• الحفر المصرية: فرص كبيرة للحصول على عقود جديدة في دول عربية

    11:54 ص الثلاثاء 02 أبريل 2019
    الحفر المصرية: فرص كبيرة للحصول على عقود جديدة في دول عربية

    وزير البترول خلال الجمعية العامة لشركة الحفر المصر

    كتب- مصطفى عيد:

    قال أسامة الحسيني رئيس شركة الحفر المصرية، إن هناك فرصا كبيرة لحصول الشركة على عقود جديدة خلال الفترة المقبلة لأعمال الحفر في عدد من الدول العربية أهمها العراق، والكويت، وسلطنة عمان، بحسب بيان من وزارة البترول اليوم الثلاثاء.

    وأضاف الحسيني أن الشركة نجحت في إضافة جهازي حفر بحري وبري إلى أسطولها في السعودية، ليصل إجمالي الأسطول إلى ٧ أجهزة حفر برية، و٣ أجهزة حفر بحرية.

    جاء ذلك خلال أعمال أول جمعية عامة لشركة الحفر المصرية بعد أن أصبحت مصرية 100%، برئاسة طارق الملا وزير البترول، لاعتماد نتائج أعمال عام 2018، بحضور مستشار الوزير لشئون الغاز، ورؤساء هيئة البترول، والقابضة للغازات الطبيعية، وجنوب الوادي، ووكيل أول الوزارة بالجهاز المركزي للمحاسبات.

    وذكر أن الشركة تستحوذ على نسبة حوالي 53% من سوق الحفر البري في مصر، فضلاً عن 36% من نشاط إصلاح الآبار، كما يمثل نصيب الشركة في نشاط الحفر البحري 15% من سوق الحفر المصري بجهازين بحريين.

    وأشار الحسيني إلى أن من المتوقع زيادة نشاط الحفر البحري خلال الفترة المقبلة، نتيجة لوجود فرصة جديدة في منطقتي البحر المتوسط والبحر الأحمر.

    وأوضح الحسيني أن شركته استطاعت تحقيق نمو في معدلات التشغيل لأجهزة الحفر وتوسيع قاعدة عملائها من الشركات البترولية خلال العام الماضي، مشيراً إلى أن الشركة تمتلك 40 جهاز حفر بري، و4 أجهزة حفر بحري، و21 جهاز صيانة آبار، ووحدتين رفع وجهاز على منصة بحرية.

    وقال وزير البترول إن تمصير شركة الحفر المصرية يعد نقلة نوعية لابد أن يتوافق معها تهيئة جميع العاملين لتحمل المسئولية والاستمرار على المحافظة على معايير الشركة في الأداء وتحسينه.

    وأضاف أن نشاط حفر الآبار البترولية شهد خلال المرحلة الماضية نشاطا ملحوظا، وأن هناك فرصا واعدة أمام شركة الحفر المصرية لزيادة حجم أعمالها خلال الفترة المقبلة سواء داخل السوق المصري أو خارجه.

    وذكر الوزير أن هذه الفرص تأتي في ظل النشاط البترولي المتزايد الذي تشهده مصر والمنطقة، ورغبة شركات البترول العالمية في تكثيف أعمال حفر آبار جديدة للبحث والاستكشاف وتنمية وإنتاج البترول والغاز خاصة بعد الاكتشافات التي تحققت مؤخراً بالمنطقة، إلى جانب الاستقرار الملحوظ الذي تشهده أسعار البترول العالمية.

    وأشار إلى أن طرح المزايدات العالمية وإبرام المزيد من الاتفاقيات البترولية يمثل الركيزة الأساسية في تنمية سوق الحفر البري والبحري، وهو ما يبشر بمزيد من الاكتشافات خلال الفترة المقبلة.

    وأكد وزير البترول أهمية أعمال الصيانة الدورية وتطوير أجهزة الحفر وأجهزة صيانة الآبار التي تمتلكها الشركة لتواكب زيادة نشاط الحفر المتوقع خلال الفترة المقبلة في ظل التنافس الشديد مع الشركات المتخصصة في هذا المجال.

    وأشار إلى العمل على استثمار النجاح الذي حققته الشركة في السعودية للتوسع وزيادة حجم أعمالها خارج مصر، في ظل الفرص المتاحة خاصة في دول الخليج العربي، مؤكدا أهمية الالتزام الكامل بمعايير السلامة والأمن الصناعي للحفاظ على الأصول والموارد البشرية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان