بالأرقام.. مصراوي يرصد حصيلة مشروعات المؤتمر الاقتصادي (انفوجراف)

11:39 ص الإثنين 16 مارس 2015
بالأرقام.. مصراوي يرصد حصيلة مشروعات المؤتمر الاقتصادي (انفوجراف)

مشروعات المؤتمر الاقتصادي

تقرير - أحمد عمار:

استطاعت الحكومة خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري "مصر المستقبل" الذي عقدته على مدار الأيام الثلاثة الماضية بمدينة شرم الشيخ، أن توقع عقود مشروعات، ومذكرات تفاهم مبدئية بشأن أخرى بقيمة تخطت بكثير ما كانت تستهدفه من المؤتمر.

وبلغت إجمالي حصيلة الأموال التي أعلنت خلال المؤتمر - والتي تشمل الاتفاقيات النهائية، ومذكرات التفاهم، والقروض والمنح - بحسب رصد أجراه مصراوي نحو 194 مليار دولار، أي ما يعادل 1.480 تريليون جنيه.

وأعلن المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، أن حجم الاستثمارات الرسمية التي أسفر عنها مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري "مصر المستقبل" في شرم الشيخ بلغ 60 مليار دولار، أي ما يعادل 457.8 مليار جنيه، وهذا بخلاف مذكرات التفاهم والتشاور التي وقعت.

وأوضح أن حجم عقود الاستثمارات المباشرة التي تم توقيعها 36.2 مليار دولار أي ما يعادل 276.2 مليار جنيه، بينما بلغ حجم المشروعات الممولة والتي سيتم سدادها على أقساط 18.6 مليار دولار بما يعادل 141.91 مليار جنيه، كما أعلنت صناديق ومؤسسات دولية بالتعاون مع وزارة التعاون الدولي تقديم 5.2 مليار دولار.

وكانت تتوقع الحكومة قبل بدء المؤتمر الاقتصادي التوقيع على مشروعات بقيمة ما بين 15 - 20 مليار دولار.

ويستعرض مصراوي حجم الأموال التي أعلنت خلال المؤتمر الاقتصادي:

حصيلة مشروعات المؤتمر الاقتصادي

بدء تنفيذ العاصمة الإدارية الجديدة

وقع الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ، مع محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية وشركة إيجل هيلز، عقد تنفيذ العاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح ''سالمان'' أن شركة إيجل هيلز الإماراتية بأبوظبي هي من وقعت مع الحكومة على اتفاق لإنشاء العاصمة الجديدة على طريق السويس وليست شركة إعمار العقارية الإماراتية.

ومن المخطط بناء العاصمة الإدارية الجديدة في غضون 5 إلى 7 سنوات بتكلفة 45 مليار دولار، وتقع شرق الطريق الدائري الإقليمي في المساحة بين السويس والعين السخنة، وسيقام المشروع على مساحة تصل إلى 700 كيلومتر مربع.

مشاريع عقارية ضخمة

وقعت الإسكان مذكرات تفاهم لمشاريع عقارية وسياحية خلال المؤتمر الاقتصادي بإجمالي 60.1 مليار دولار على هامش المؤتمر الاقتصادي.

وبحسب وزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولي، تم توقيع مذكرة تفاهم مع ماونتن فيو المصرية وسيسبان القابضة السعودية لإقامة مشروعين عقاريين الأول في القاهرة الجديدة على مساحة 500 فدان باستثمارات 3 مليارات دولار، والمشروع الثاني في السادس من أكتوبر على مساحة 470 فدان باستثمارات 2.7 مليار دولار، وسيكون التوقيع النهائي للمشروعين خلال ثلاثة أشهر.

كما وقعت الوزارة مذكرة تفاهم مع بالم هيلز لإقامة مشروع عمراني متكامل على مساحة 500 فدان في القاهرة الجديدة باستثمارات 3 مليارات دولار.

ووقعت وزارة الإسكان مذكرة تفاهم مع اتحاد شركات عربية لإقامة مدينة سياحية على طريق الفيوم بالقرب من هضبة الأهرام، وفي 6 أكتوبر على الطراز الفرعوني، على مساحة 557 فدان وباستثمارات 4 مليارات دولار، وستضم المدينة أربعة فنادق عالمية.

