• البشير للسيسي: زيارتكم للسودان أعطت قوة الدفع اللازمة لمسيرة العلاقات

    10:59 ص الخميس 25 أكتوبر 2018
    البشير للسيسي: زيارتكم للسودان أعطت قوة الدفع اللازمة لمسيرة العلاقات

    الرئيس السوداني عمر البشير

    الخرطوم- أ ش أ:

    رحب الرئيس السوداني عمر البشير بالرئيس عبدالفتاح السيسي والوفد المرافق له في السودان، منوها بأن تلك الزيارة أعطت قوة الدفع اللازمة لمسيرة العلاقات بين البلدين.

    وقال الرئيس البشير، خلال كلمته في مستهل انعقاد جلسة المباحثات مع الرئيس السيسي في إطار الدورة الثانية من اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين على المستوى الرئاسي التي انعقدت اليوم الخميس، مُخاطبا الرئيس السيسي: "فخامة الأخ الرئيس لقد أعطت زيارة فخامتكم للسودان هذا اليوم قوة الدفع اللازمة لمسيرة العلاقات المشتركة وعززت روح الشراكة الفعالة بين بلدينا، وإنني أجدد ترحيبي بفخامتكم في بلدكم الثاني السودان ووفدكم المرافق وأتمنى لفخامتكم إقامة طيبة وزيارة مثمرة توثق أواصر الصداقة والعلاقات التاريخية الممتدة بين بلدينا بما يحقق تطلعات شعبينا الشقيقين".

    أكد البشير أن العلاقات بين البلدين توثق خطوة متقدمة لبناء شراكة قوية وراسخة تضع الإطار المؤسسي للتعاون الجاد المثمر في مختلف المجالات كما تعبر عن تطلعات وآمال شعبينا.

    وأكد أيضا أهمية الأطر الأخرى المشتركة في المجالات المختلفة، ومنها لجنة التشاور السياسي بين وزارتي الخارجية في البلدين، وغيرها من اللجان والآليات الفعالة.

    وأضاف: "فخامة الرئيس، الوفد الكريم، أود أن أطمئنكم أن السودان يمضي بخطوات واثقة نحو إكمال مشروعات النهضة وفقا لمخرجات الحوار الوطني التي شكلت الإطار الكلي لتنظيم العملية السياسية وتحقيق الاستقرار والسلام في المستقبل".

    وقال: "لا شك أنكم قد تابعتم أدوار السودان المشهودة في صناعة الأمن والسلام في الإقليم، حيث نجح تحت مظلة (الإيجاد) في جمع الأخوة الفرقاء في جمهورية جنوب السودان على صعيد الوئام والاتفاق وتوقيع اتفاق في الخرطوم ينهي النزاع ويحقن الدماء".

    وأشار إلى أن "السودان يسعى جاهدا هذه الأيام إلى جمع الفرقاء في جمهورية أفريقيا الوسطي بالتنسيق مع آليات الاتحاد الأفريقي لتحقيق السلام والاستقرار".

    وعبر عن أمل السودان في أن تكلل جهود آلية دول جوار ليبيا الشقيقة في تحقيق السلام وإعادة بناء الدولة الليبية، وقال: "لعلنا بحكم جوارنا للدولة الشقيقية مدعوان لبذل مزيد من الجهد والتنسيق لتفعيل هذه الآلية للوصول إلى سلام مستدام".

    هذا المحتوى من

    Asha

    إعلان

    إعلان

    إعلان