• القوى العاملة: 13 وحدة متنقلة لتدريب الشباب بالقرى ضمن "حياة كريمة"

    11:53 ص الخميس 17 يناير 2019
    القوى العاملة: 13 وحدة متنقلة لتدريب الشباب بالقرى ضمن "حياة كريمة"

    وزارة القوى العاملة

    القاهرة- أ ش أ:

    قال وزير القوى العاملة محمد سعفان إن الوزارة تركز خلال المرحلة القادمة على إطلاق التدريب بالقرى والنجوع من خلال 13 وحدة متنقلة للتدريب بخلاف 38 مركزا ثابتا على مستوى المحافظات؛ لإعادة تأهيل الشباب على مستوى الجمهورية في إطار مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي (حياة كريمة) .

    جاء ذلك خلال افتتاح الوزير، واللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط، اليوم الخميس، فعاليات ملتقى التوظيف الذي يقام بحديقة الفردوس بمنطقة الحمراء بحي شرق المدينة، ويوفر 9 آلاف و250 فرصة عمل للذكور والإناث، مقدمة من 59 شركة برواتب حدها الأدنى 1200 جنيه، وتصل إلى 5 آلاف جنيه، وفقا للمهن والتخصصات والخبرات المطلوبة في الوظائف المختلفة، وذلك بمختلف المؤهلات وبدون، فضلًا عن المهن الفنية من جميع التخصصات والقطاعات الوظيفية المختلفة .

    وأضاف سعفان أن الدولة حققت الكثير من الإنجازات وبذلت جهدا غير مسبوق خلال السنوات من عام 2014 إلى ديسمبر 2018، ونفذت 8 آلاف و278 مشروعاً بإجمالي تكلفة 1.56 تريليون جنيه، ووفرت ملايين من فرص العمل للشباب، مشيرا إلى أن إحدى الثمار التي تجنيها الدولة حاليا تحسن المؤشرات الاقتصادية الناتج عن تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي .

    وقام الوزير يرافقه المحافظ بتفقد عملية تقديم الشباب على فرص العمل المتاحة بالملتقى، واستمع لشكاوى عدد من المواطنين، ووجه بضرورة متابعة أوضاعهم وتذليل العقبات التي تحول دون حصولهم على فرصة عمل، كما طلب أحد الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة فرص عمل لزملائه، ووجه الوزير مدير مديرية القوى العاملة بجمع طلبات ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفر فرص عمل لهم طبقا لنوع الإعاقة.

    كما وجهه أيضا بمتابعة الوظائف المقدمة بالملتقى حتى 3 أشهر قادمين، وتسجيل بيانات الشباب المتقدم بقاعدة بيانات الوزارة، حتى نتمكن من توفير وظائف للشباب الذي لم يستطع الحصول على وظيفة من خلال الملتقى.

    وأكد الوزير- خلال تفقده الملتقي- للشركات العارضة أهمية فتح السبل والآفاق للشباب نحو ريادة الأعمال، واقتحام سوق العمل بجدية، معربًا عن أمله في وضع خطة لهذه الشركات وجهاز تنمية المشروعات لدعم الشباب لعمل مليون مشروع من المشروعات الصغيرة على أرض مصر، تصل إلى 3 ملايين مشروع صغير، خاصة في ظل الدعم الكامل المقدم من وزارة القوى العاملة وجهاز تنمية المشروعات، والمحافظات من خلال برنامج (مشروعك)، والذي لا تدخر أي جهة منهم جهدًا في توفير وتذليل كافة الصعاب للشباب للإسهام في تقدم وازدهار الاقتصاد المصري، والمساهمة الفاعلة في تقليل نسب البطالة.