ووقعت الإسكان كذلك مذكرة تفاهم مع آبار الإماراتية وبالم هيلز لتنفيذ مشروع واحة أكتوبر بمدينة السادس من أكتوبر باستثمارات تصل إلى 150 مليار جنيه، مايعادل (19.7 مليار دولار)، وسيقام المشروع على مساحة 10 آلاف فدان (42 مليون متر مربع) ويشمل تشييد مدينة عمرانية متكاملة بعناصر إدارية وتجارية وسكنية وفندقية.

وقال وزير الإسكان إن العائد الاستثماري المتوقع للمشروع سيدور بين 25 و30 بالمئة.

وأوضح وزير الإسكان أن كل المشروعات التي جرى توقيع مذكرات تفاهم لها، تشارك الحكومة فيها بالأرض مقابل نسبة من العائد الذي قال إنه لن يقل عن 24 بالمئة وقد يصل إلى 40 بالمئة.

كما وقعت شركة ماجد الفطيم الإماراتية مذكرة تفاهم مع مصر لضخ 5 مليارات جنيه (حوالي 655.3 مليون دولار) في 8 مشروعات خلال 5 سنوات بما يزيد استثماراتها في مصر إلى 23 مليار جنيه.

ووقعت وزارة الإسكان، مع محمد حسن شربتلي نائب رئيس الشركة العربية للتنمية العقارية أركو السعودية، اتفاقية لإنشاء مشروع لتنمية منطقة جنوب مارينا، بتكلفة استثمارية تبلغ 24 مليار دولار.

ويستغرق العمل في المشروع من 8 إلى 10 سنوات، وسيقام على مساحة 2800 فدان، يضم أكبر بحيرة صناعية في العالم، حيث ستكون على مساحة مليون و400 ألف متر مربع.

ووقع وزير الإسكان مصطفى مدبولي مذكرة تفاهم مع مجموعة المنصور العقارية لتنفيذ مشروعين عقاريين بالقاهرة الجديدة على مساحة 500 فدان بقيمة استثمارية 3 مليارات دولار.

مشاريع كبرى لحل مشكلة الكهرباء

وقعت وزارة الكهرباء، 4 مذكرات تفاهم مع شركة سيمنز العالمية لإقامة مشروعات بإجمالي استثمارات 10 مليارات دولار، وتشمل المذكرات إنشاء محطة توليد كهرباء بنظام الدورة المركبة في بني سويف بقدرة 4.4 جيجاوات، وإنشاء محطات توليد كهرباء بنفس النظام في النوبارية وسيدي كرير وجنوب القاهرة وقنا وكفر الدوار بطاقة إجمالية 6600 ميجاوات.

وتنص المذكرات كذلك على إنشاء مصنع محلي لتصنيع مكونات توربينات الرياح ومحطات محولات وهو ما سيوفر 1000 فرصة عمل فضلًا عن توليد اثنين جيجاوات من طاقة الرياح.

ووقعت الوزارة أيضًا مذكرتي تفاهم مع شركتي أكوا باور السعودية، ومصدر الإماراتية للطاقة المتجددة بإجمالي استثمارات 4.5 مليار دولار.

وتشمل مذكرتا التفاهم، مذكرة تفاهم مع "أكوا باور" السعودية، و"مصدر" الإمارتية لبناء محطة تعمل بالفحم النظيف على مرحلتين قدرة كل مرحلة 2200 ميجاوات، بنحو 2.5 مليار دولار.

أما المذكرة الثانية مع شركة "أكوا باور" لإنتاج 200 ميجاوات من الكهرباء (1500 ميجاوات من الطاقة الشمسية و500 ميجاوات من طاقة الرياح)، باستثمارات أكثر من ملياري دولار.

كما تم توقيع اتفاقية إطارية مع شبكة الكهرباء الوطنية الصينية لتطوير شبكة نقل الكهرباء بقيمة 1.8 مليار دولار.

وتم توقيع اتفاقية تفاهم أخرى مع سيمنز الألمانية لإنشاء خط كهرباء موازٍ، بطول 500 كيلو متر من سمالوط حتى سوهاج مرورًا بأسيوط، بتكلفة 2 مليار دولار.

كما وقعت مصر مع البنك الإسلامي للتنمية، مشروع ربط كهربائي بين مصر والسعودية، يتم من خلال تبادل 3000 ميجا وات بين البلدين يوميًا بقيمة 220 مليون دولار.

كما وقع رجل الأعمال ناصف ساويرس، اتفاق على محطة لتوليد الكهرباء من الفحم بقيمة 3 مليارات دولار بين شركة أوراسكوم للإنشاء، وشركة اي تك الأمريكية.

ووقعت الشركة القابضة لكهرباء مصر وشركة النويس الإماراتية، اتفاقية شراء الطاقة من محطة تعمل بالفحم غير الملوث للبيئة بتكلفة استثمارية تبلغ 4.5 مليار دولار، بقدرة إنتاجية 2640 ميجاوات بمنطقة عيون موسى، ووفقًا للمعايير البيئية العالمية.

كما وقعت الشركة المصرية لنقل الكهرباء وشركة "بنشمارك"، اتفاقية شراء الطاقة من محطة للشركة تعمل بنظام الدورة المركبة بقدرة إنتاجية 2300 ميجاوات بمنطقة مطوبس بكفر الشيخ، وتبلغ التكلفة الاستثمارية للاتفاقية 1.5 مليار دولار.

وتم توقيع اتفاقية إتاحة الأرض لمشروع محطة شمسية بقدرة 50 ميجاوات بمنطقة كوم أمبو علاوة على مذكرة تفاهم مع شركة (فاس) الأردنية لإنشاء محطات شمسية بقدرات إجمالية 2000 ميجاوات، وبتكلفة استثمارية إجمالية تقدر بحوالي 3.5 مليار دولار.

كما تم توقيع اتفاقية بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء، وشركة أوراسكوم لإتاحة أرض لمشروع محطة شمسية، بقدرة 50 ميجاوات بمنطقة كوم أمبو بمحافظة أسوان، بتكلفة استثمارية تبلغ حوالي 100 مليون دولار.

ووقعت شركة "ثروة" للاستثمارات مذكرة تفاهم مع الشركة القابضة لكهرباء مصر لإنشاء أكبر محطة عالميًا لتوليد الكهرباء من موقع واحد تعمل بالفحم الحجري، وتبلغ تكلفة المشروع 11 مليار دولار.

غاز وبترول

وقع وزير البترول المهندس شريف إسماعيل، والمدير التنفيذي لشركة "بريتش بتروليم" بوب دودلي، اتفاقية للتوسع في الاكتشافات البترولية الجديدة بمنطقة غرب وشرق النيل والبحر المتوسط باستثمارات تبلغ 12 مليار دولار.

وقال إسماعيل في تصريحات خاصة لمصراوي، إن الاتفاقية سوف توفر 25 بالمئة من الإنتاج المحلي وتسهم في سد الفجوة في احتياجات المواد البترولية بحلول 2020.

كما وقعت شركة إيني الايطالية، مع وزارة البترول، رؤوس اتفاقات مع مصر بقيمة 5 مليارات دولار لعدة مشروعات على مدى 4 إلى 5 سنوات.

ومن المتوقع أن تسفر الاستثمارات في عدة اكتشافات عن إنتاج 900 مليون قدم مكعبة من الغاز، وتتركز الاستثمارات في مناطق امتياز في البحر المتوسط والصحراء الغربية ودلتا النيل وسيناء، وسيتم وضع اللمسات النهائية على الاتفاق في غضون ستة أسابيع.

ووقعت الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات ‏الطبيعية (إيجاس)، مذكرة اتفاق مع شركة بي جي إيجبت، وتهدف المذكرة إلى مواصلة تطوير مناطق الإنتاج والاستكشاف بالدلتا باستثمارات تصل إلى 4 مليار دولار.

