ثالث سبب للوفاة محلياً.. معهد ناصر يكشف أعراض "السدة الرئوية"

08:56 م السبت 07 ديسمبر 2019

كتب - أحمد جمعة:
نظم معهد ناصر، اليوم السبت، يومًا للكشف المبكر عن مرض السدة الرئوية بالعيادات الخارجية، تحت شعار "صحتك أمانة".

وأطلقت عيادة الصدر بالمعهد، حملة توعية عن أعراض المرض وكيفية اكتشافه والوقاية منه، وتم توزيع الاستبيان الخاص باستكشاف المرض طوال شهر نوفمبر الماضي حتى اليوم، ومساعدة المواطنين على اكتشافهم للمرض.

وانطلقت فعاليات اليوم، بوزيع الاستبيان الخاص باكتشاف مرضى السدة الرئوية لأكثر من 350 مريضًا، إلى جانب اختبار قياس التنفس للمرضى مجانا.

وقال الدكتور حازم الفيل، مدير عام معهد ناصر، إن مرض السدة الرئوية يتسم بأنه يتمكن من المريض في صمت دون أن تظهر أعراض مقلقة، مشيرا إلى ضرورة انتظام الفحوصات الطبية والامتناع عن التدخين.

وأضاف "الفيل" في بيان اليوم، أن الفشل التنفسي نتيجة مرض السدة الرئوية يأتي في المرتبة الثالثة كأحد مسببات الوفاة في مصر، بعد أمراض القلب وسرطان الرئة، وتصل نسبة المدخنين المصريين إلى 20% من السكان، ويصل انتشار السدة الرئوية بين هؤلاء المدخنين إلى 4%، وعالميًا تصيب السدة الرئوية 210 ملايين شخص، وبحلول عام 2020 سيكون المرض من ثالث مسببات الوفاة في البلاد متوسطة الدخل.

وتحدثت الدكتورة ياسمين ثروت، أخصائي الصدر بمعهد ناصر، عن أعراض المرض التي تبدأ بالسعال مع المخاط المتكرر وبخاصة صباحا، بالإضافة إلى ضيق التنفس، والنهجان مع المجهود.

وقالت إنه يتم تشخيص المرض بإجراء فحص كفاءة الرئتين والشعب الهوائية بالكمبيوتر، ويكون العلاج بالامتناع عن التدخين مع استعمال بخاخات موسعات الشعب طويلة المفعول، كما تم استحداث العلاج الطبيعي وتأهيل الرئتين وممارسة تمارين التنفس، للمساعدة فى تقليل حدة الأعراض والمضاعفات.

وأضاف الدكتور أحمد عبدالعال، إداري الصدر بالمعهد، أنه قد يتم اللجوء إلى مناظير الشعب الهوائية لعلاج انتفاخ الرئتين الناتج عن السدة الرئوية في الحالات المتقدمة.

إعلان

إعلان