البورصة تواصل النزيف لليوم الثاني مع بداية تعاملات الاثنين 6-1-2020

10:30 ص الإثنين 06 يناير 2020
البورصة تواصل النزيف لليوم الثاني مع بداية تعاملات الاثنين 6-1-2020

البورصة المصرية

كتب- مصطفى عيد:

واصلت البورصة المصرية هبوطها الحاد مع بداية تعاملات اليوم الاثنين، إثر تصاعد التوترات في الشرق الأوسط على خلفية مقتل القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني في غارة أمريكية.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 2.05% مع بداية التعاملات إلى 13011 نقطة، وسط حجم تعاملات ضعيف.

كما تراجع مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 1.73%، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 2.06%.

وكانت مؤشرات البورصة المصرية، اكتست باللون الأحمر، خلال تعاملات أمس الأحد، التي شهدت تراجعات حادة في أسعار الأسهم، وسط اتجاه المصريين نحو البيع، وذلك في أول جلسة بعد اشتعال التوترات السياسية والعسكرية في الشرق الأوسط خلال الأيام الأخيرة، خاصة بين الولايات المتحدة وإيران.

وهوى المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30 بنسبة 4.43%، مع نهاية تعاملات أمس، إلى مستوى 13283 نقطة، مدفوعا بمبيعات المستثميرين المصريين.

وخسر رأس المال السوقي للبورصة خلال جلسة أمس نحو 28.7 مليار جنيه، ليصل بإغلاق الجلسة إلى نحو 678.1 مليار جنيه مقابل 706.7 مليار جنيه بنهاية تعاملات الخميس الماضي.

وقال محمد رضوان، رئيس شركة "آراب فاينانس" لتداول الأوراق المالية، لمصراوي أمس، إن السوق المصري شهد رد فعل عنيف بعد التوترات السياسية التي شهدتها المنطقة في الأيام الأخيرة وهو ما أسفر عن الهبوط الحاد بالبورصة والتي كان من المتوقع أن تشهد هبوطا خلال الفترة الحالية خاصة مع ضعف حجم التداولات في شهر ديسمبر الماضي.

واتفق سامح غريب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة جذور للسمسرة، مع رضوان، حيث قال لمصراوي، إن تراجع البورصة مع أول جلسات الأسبوع، يعود إلى عمليات البيع التي نفذها المستثمرون المصريون خلال الجلسة، بفعل المخاوف من التوترات السياسية التي تشهدها المنطقة حاليا بين أمريكا وإيران.

واشتعلت هذه التوترات بعد ضربة جوية للولايات المتحدة بمطار بغداد بالعراق يوم الجمعة قتلت خلالها القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني مهندس العمليات السرية والعسكرية الإيرانية في الشرق الأوسط.

إعلان

إعلان