ووقعت مصر كذلك مع البنك الإسلامي للتنمية، اتفاقية لإنشاء معمل تكرير البترول بأسيوط بقيمة 198 مليون دولار، وكذلك تم التوقيع على رفع قيمة القرض من البنك الإسلامي من مليار دولار إلى 3 مليار دولار، لتمويل المنتجات البترولية، ولكن هذه الاتفاقيات تدخل ضمن بند القروض والمنح التي وقعتها المؤسسات الدولية مع وزيرة التعاون الدولي.

نقل

وقعت وزارة النقل 6 اتفاقيات بين الوزارة وشركات عالمية لتنفيذ مشروعات بالموانئ، والسكة الحديد بقيمة 2.2 مليار دولار.

ووقعت مصر أول اتفاق نهائي لإنشاء محطة صب سائل بميناء العين السخنة مع شركة موانئ دبي العالمية باستثمارات 4 مليارات جنيه، ويشمل المشروع "امتداد محطة الصب السائل الحالية وإنشاء خزانات ومستودعات على مساحة 400 ألف متر مربع بهدف تخزين وتداول المواد البتروكيماوية لتلبية احتياجات السوق المصرية وتموين السفن."

وتم توقيع اتفاقيات مع الشركات الصينية باستثمارات بمليار و250 مليون دولار.

وشملت الاتفاقية الإطارية لإنشاء وتشغيل وإدارة وتمويل مشروع القطار المكهرب (الإسكندرية - أبوقير) بتكلفة إجمالية 500 مليون دولار، ومذكرة تفاهم بشأن الاستثمار في خط سكة حديد نقل البضائع السخنة / حلوان باستثمارات 490 مليون دولار، بالإضافة الى مذكرة تفاهم لإنشاء وتطوير محطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية بـ 250 مليون دولار.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع سكك حديد إيطاليا بشأن الاستشارات العامة لمشروع القطار السريع القاهرة / الإسكندرية، ومشروع تطوير خط أبو قير بقيمة 10 مليون دولار.

سياحة

تم التوقيع على اتفاق إنشاء صندوق ببيروس للاستثمار المباشر وتنمية المشروعات السياحية، بين شركة "أيادي" وكل من شركتي "كايرو كابيتال" والأهلي للاستثمار والتنمية" والذي تسهم فيه وزارة السياحة بمبلغ 100 مليون جنيه.

المركز اللوجستي

وقعت وزارة التموين اتفاقيتين مع مجموعة آل سويدين الإماراتية لاستثمار 6 مليارات دولار في مشروع المركز اللوجيستي للحبوب والغلال في محافظة دمياط، ومشروع مدينة التجارة والتسوق بمشروع تنمية محور قناة السويس.

دعم خليجي

أعلن الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت، أن الأجهزة الاستثمارية بالكويت ستقوم بضخ 4 مليارات دولار للاستثمار في مصر في القطاعات الاستثمارية المختلفة.

كما أعلن ولي العهد السعودي الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود، عن تقديم المملكة مساعدات مالية لمصر بقيمة 4 مليارات دولار، موضحًا أن المساعدات ستكون على شكل مليار وديعة في البنك المركزي المصري، بينما سيتم استثمار بقية المساعدات في مشروعات تنموية، وفي برنامج ضمان الصادرات السعودية.

وأعلن أيضًا الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي، عن دعم إضافي لمصر بقيمة إجمالي 4 مليارات دولار، موضحًا أنه سيتم إيداع 2 مليار دولار بالبنك المركزي، وسيتم توظيف 2 مليار دولار أخرى في الاقتصاد المصري عبر مجموعة من المبادرات سيتم الإعلان عنها لاحقًا.

وأعلن رئيس وزراء سلطنة عمان، يحيى بن محفوظ المنذري، عن تقديم مساعدات مالية لمصر بقيمة 500 مليون دولار، على 5 سنوات، موضحًا أنه سيتم تخصيص 250 مليون دولار منحة، فيما سيتم إنفاق ال250 مليون دولار الباقية في مشروعات استثمارية.

صناديق ومؤسسات دولية

أعلنت صناديق ومؤسسات دولية بالتعاون مع وزارة التعاون الدولي تقديم 5.2 مليار دولار لمصر، على شكل قروض ومنح.

إعلان

إعلان