• اتحاد عمال مصر لمصراوي: هذه أولوياتنا خلال الـ4 سنوات المقبلة

    06:28 م الأحد 08 يوليه 2018
    اتحاد عمال مصر لمصراوي: هذه أولوياتنا خلال الـ4 سنوات المقبلة

    جبالي المراغي رئيس اتحاد عمال مصر

    كتبت- مروة شوقي:

    مع انتخاب مجلس إدارة الاتحاد العام، الذي يضم جبالي المراغي، رئيس الاتحاد وأعضاء المجلس الـ27، في المرحلة الثالثة للانتخابات العمالية للدور النقابية "2018 - 2022"، تعلقت آمال العمال، في سياسات جديدة يتبناها الاتحاد تهدف إلى الوقوف على مشاكلهم والعمل على حلها، علاوة على الارتقاء بالتنظيم النقابي في مصر.

    أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، قالوا لـ"مصراوي"، إن تدريب وتثقيف القيادات الجديدة، علاوة على التواصل مع الوزراء لاستعراض مشاكل العمال وحلها، يأتي على رأس أجندة الاتحاد خلال الأربع سنوات المقبلة.

    سعيد النقيب، رئيس النقابة العامة للعاملين في الإنتاج الحربي، ونائب رئيس الاتحاد العام، قال إن العمل على زيادة الإنتاج، والاهتمام بجودته، على رأس أولويات اتحاد عمال مصر، في دروته النقابية الجديدة.

    وأضاف "النقيب"، في تصريح خاص، أن قضية الإنتاج مرتبطة بشكل طردي مع توفير مرتبات أفضل للعمال، موضحًا: "ما قام به الرئيس عبدالفتاح السيسي، من بنية أساسية في العديد من المشروعات، يتحتم على العمال بذل مزيد من الجهد لزيادة الإنتاج، ونحن بحاجة إلى عامل ينتج ويزيد من إنتاجه للتصدير وليس للاكتفاء الذاتي فقط".

    وفيما يخص التواصل مع الوزراء في القطاعات المختلفة للوصول إلى حلول لمشاكل العمال، نوه "النقيب"، إلى أن الاتحاد سيعمل على استمرار التفاوض مع الوزراء بشكل دوري، مشيرًا إلى أن هناك قطاعات تحقق زيادة في الإنتاج، وهو ما يستحق عمالها زيادة في الحافز، قائلًا: "مهمتنا كمجلس إدارة تمثيل الهيئات والجمعيات العامة، والمطالبة بحق المنشأة والعامل في ذات الوقت".

    من جانبه، قال مجدي البدوي، نائب رئيس اتحاد عمال مصر للإعلام، ورئيس النقابة العامة للعاملين في الصحافة والإعلام، إن الاتحاد سيهتم خلال المرحلة المقبلة، بتدريب وتثقيف العناصر النقابية الجديدة، التي أفرزتها الانتخابات العمالية، والتي تمثل نسبة 85%.

    وأضاف "البدوي"، في تصريح خاص، أن إعادة هيكلة منظومة الشباب المنضمين حديثًا للعمل النقابي، على رأس أولويات سياسة الاتحاد في الدورة النقابية الجديدة، كونهم مستقبل العمل النقابي في مصر.

    وتابع: "رأينا مشاركة المرأة السياسية، ولذا سنعمل على الاهتمام بها بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، لضمان استمرار التمثيل النسائي في تطوير العمل النقابي، والاستفادة من آرائهن بشكل كبير"، منوهًا إلى أن تطوير شركات القطاع العام، في أجندة سياسة الاتحاد الجديدة.

    وعن أجور العمال، طالب "البدوي"، بإعادة هيكلة المجلس القومي للأجور، لافتًا إلى أن تعطيل المجلس ليس في صالح العمال ولا أصحاب الأعمال.

    أما إبراهيم هيكل، رئيس النقابة العامة للعاملين في الاتصالات، أوضح أن إنشاء منتدى للحوار النقابي مع أعضاء النقابة الذين لم يوفقوا في الفوز في الانتخابات العمالية، وقدامى العاملين، أحد أهم أولويات المرحلة المقبلة.

    وأضاف "هيكل"، في تصريح خاص، أن هذا المنتدى يهدف إلى الاستفادة من خبرات القيادات النقابية التي سعت للفوز، ولم يسعفها الحظ، واستقبال أفكارهم لتطوير العمل النقابي.

    وعن رؤيته لتطوير نقابته، تابع: "لدينا 92% نسبة التغيير في النقابة من العناصر الجديدة التي انضمت للتنظيم النقابي، ومعظمهم من جيل الشباب، وعلينا مهمة تدريبهم وتثقفيهم".

    وعن تمثيل المرأة في النقابة، ذكر أن هناك 28 عنصرًا نسائيًا فاز في انتخابات اللجان النقابية التابعة للتصنيف النقابي "الاتصالات"، والذي يعد دليلًا على تحول ثقافة التنظيم النقابي للأفضل ليشمل الجنسين.

    وأردف: "المرأة كل المجتمع، واقتحامها العمل العام يعد جرأة محمودة، كونها قادرة على تحقيق المستحيل بإرادتها وعزمها على تصحيح المسار المتعارف عليه، والدليل على نجاحها، تشكيل تنظيم نقابي عقب الانتخابات العمالية، قوامه 400 امرأة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان