• "في الجنة ونعيمها".. مريم تصل مثواها الأخير - صور

    12:41 م الجمعة 11 مايو 2018

    كتبت- عايدة رضوان:

    وصل جثمان الطالبة المصرية مريم - التي توفيت في الرابع عشر من مارس الماضي بمدينة نوتنجهام الإنجليزية إثر الاعتداء عليها من 10 فتيات أفريقيات، إلى مثواه الأخير بمقابر أسرتها، بعد أداء صلاة الجنازة بمسجد حسن الشربتلي في التجمع الخامس.

    وتعالت الزغاريد أثناء تشييع الجثمان، فيما تعالت الدعوات: "في الجنة ونعيمها يا مريم".

    يذكر أن الطالبة المصرية مريم حاتم مصطفى عبدالسلام، ذات الـ18 ربيعًا، والمقيمة بمدينة نوتنجهام الإنجليزية مع أسرتها منذ ٤ سنوات، تعرضت للاعتداء والسحل من قبل 10 فتيات إفريقيات، ما أدى إلى وفاتها إثر تراجع وضعها الصحي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان