"إيجي باص".. شركات نقل الركاب تنتظر الدمج وسط ترقب لموقف العمال

05:28 م الثلاثاء 31 أغسطس 2021
"إيجي باص".. شركات نقل الركاب تنتظر الدمج وسط ترقب لموقف العمال

إيجي باص

كتبت – شيماء حفظي:

قالت مصادر بالشركة القابضة للنقل البحري والبري، إن خطة دمج شركات نقل الركاب الثلاث، مازالت قيد التنفيذ، وتواجه تحديًا كبيرًا يتعلق بإعادة هيكلة العمال.

وتتجه الشركة القابضة لدمج شركاتها الثلاث لنقل الركاب، لتصبح كل من شرق الدلتا للنقل والسياحة، وغرب الدلتا للنقل والسياحة، وشركة الصعيد للنقل والسياحة، شركة واحدة تحت العلامة التجارية "إيجي باص".

وغيرت شركة الصعيد، والتي ستصبح الشركة الأم تعاملاتها بصفتها "إيجي باص" بدلاً من شركة الصعيد، فيما تنتظر تنفيذ الدمج الفعلي وضم الشركتين الأخريين لها.

وطرحت الشركة القابضة للنقل البحري والبري، مناقصة لاختيار شريك لإدارة وتشغيل شركة نقل الركاب الجديدة التي ستنتج من دمج الشركات الثلاث، ومدت فترة تلقي العروض حتى نهاية سبتمبر 2021، وفقا للموقع الرسمي للشركة.

وفي تصريحات صحفية سابقة، قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن الوزارة تستهدف تطوير الشركات من خلال تطبيق فكر القطاع الخاص، وميكنة الخدمات، واستغلال الأسطول الذي تمتلكه تلك الشركات.

وأكد الوزير، أن الدمج سيسهل التخطيط للشركات الثلاث بعدما تصبح شركة واحدة، كما سينظم حركة خطوط الرحلات.

تحدي العمالة

وفقا لمصادر تحدث إليها مصراوي، فإن عملية الدمج تواجه تحديًا كبيرًا يتعلق بضرورة هيكلة العمالة وتخفيض عدد العاملين بالشركات، وهو أمر لم يتم حسم آلياته بعد.
وبحسب بيانات المواقع الرسمية للشركات الثلاث، يتجاوز عدد العمال في الشركات نحو 8 آلاف عامل، ستمثل مشكلة كبيرة للشركة الجديدة.
وقالت المصادر، إنه عند تنفيذ الدمج سيكون الكيان الجديد بحاجة إلى أقل من ثلث هذا العدد، وهو ما يضع الشركة القابضة في تحدٍ كبير في طريقة تخفيض العمالة.

ماذا نعرف عن الشركات الثلاث؟

تأسست شركة أتوبيس غرب ووسط الدلتا للنقل والسياحة منذ الخمسينات من القرن الماضي كشركة قطاع خاص ثم في عام 1961 كشركة تابعة لإحدى هيئات وزارة النقل ثم كشركة قطاع عام في عام 1979 ثم كإحدى شركات قطاع الأعمال العام، وفي 2005، تم ضم شركة وسط الدلتا لشركة أتوبيس غرب الدلتا، لتمتد خطوطها لتربط محافظات وسط الدلتا وغرب الدلتا.

يعمل بالشركة، 3440 عامل وفني وإداري، وتملك أسطول يشمل 713 سيارة من الماركات العالمية ذات مستويات خدمة تتدرج من الاقتصادي إلى الفاخرة إلى المتميز، فيما يقع مركزها الرئيسي في الإسكندرية وتمتد فروعها بمحافظات القاهرة و الإسكندرية ومطروح والبحيرة والمنوفية والغربية وكفر الشيخ كما يصل نشاط أسطولها إلى البحر الأحمر وسيناء وأسوان ويشمل نشاطها نقل الركاب بين المحافظات والنقل السياحي ورحلات داخلية وخارجية ( ليبيا ).

أما شركة شرق الدلتا، تأسست عام 1961 للقيام بأعمال النقل العام والخاص للركاب بالأتوبيسات والسيارات في خطوط منتظمة أو في عمليات خاصة بالرحلات والسياحة وغيرها، ولها أن تمارس نشاط الاستثمار العقاري بكافة صوره وأشكاله سواء بنفسها أو بالوكالة، كما لها الحق في إنشاء وإدارة محطات تموين وقود وكذلك خدمات السيارات بقصد خدمة سياراتها أو سيارات الغير .

تمتلك الشركة نحو 425 أتوبيسًا، ما بين بولمان ومكيف واقتصادي، و 13 فرعا و24 مركز تشغيل بخلاف المحطات الفرعية وعددها 33 محطة و 4 ورش إنتاجية بخلاف ورش الفروع لأعمال الصيانة، ويبلغ عدد العمال 3646 عاملا، حتى عام 2018-2019.

تخدم خطوط الشركة، محافظات شرم الشيخ ونويبع ودهب وكاترين وتربطها بمحافظات الصعيد، إضافة إلى الإسماعيلية والسويس وبورسعيد والإسكندرية وتربطها بالقاهرة وغيرها.

أما شركة الصعيد للنقل والسياحة، فتأسست عام 1979 تحت اسم شركة الوجه القبلى للنقل والسياحة، قبل أن يتم تغيير اسمها، للصعيد، ثم مرة أخرى إلى "إيجي باص" في العام الماضي، لتصبح الشركة الأم في الدمج.

وتعمل الشركة في مجال النقل العام والخاص للركاب والأتوبيسات والسيارات في خطوط منتظمة أو فى عمليات خاصة بالرحلات، ويبلغ عدد عامليها نحو 2850 عامل.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1985

إصابات اليوم

36

وفيات اليوم

1991

متعافون اليوم

417453

إجمالي الإصابات

22496

إجمالي الوفيات

351418

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي