبر وبابا الفاتيكان، بجانب رجال السياسة والفكر والأدب والإعلام، بهدف ترسيخ مفهوم الأخوة الإنسانية واستثمار القواسم المشتركة بين الأديان لمجابهة ومناهضة ظاهرة العنف ونشر قيم التسامح والسلام بين بني البشر جميعا.

إعلان

إعلان

إعلان