    وخلال تفقد الوزير الملتقى اشتكي صاحب عمل من أن الشباب الذين يقوم بتعينهم بعد تدريبهم ويكلفه ذلك مبالغ كبيرة يقومون بترك العمل، مطالبا بوجود ضوابط لذلك حتى لا يضار صاحب العمل، وأجابه الوزير أن هناك عددا قليلا من أصحاب الأعمال لا يعطون العامل أجورا تتفق مع نسبة إتقان العامل في العمل، وهنا يذهب العامل لمن يعطيه الأجر الذي يستحقه، مؤكدا أن الخلل هنا في عدم علاج هذه الظاهرة من قبل أصحاب الأعمال .

    وقال سعفان إن ملف التوظيف من أهم الملفات التي تهتم بها الوزارة ، الذي يحتاج إلى تكاتف وتعاون جميع الجهات للتصدي لأزمة البطالة التي تؤرق المجتمع، مشيرًا إلى أنه في سبيل ذلك تهتم الوزارة بعقد ملتقيات توظيف على مستوى المحافظات بصفة دورية لما لها من تأثير إيجابي ونتائج ملموسة في عملية التشغيل .

    وعبر الوزير عن أمله في شغل جميع الوظائف المتاحة بنسبة 100%، مشيرًا إلى أن الوزارة تعمل على إقامة مثل هذه الملتقيات على مستوى جميع المحافظات لخدمة شباب مصر ومساعدتهم في الحصول على فرصة عمل، والمساهمة في حل مشكلة البطالة وخفض معدلاتها، كاشفًا عن إقامة ملتقى في محافظة المنيا الأحد المقبل.

    وأكد الوزير للشباب المتقدم للبحث عن وظيفة بملتقى التوظيف أن مصر تحيا بسواعد شبابها، كما وجه كلمه لممثلي الشركات المشاركة، قائلا إن مديرية القوى العاملة ستراجع المرتبات وفرص العمل.

    واعتبر الوزير أن الملتقى حقق نجاحًا في الإقبال على فرص العمل المطروحة بالقطاع الخاص بنسبة تفوق الـ 100% من الوظائف المطروحة به، حيث أظهر ما تم تسجله رسميا قبل افتتاحه 14 ألف راغب في العمل من الجنسين، فضلا عن ذوي الاحتياجات الخاصة، ورأى الوزير أن هذا الإقبال دليل على أن ثقافة عدم العمل بالقطاع الخاص بدأت تتغير لدى الشباب، مشيدا بحسن التنظيم، معتبرا أن ملتقى أسيوط من أفضل 20 ملتقى قامت الوزارة بتنظيمها على مستوى 20 مديرية للقوى العاملة بالمحافظات المختلفة.

    وأنهى الوزير كلمته قائلا "تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر".

    من جهته، قال محافظ أسيوط إن عقد هذا الملتقى جاء تنفيذا لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي (حياة كريمة) لائقة للشباب، مشددا على أن الدولة تولي اهتماما خاصا بتشغيل الشباب لخلق جيل جديد يبذل الجهد والعرق في سبيل بناء الوطن وزيادة الناتج القومي للبلاد بناءً لمصر التي نحلم بها جميعًا في مصاف الدول المتقدمة الرائدة اجتماعيًا واقتصاديًا في جميع المجالات التي تسهم في بناء وازدهار الدولة.

    بدوره، قال أحمد عبدالرسول مدير مديرية القوى العاملة إن العمل بالقطاع الخاص هو قاطرة التقدم في الحقوق والواجبات، مشيرا إلى أنه بالعمل يقاس تقدم الأمم في العالم المتقدم، مشددا على أن العمل واجب وحق كفله الدستور.

    يشار إلى أن الرئيس السيسي أطلق مبادرة (حياة كريمة) للقرى الأكثر احتياجا؛ للتدريب على المهن والحرف المطلوبة في سوق العمل الداخلي والخارجي، من أجل التشغيل بتوفير وظائف لائقة، فضلا عن عقد ملتقيات الوظيف في جميع محافظات مصر لتوفير عمل لائق للشباب، ورفع شأن المواطن المصري.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان