إعلان

بعد أزمة الحسابات الوهمية.. هل تفشل صفقة استحواذ ماسك على "تويتر"؟

03:35 م الثلاثاء 17 مايو 2022
بعد أزمة الحسابات الوهمية.. هل تفشل صفقة استحواذ ماسك على "تويتر"؟

منصة تويتر

كتبت-ياسمين سليم:

دخلت صفقة استحواذ رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر منعطفًا جديدًا قد يؤدي إلى فشل الصفقة.

ودخل ماسك في جدال حول نسبة الحسابات الوهمية على تويتر، ففي حين يقدرها ماسك بأنها نحو 20% أو أكثر، يقول باراغ أغراوال، الرئيس التنفيذي لتويتر أن النسبة تقل عن 5%.

وأعلن ماسك على حسابه على تويتر، أن الصفقة لا يمكن أن تمضي قدمًا، إلا بعد أن يثبت الرئيس التنفيذي لتويتر أن نسبة الحسابات الوهمية 5%.

وقال إن الحسابات الوهمية في تويتر 20% أي 4 أضعاف ما تدعيه إدارة تويتر.

وأضاف أن عرضه لشراء تويتر استند إلى دقة إيداعات هيئة الأوراق المالية والبورصة عن تويتر.

وكان ماسك قدم عرضًا مثيرًا للجدل في نهاية أبريل الماضي لشراء تويتر مقابل 44 مليار دولار، ووافق مجلس إدارة الشركة المالكة على عرض ماسك.

وأعلن ماسك أن جزءاً من قيمة الصفقة سيمول من بنوك عبر قروض سيحصل عليها.

وفي مارس الماضي كشف ماسك عن شرائه حصة في منصة التواصل الاجتماعي تقدر بأكثر من 9%، ليصبح أكبر مساهم خارجي للشركة، وهذا دفعه لتقديم عرض شراء بقية الأسهم.

ورد الرئيس التنفيذي لتويتر عبر حسابه الرسمي على تعليقات ماسك إن الحسابات الوهمية تأذي المستخدمين الحقيقين لتويتر ويمكنها إيذاء أعمال الشركة، مشيرًا إلى أن الشركة توقف يوميًا حسابات وهمية قدر استطاعتها.

ويقدر أغراوال عدد الحسابات الوهمية التي يوقفها تويتر يوميًا بأنها أكثر من نصف مليون حساب، وعادة قبل أن تظهر على تويتر.

وقال إن حسابتنا تقدر بأن الحسابات الوهمية كانت خلال آخر أرباع في السنة أقل من 5%.

ونتيجة للتلاسن بين ماسك وإدارة تويتر، خسر السهم نحو 21.9% من قيمته خلال 5 أيام، ليسجل 37.3 دولار ببداية جلسة اليوم، وهي بذلك خسرت كل مكاسبها منذ الإعلان عن الصفقة.

ويخطط ماسك لتحويل شركة تويتر من شركة مدرجة في البورصة الأمريكية إلى شركة مغلقة، أي أنها لن تكون مدرجة ثانية في البورصة، ولن تكون مضطرة للإعلان عن أرباحها وعملياتها التجارية.

يبلغ عدد مستخدمي تويتر أكثر من 300 مليون شخص، وفقًا لآخر إحصاء عن الشركة.

أرخص بناطيل جينز رجالي في مصر تبدأ من 100 جنيه

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market