الكهرباء تبحث اتخاذ "إجراءات حاسمة" بعد تزايد أخطاء "الفواتير"

01:39 م الجمعة 07 ديسمبر 2018
الكهرباء تبحث اتخاذ "إجراءات حاسمة" بعد تزايد أخطاء "الفواتير"

ارشيفية

كتب - محمد صلاح:

تشهد شركات التوزيع التابعة لوزارة الكهرباء، حالة من الطوارئ بعد تزايد شكاوى "الفواتير" ووجود بعض القراءات الخاطئة بعدد من المناطق على مستوى الجمهورية.

وكشف مصدر مسئول بالشركة القابضة للكهرباء، أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء ونائبه المهندس أسامة عسران، والمهندس جابر دسوقي رئيس الشركة، عقدوا عدة اجتماعات مستمرة على مدار الأيام الماضية للاتفاق على إجراءات واضحة يتم اتخاذها حال استمرار تخاذل بعض الكشافين عن رصد القراءات الصحيحة.

وأوضح المصدر لمصراوي، الجمعة، أن وزير الكهرباء طلب إعداد تقرير يومي يتضمن جميع القراءات التي يتم الكشف عنها يوميا بكافة المناطق؛ للتأكد من حقيقة التجاوزات والأخطاء التي يتسبب فيها المشرفين الجدد، والتي تسببت في إصدار فواتير خاطئة خلال الفترة الماضية.

وقال المصدر إن الوزير أصدر تعليمات مشددة للمهندس الحسيني الفأر العضو المتفرغ لشئون شركات التوزيع بالشركة القابضة للكهرباء، بضرورة متابعة ما يحدث داخل الشركات فيما يتعلق بعمليات الكشف وإصدار الفواتير لمواجهة أي أخطاء.

كان وزير الكهرباء أصدر قرارًا بتشكيل لجنة لمراجعة الفواتير وقراءة العدادات بمدينة شبرا الخيمة، عقب شكاوى الأهالي من فواتير ووجود تقديرات غير صحيحة في تقدير القراءات وتعمد المحصلين عدم القراءة بصفة منتظمة.

كما قرر إيقاف جميع الفواتير بشبرا الخيمة لحين مراجعتها ومضاهاتها بالقراءات الفعلية للعدادات، وأمر بسحب جميع الفواتير التي تحتوي على أخطاء في القراءات وإعادة حسابها وتشريحها على جميع أشهر الخلل وتقسيطها على المشتركين بما لايجاوز متوسط الاستهلاك الفعلي لكل مشترك.

كما أصدر قرارًا بتوقيع الجزاءات الصارمة لجميع المتسببين في هذه الأخطاء بدءا من رئيس القطاعات التجارية ورئيس القطاع ومديري العموم وانتهاء بالعاملين بقسم الإصدار.

إعلان

إعلان

إعلان