Masrawy logo white

تقرير: 18 مليار دولار خسائر مصر من السياحة العام الجاري بسبب كورونا

01:12 م الثلاثاء 17 نوفمبر 2020
تقرير: 18 مليار دولار خسائر مصر من السياحة العام الجاري بسبب كورونا

السياحة الصينية في مصر

كتبت- ياسمين سليم:

توقع تقرير للمركز المصري للدراسات الاقتصادية أن تتسبب جائحة فيروس كورونا في خسارة 18 مليار دولار من إيرادات مصر السياحية المتوقعة في العام المالي الجاري.

وبنى التقرير هذه التوقعات على افتراض استمرار الوضع الراهن على المستويين المصري والعالمي كما هو عليه، وظهور الموجة الثانية لانتشار فيروس كورونا في دول أوروبا وأمريكا.

وتشير تقديرات التقرير إلى قدوم نحو 2.2 مليون سائح خلال العام المالي الجاري بما يمثل 19% فقط من السياحة المعتادة مقارنة بعام 2018، وبالتالي تحقيق إيراد سياحي بنحو 360 مليون دولار فقط، وهو ما يعني خسارة نحو 18 مليار دولار مقارنة بالمستهدف هذا العام.

ويتوقع التقرير بداية تعافي قطاع السياحة في مصر خلال النصف الأول من العام المالي المقبل، وفقًا للعديد من التقارير الدولية، وذلك بقدوم نحو 3 ملايين سائح بما يمثل نسبة 48% من السياحة المعتادة من عام 2018.

وتشير توقعات التقرير إلى تحقيق إيراد سياحي بنحو 900 مليون دولار خلال النصف الأول من العام المالي المقبل، بافتراض ظهور مصل فعال لعلاج الفيروس، وإزالة دول العالم قيودها على الطيران الدولي وقدوم السياح العرب إلى مصر حيث أن هذه الشهور هي المفضلة لديهم لزيارة مصر.

وعرض التقرير أرقام نشرتها منظمة السياحة العالمية الشهر الماضي عن حركة السياح الوافدين لمصر والتي هوت خلال أول 8 أشهر من العام الجاري بنسبة 69%، مقارنة بنفس الفترة العام الماضي.

وأظهرت بيانات المنظمة أن حركة السياحة في يناير من العام الجاري ارتفعت بنسبة 10% و6% في فبراير الماضي، مقارنة بنفس الأشهر العام الماضي.

وفي شهر مارس الماضي سجلت حركة السياحة الأجنبية الوافدة لمصر تراجعًا بنسبة 64% ثم توقفت حركة السياح خلال أشهر أبريل ومايو ويونيو، وهي الفترة التي تزامنت مع غلق المجال الجوي لمصر لتفادي انتشار فيروس كورونا.

ومع عودة الطيران لمصر سجلت حركة السياح الوافدين لمصر تراجعًا في يوليو بنسبة 93% وأغسطس 82%.

وأظهرت بيانات المنظمة تراجع إيرادات مصر من السياحة بنسبة 55% خلال النصف الأول من العام الجاري.

وبلغت نسبة التراجع 11% في الربع الأول من العام و90% في الربع الثاني.

وسجلت إيرادات السياحة في الربع الأول من العام 2.3 مليار دولار مقابل 2.6 مليار دولار في العام الماضي.

وبلغت إيرادات السياحة في مصر خلال الربع الثاني 305 آلاف دولار مقابل 3.17 مليار دولار خلال نفس الفترة العام الماضي.

وتأثرت السياحة في مصر بشدة جراء قرارات إغلاق المطارات والسفر حول العالم بسبب انتشار فيروس كورونا، خلال الفترة من مارس إلى يونيو الماضيين.

وأظهرت بيانات البنك المركزي أن إيرادات مصر من السياحة حققت أقل مستوى خلال العامين الأخيرين في الربع الأول من عام 2020.

يذكر أن خلال العام 2019، حققت السياحة أعلى إيرادات في تاريخها بعدما تجاوزت 13.3 مليار دولار، وفقًا لبيانات للبنك المركزي المصري.

عام الازدهار

ويتوقع التقرير أن يكون العام المالي 2024-2025، هو عام ازدهار كبير لقطاع السياحة في مصر حال ظهور مصل وإثبات فعاليته في علاج الفيروس، حيث يكون قد تم استخدام المصل لنحو 3 سنوات.

وقال التقرير إن ظهور المصل يعني ظهور نتائجه الإيجابية والتمكن من السيطرة على المرض، وكذلك تعافي الاقتصاد وعودة الدخول إلى مستوياتها المعتادة إلى حد كبير مما يسمح بالتعافي الملموس لقطاع السياحة الذي يعد من الأنشطة الترفيهية بالأساس.

مقترحات لتخفيف الآثار

ويوصي التقرير بعدد من المقترحات لتخفيف حدة الموجة الثانية من الجائحة على القطاع السياحي، تضمنت دعم السياحة المصرية بكافة أطرافها لحين اجتياز الأزمة الحالية.

ودعا التقرير لعدة إجراءات تتمثل في تعزيز السفر الداخلي عن طريق تقديم تخفيضات على العطلات للمسافرين من جميع الأعمار، والحفاظ على قوة العمل الخاصة بالقطاع عبر الحوافز المالية المقدمة للشركات التي تحتفظ بالعاملين والتي توفر تدريب لمن اضطرتهم الظروف للتوقف عن العمل.

كما دعا التقرير إلى التعجيل بإتمام الإجراءات الخاصة بتأجيل الضرائب والرسوم والاقتطاعات وإعادة جدولة القروض التي تؤثر على العاملين بقطاعي السياحة والنقل.

واقترح التقرير استغلال الوضع الراهن من ضعف حركة السياحة في تطوير المناطق السياحية وتحسين إدارة الأماكن والمنشآت السياحية ورفع قدرات الكوادر العاملة بقطاع السياحة.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
38

إصابات اليوم

4

وفيات اليوم

422

متعافون اليوم

283985

إجمالي الإصابات

16481

إجمالي الوفيات

227490

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي