بعثة الحج تكشف عن خدمات مميزة لأول مرة لحجاج القرعة

05:54 ص السبت 19 سبتمبر 2015
بعثة الحج تكشف عن خدمات مميزة لأول مرة لحجاج القرعة

اللواء سيد ماهر مساعد وزير الداخلية لقطاع الشؤون ا

مكة المكرمة - أ ش أ:

أكد اللواء سيد ماهر، مساعد وزير الداخلية لقطاع الشؤون الإدارية الرئيس التنفيذي لبعثة الحج المصرية أن العمل جارٍ على قدم وساق لتجهيز مخيمات حجاج القرعة بمشعر منى.

وقال اللواء ماهر – خلال جولة قام بها لتفقد مخيمات حجاج القرعة بمشعر منى رافقه خلالها موفد وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم السبت – إن بعثة حج القرعة نجحت هذا العام في الحصول على موقع متميز للحجاج بمشعر منى بالقرب من جسر الجمرات تنفيذًا لتوجيهات وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار بتوفير خيم متميزة لحجاج القرعة تمكنهم من رمي الجمرات بسهولة ويسر، ودون مشقة لتكتمل منظومة نجاح البعثة بمنطقة المشاعر المقدسة بعد حصولها أيضًا على موقع متميز لحجاج القرعة بعرفات يتوسطه موقف للحافلات لتيسير النفرة على الحجيج من عرفات إلى المزدلفة.

وأشار اللواء ماهر إلى أنه تم هذا العام لأول مرة توفير خيم ألماني مكيفة لحجاج القرعة بمشعر منى، وفرشها ب"الصوفا بيد"، والسجاد الأحمر بالإضافة إلى الاتفاق على تزويد المخيمات بدورات مياه جديدة متنقلة، وفصل دورات المياه المخصصة للرجال عن تلك المخصصة للنساء من خلال ألواح الـ"جيبسون بورد" فضلاً عن تطوير الدورات الموجودة مسبقًا.

وأضاف إنه تم التعاقد مع شركة حراسة لتركيب بوابات عليها علم مصر على المخيمات لتمييزها للحجاج، وتعيين أفراد حراسة لضمان عدم دخول أي غرباء إليها، والتأكد من هوية الحجاج من خلال أسورة وبطاقة الهوية الخاصة بكل حاج لضمان حصول كل منهم على المكان المخصص له.

وبين أنه عقد اجتماعًا مع مسؤولي بعثة حج القرعة لمراجعة خطة تصعيد الحجيج إلى عرفات الله، والنفرة منه إلى المزدلفة وصولا إلى منى، والتأكد من جودة الوجبات السبع الساخنة التي ستقدم لضيوف الرحمن خلال يوم عرفات وأيام التشريق، وكذلك التأكد من توزيع الوجبات الجافة التي تحتوى على جميع العناصر الغذائية قبل التصعيد إلى عرفات لاستخدامها في الإفطار خلال يوم عرفات، وأيام التشريق.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على تقديم مشروبات ساخنة، وباردة مجانية للحجاج على مدار اليوم بمنى وعرفات، وإنارة جميع الممرات الخاصة بمخيمات الحجاج بمنى وعرفات وفرشها بالسجاد الجديد.

وناشد اللواء ماهر حجاج بيت الله الحرام بالالتزام داخل مخيماتهم بمشعر عرفات حتى لا يضلوا طريقهم، وكذلك التزامهم بالمساحة المخصصة لكل حاج بمشعر منى، والتي حددتها السلطات السعودية بـ 90 سم فقط لكل حاج، مشيرا إلى تلك المساحة بالطبع ضيقة جدا، وبالتالي فللحاج استخدام الرخصة الشرعية في عدم المبيت بمنى تيسيرا عليه وخاصة في ظل النظام الجيد الذي وضعته السلطات السعودية لرمي الجمرات عقب تشغيل جسر الجمرات بكامل طاقته.

تجدر الإشارة إلى أن اللواء سيد ماهر مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية قد أبدى بعض الملاحظات على عدد من المخيمات بمنى للمطوفين..مشددا على ضرورة تلافيها، ومن بينها تغيير بعض المنامات ال"الصوفا بيد" بأخرى جديدة قبل وصول ضيوف الرحمن، وأكد أنه سيعاود المرور على المخيمات للتأكد من تغييرها.

هذا المحتوى من

Asha

إعلان

إعلان

إعلان