السيسي والإعلام: 4 سنوات من التوجيه والعتاب

06:11 م الأربعاء 31 يناير 2018
السيسي والإعلام: 4 سنوات من التوجيه والعتاب

الرئيس عبد الفتاح السيسي

كتبت- ياسمين محمد:

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي رسالة للإعلاميين، اليوم الأربعاء، خلال افتتاحه المرحلة الأولى من حقل "ظهر" للغاز الطبيعي من محافظة بورسعيد، مطالبًا إياهم بالتحقق مما يذيعونه ويقولونه.

وقال الرئيس خلال كلمته: "الإعلام عليه دور كبير، والإعلامي يجب أن يفهم ما تقوم به الدولة لإيصاله للمواطن البسيط بلغة يفهمها"، متابعًا: "لو وصلت المعلومة غلط المواطن هيجيله إحباط".

وأكد السيسي أن سبب عدم رضا المواطنين عن أي دولة هو عدم وصف سبب تخلفهم وتراجعهم بشكل حقيقي.

جاء هذا في إطار حديثه عن ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص، إذ أشار إلى أنه لولا اتفاقية ترسيم الحدود لما استطاعت مصر بدء العمل لاستخراج الغاز الطبيعي من حقل "ظهر"، في حين أن هناك من يهاجم سياسات الدولة دون وعي.

لم تكن هذه الرسالة الأولى التي يوجهها الرئيس للإعلاميين منذ توليه منصب الرئاسة عام 2014، إذ يهتم بالتنويه إلى أهمية دورهم وخطورته في معظم لقاءاته وخطاباته. ويرصد مصراوي في السطور التالية أبرز رسائل الرئيس للإعلاميين.

طمئنوا الرأي العام

وجه السيسي رسالة للإعلاميين، في تصريحات له لإحدى القنوات الفضائية، عقب مغادرته مقر إقامته في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الاثنين الماضي، قائلًا: "الدور عليكم يا إعلاميين بعدم تقديم رسائل للرأي العام تقلقه، ولا رسائل تسيء للآخرين في الخارج، وفيه آلية ولجان شغالة على أعلى مستوى معنيين بموضوع سد النهضة، وبقول للمصريين اطمنوا".

جاء هذا بعد انتهاء القمة الثلاثية بين مصر والسودان وأثيوبيا، التي انعقدت لبحث تطورات ملف سد النهضة والعلاقات الثنائية وملفات التعاون بين الدول الثالث، وأكد زعماء الدول الثلاث تضامنهم ووحدتهم، ونفى السيسي وجود أي أزمة بين القاهرة والخرطوم وأديس أبابا.

لا تسيئوا للسودان

ناشد الرئيس السيسي، وسائل الإعلام المصرية بالانتباه لما يصدر عنها حول الأمور المتعلقة بمواقف وتصريحات الأشقاء في السودان، قائلا: "أتمنى من الإعلام المصري في موضوع السودان وكل الموضوعات المماثلة، بعدم الإساءة في التعبيرات مهما كان حجم الغضب أو الألم، مش بس في السودان، لكن في أي حتة، ولازم نبقى حريصين إننا لا تخرج منّا أي تصريحات غير لائقة".

وأضاف في كلمته خلال افتتاح عدد من المشروعات التنموية بمدينة السادات يناير الجاري: "إحنا بنعكس ونعبر عن مصر وشعبها وقيم هذا الشعب من خلال تعليقاتنا، سواء في الإعلام أو مواقع التواصل، وأرجو إن المصريين ينتبهوا لده مهما كان رفضنا لموضوع من الموضوعات".

واستكمل الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمته، قائلا: "أرجو نحافظ على حرصنا إنه ما يبقاش فيه لفظ أو تصرف مسيء يصدر مننا، ودي قوة كبيرة واحترام كبير، وقيم في منتهى الرقىّ، مش ممكن اللي يعملها يخسر أبدا".

نعاني من نشر أخبار غير دقيقة

وفي نوفمبر 2017، أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن مصر تعاني منذ 7 سنوات من نشر الأخبار غير الدقيقة، مشددًا على ضرورة بذل مزيد من الجهد والتواصل بين هيئة الاستعلامات لتطوير العلاقة مع الإعلام الأجنبي.

جاء هذا خلال لقائه مع عدد من المراسلين الأجانب وممثلي وسائل الإعلام الغربية وعدد من رؤساء التحرير والإعلاميين المصريين، بجلسة "الرئيس يلتقي الصحافة" على هامش جلسات منتدى شباب العالم.

وقال الرئيس إنه حرص منذ بداية حكمه في 2014، على ألا يتعرض للإعلام بغض النظر عن الرضا عنه أو لا، داعيًا الإعلاميين المصريين للحفاظ على الروح المعنوية للشعب في ظل الظروف الحالية، وعدم جعل الخوف على مصر يؤدي إلى العصبية في التعامل مع القضايا المطروحة.

وعن أضرار مواقع التواصل الاجتماعي، قال الرئيس: "نحن نتعرض لحروب الجيل الرابع والخامس، والشائعات المتداولة على بعض المواقف تقف وراؤها أجهزة من الخارج".

ووجه السيسي دعوة للإعلاميين قائلًا: "اعملوا دعوة كإعلاميين للأحزاب لكى يندمجوا، مش عارف بصراحة هل نراجع أنفسنا ويكون عندنا حزب سياسي؟!، مش عارف، القرار لكم.

انتقاد لبرنامج الراقصة

وفي لقاءه مع رؤساء تحرير الصحف القومية عام 2017، قال السيسي، إنه يتمنى أن ينظم الإعلام مسابقات، تحضرها شخصيات من النخب، لاختيار أفضل عالم، أو أكثر فلاحة إنتاجية، أو عامل مبتكر، أو طالب نابه، ومثلما ينظم مسابقات أفضل الأصوات الغنائية، مضيفًا: أليس هذا أفضل من مسابقة أفضل "راقصة."

 

انتوا بتضروا مصر جامد

وفي أكتوبر 2016، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، كلامه في ختام ندوة "تأثير وسائل الإعلام على صناعة الرأي العام الشبابي" للإعلاميين، قائلا “أنتم تضروا مصر جامد جدا من غير ما تقصدوا وبكلمكم كمسئولين عن بلد. مش مجرد رأى عام بس"، مؤكدا أنه وجه العديد من الرسائل خلال العامين الماضيين عن هذه القضية.

وتابع الرئيس: "أنتم مسئولين عن مصر معانا. وأنا معاكم ومستعد أجيب جرائد أنها كانت أحد أسباب زيادة سعر الصرف لأنها اتكلمت عن أخبار لا تمت للواقع بصلة والناس أخذتها على أنها مؤشر".

واختتم السيسي قائلا: "هناك دول فقدنا حميمية العلاقة السياسية معها نتيجة خروج أخبار من مصر تسئ للعلاقات معها".

 

"انتو بتعذبوني أني جيت وقفت هنا"

 

وفي نوفمبر 2015، انتقد الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال الندوة التثقيفية التي نظمتها القوات المسلحة تصريحات أحد الإعلاميين والذي لم يسمه، بانتقاده لاجتماع الرئيس مع مجموعة سيمنز الألمانية أثناء أزمة غرق شوارع الإسكندرية بمياه الأمطار.

وقال السيسي: "أحد الإعلاميين بيقول إزاي الرئيس يقعد مع سيمنز وشايف إسكندرية بتغرق.. حاجة صعبة أوي، عيب ميصحش كده.. إيه الشغل ده والأمر ده لا يليق، انتو بتعذبوني أني جيت وقفت هنا، بحس أن الناس مش عارفة وبتتكلم وتنشر جهل وعدم وعي بين الناس وقطاع الإعلام مفهموش كارثة ولا إيه؟.. المرة الجاية هشتكيكم للشعب".

وطالب الإعلاميين ببث روح الأمل للشعب بدلاً من الأحاديث المحبطة، التى يتم بثها الآن فى بعض وسائل الإعلام.

