• خارجية النواب للسفير الكندي: دبلوماسية التنمية في صدارة اهتماماتنا

    06:24 م الأحد 16 ديسمبر 2018
    خارجية النواب للسفير الكندي: دبلوماسية التنمية في صدارة اهتماماتنا

    كريم درويش وكيل لجنه العلاقات الخارجية بمجلس النوا

    القاهرة- مصراوي:

    استقبل النائب كريم درويش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، اليوم الأحد، جيس داتون، سفير كندا بالقاهرة.

    وأكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، خلال اللقاء، على العلاقات المتميزة بين مصر وكندا منذ بدء التبادل الدبلوماسى بينهما فى خمسينيات القرن الماضى، والتى اتسمت منذ نشأتها وحتى الآن بالإيجابية والتفاهم مستندة لمشتركات عديدة لتحقيق المصالح المشتركة للبلدين فى المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والعلمية والتعليمية.

    واستعرض "درويش"، الجهود والشواغل المصرية منذ ثورة 30 يونيو على المستوى الداخلي وعلى مستوى سياسة مصر الخارجية ودورها الإقليمي والعالمي، قائلا: "على المستوى الداخلى مصر معنية الآن بتحقيق التنمية وتوليد فرص عمل للشباب المصريين وزيادة مستويات الدخول وتحسين مستويات المعيشة للمواطن المصرى، ورفع مستوى الخدمات التعليمية والصحية وغيرها".

    وأكد أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يولى أهمية كبرى لتلك القضايا الملحة للشعب المصرى، والتى تم التخطيط لها بشكل علمى من خلال تهيئة البيئة التشريعية والتنفيذية والبنية التحتية لجذب الاستثمارات الأجنبية للسوق المصرية الواعدة، ومن خلال سياسة خارجية منفتحة على كافة دول العالم وداعمة لحفظ الأمن والسلم الدوليين اللذين يدفعا لتعاون اقتصادى دولى فعال.

    وأشار إلى أن لجنة العلاقات الخارجية تضع فى صدارة اهتماماتها وأولوياتها تفعيل مفهوم "دبلوماسية التنمية"، من خلال تدعيم العلاقات البرلمانية مع كافة دول العالم وخاصة كندا، مرحبة وداعية لمزيد من الاستثمارات الكندية فى مصر، التى عرض بعضها السفير الكندى، كذلك التعاون العلمى والتعليمى بين البلدين فى ظل ما تتميز به كندا من جودة تعليمية، منوها إلى أن التوجهات المصرية والإجراءات الجارية لتحسين محتوى التعليم فى مصر والاستثمار فى البشر والاستفادة من الموارد البشرية المصرية.

    وأكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية على مبادىء وثوابت وتوجهات السياسة الخارجية المصرية إزاء قضايا المنطقة والعالم وأهمها القضية الفلسطينية وضرورة التوصل لحل عادل ودائم وشامل لها فى غطار حل الدولتين، وعدم اتخاذ خطوات استباقية فيما يتعلق بقضايا الحل النهائى محل التسوية السياسيىة الراهنة، ومن أهمها قضية القدس وفق قرارات الأمم المتحدة والمرجعيات الدولية فى هذا الشأن.

    ومن جانبه، استعرض سفير كندا لدى القاهرة أطر العلاقات المصرية الكندية فى المجالات السياسية والاقتصادية والتعليمية والثقافية، مؤكدا على رغبة بلاده فى إعطاء دفعة جديدة لتلك العلاقات خاصة فى ضوء ما يشهده السوق المصرى من استثمارات للعديد من الشركات الكندية، ورغبة شركات أخرى فى الاستثمار فى مصر والاستنفادة من الفرص الواعدة بها، مؤكدا اهتمام بلاده بالتعاون العلمى والتعليمى مع مصر، وقال إن كندا كانت سباقة فى إنشاء وافتتاح إحدى جامعاتها بالعاصمة الإدارية الجديدة.

    وأوضح السفير الكندى ملامح التعاون الكندى مع مصر من خلال برنامج التنمية التى تتجه لبعض المشروعات والتعاون مع مجتمع الأعمال المصرى، خاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمشروعات التى تخص المراة بهدف خلق فرص عمل جديدة.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان