• بلتون: قرار المركزي بخفض أسعار الفائدة ينعش شهية الاستثمار

    10:46 ص السبت 16 فبراير 2019
    بلتون: قرار المركزي بخفض أسعار الفائدة ينعش شهية الاستثمار

    البنك المركزي

    كتبت- منال المصري:

    وصف بنك الاستثمار بلتون المالية القابضة، قرار البنك المركزي بخفض سعر الفائدة 1% بأنه "قرار جريء ينعش شهية الاستثمار في كافة القطاعات".

    وقرر البنك المركزي، يوم الخميس الماضي خفض أسعار الفائدة 1% على الإيداع والإقراض لأول مرة في 11 شهرا، لتصل إلى 15.75% و16.75% على التوالي.

    وأضاف بلتون في مذكرة بحثية تعليقًا على قرار خفض الفائدة أن القرار يأتي بخلاف توقعاتنا وتقديرات السوق بالإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، إلا أن حجم خفض الفائدة يتفق مع توقعاتنا وأعلى من تقديرات السوق بخفض رمزي يتراوح بين 25-50 نقطة أساس.

    ويشير القرار إلى استئناف البنك المركزي السياسة النقدية التوسعية التي بدأها في فبراير 2018، بحسب بلتون.

    وتابع: "مما يؤكد توقعاتنا باستمرار احتواء الضغوط التضخمية خلال النصف الأول من 2019، خاصة وأن تسجيل مستوى منخفض جديد لقراءة التضخم العام في ديسمبر 2018 سيساعد في الحفاظ على التضخم في نطاق 14-15% خلال عام 2019".

    وجاء خفض المركزي لأسعار الفائدة على الرغم من عودة معدلات التضخم للارتفاع في يناير الماضي، بعد أن سجلت هبوطا في الشهرين السابقين.

    ووفقا لبيانات الإحصاء، سجل معدل التضخم السنوي في يناير 12.2% لإجمالي الجمهورية و12.7% للمدن، مقابل 11.1% لإجمالي الجمهورية و12% للمدن في ديسمبر.

    وبحسب بلتون فإن البيانات الأولية للنمو الاقتصادي في الربع الثالث لعام 2019 تعكس احتواء الطلب المحلي الخاص، مما يشير إلى حفاظ التضخم العام على اتجاهه صوب تحقيق هدف التضخم الجديد عند 9% أعلى أو أقل 3% في الربع الرابع لعام 2020.

    وقالت المذكرة البحثية إن قرار المركزي جريء ينعش شهية الاستثمار في كافة القطاعات، إلا أن الوقت لا يزال سابق لأوانه على تعافي حقيقي للاستثمار الخاص مما لا يشكل ضغوط على الجنيه.

    وأضاف أن "خفض أسعار الفائدة الذي اشتدت الحاجة إليه سيحسن بالتأكيد الثقة في بيئة الأعمال، خاصة مع المستثمرين المحليين".

    وبحسب بلتون فإن تحقيق الإمكانيات الكامنة في إقراض الإنفاق الرأسمالي سيتطلب خفضًا آخر لأسعار الفائدة.

    وتوقع بنك الاستثمار أن يظل سوق استثمارات أدوات الدخل الثابت المصري جاذباً وسط الظروف السياسة النقدية التشددية في الأسواق الناشئة، مما سيضمن تدفقات نقدية أجنبية داخلة لصالح ارتفاع قيمة الجنيه أمام الدولار.

    كما توقع بلتون أن يقدم البنك المركزي على خفض أسعار الفائدة مرة أخرى خلال النصف الأول من العام الجاري.

    يذكر أن البنك المركزي كان قد خفض أسعار الفائدة خلال شهر فبراير ومارس الماضيين، بنسبة 1% كل مرة.

    اقرأ أيضا:

    الأحد.. الأهلي ومصر يبدآن بيع الشهادة متغيرة العائد بعد خفض الفائدة

    "الأهلي" و"مصر" يقرران الإبقاء على عائد الشهادات الثلاثية رغم خفض الفائدة

    لماذا خالف البنك المركزي التوقعات وخفض الفائدة 1%؟

    إعلان

    إعلان

    إعلان