دوركم تجميع المصريين

وفي يناير 2015، التقى السيسي وفد صحفي وإعلامي خلال زيارته للإمارات، وأكد على أهمية دور الإعلاميين وتأثيرهم على المواطنين، قائلا: "من يسمعكم يأخذ منكم ويصدقكم، ولذلك ينبغي أن يكون دوركم هو تجميع المصريين، ولا أقول ذلك لكي يغضب أحد، ولكن للحفاظ على البلاد، وأقول هذه النصيحة ليس بصفتي حاكما ولكن بصفتي واحد منكم".

ومن ضمن رسائله خلال اللقاء: "خلو بالكم إحنا بنداوي جراح بلدنا، انتم ضمير مصر ومسؤولين معايا عن البلد، لإن صوتك يسمعه الملايين وصوتك غالي أوي".

وأضاف: "مش شرط كل حاجة بنعملها صح، ولكنها تجربتنا ونحن في صراع بين الواقع والمستهدف ومش هنقوى إلا باصطفاف الناس وأنا عيني على الكتلة المصرية".

وتابع: "أحملكم المسؤولية معي أمام الله والوطن، يجب تغيير الخطاب مع المصريين وتوعيتهم بحجم التحديات التي تمر بها مصر من نقص حاد بالموارد، يجب توعية المصريين بلغة الواقع، اعتبروا السنوات الأربع المقبلة مرحلة انتقالية نسلم فيها مصر لشخص آخر ولكن تكون واقفة على رجليها".

واستطرد: "لموا الناس وفهموهم، وقبل ما تطرح قضية جماهيريًا يجب أن تتابع الملف بالكامل وتعرض تفاصيله؛ لإننا بنشكل وعي الناس الحقيقي وليس المزيف، قبل أن أعرض مشكلة أنبوبة البوتاجاز أو أزمة الكهرباء أشوف هل معايا تمويل لتحسين الخدمة، أقول لكم من هنا من الإمارات، لولا مساعدة الأشقاء لنا لزاد الوضع سوءًا".

اعتذار لوالدة أمير قطر

وفي شهر سبتمبر 2014 أيضًا، كشف الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه اعتذر لأمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، عن أي إساءات صدرت ضد والدته الشيخة موزة بنت ناصر في الإعلام المصري، وذلك خلال لقائهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال "السيسي"، في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية: "لا يمكن الإساءة إلى المرأة العربية بأي شكل من الأشكال، ولذلك أنا قلت لأمير قطر من فضلك بلغ والدتك عني الاعتذار، لأنني لا أقبل مثل هذه الإساءات، ليس إلى سيدة من قطر فقط، وإنما إلى أي سيدة من أي مكان في العالم".

على مهلكوا على المصريين

وفي أكتوبر 2014، وجه السيسي كلمة للإعلاميين المصريين، أثناء حضوره مناورة ذات الصواري وحفل العيد القومي للبحرية المصرية، قائلًا: "انتوا الإعلاميين، على مهلكوا على المصريين، الناس قاعدة في بيوتها بتسمع منكم وبتقرأ لكم، خلوا عندهم أمل عشان إحنا ماشيين كويس، مش زي ما إحنا عايزين، لأن آمالنا كبيرة أوي، خلوا فيه سياق عام تتكلموا فيه، اللي هو الحفاظ على الدولة المصرية، لازم الثقة والرضا والطموح والشعور بالأمان الإعلام يتكلم فيه مع الناس، أنا مش بقول نزيّف الحقائق، لكن نخلي بالنا وإحنا بنتكلم".

"الحكومة منورة. هي دي المعالجة"

وفي سبتمبر 2014، انتقد السيسي خلال كلمته في ندوة تثقيفية للقوات المسلحة، طريقة تناول الإعلام لقضية انقطاع التيار الكهربي، ضاربًا مثلًا باستخدام وسيلة إعلامية جملة "الحكومة منورة"، قائلًا: "إيه ده! هي دي المعالجة، الأمر ده انتوا مش متوقعينه ولا إيه".

الإعلام المصري مستقل

خلال حواره مع فضائية "سكاي نيوز" مايو 2014، أكد السيسي أن الإعلام المصري لا يستطيع أحد أن يحسبه موجه ضد شخص بعينه، الإعلام في مصر يعمل باستقلالية كاملة".

إعلان

إعلان

إعلان