إعلان

بعد 13 يومًا من الإفراج عنه.. حكاية قضية أعادت محسن السكري خلف القضبان

04:34 م الخميس 04 يونيو 2020
بعد 13 يومًا من الإفراج عنه.. حكاية قضية أعادت محسن السكري خلف القضبان

محسن السكري

كتب - محمود الشوربجي:

أعاد القضاء المصري، الضابط السابق محسن السكرى، المتهم الأول بقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، إلى الوقوف خلف القضبان مرة أخرى -بعد أقل من أسبوعين من الإفراج عنه ضمن عفو رئاسي شمل 3157 سجينًا- ولكن هذه المرة لاتهامه بغسل أموال بما قيمته مليون و990 ألف دولار.

وقررت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، إحالة قضية إعادة محاكمة محسن السكري في اتهامه بغسل أموال إلى المحكمة الإقتصادية "بحالتها"، بعد إحضار المتهم موقوفًا لمحكمة التجمع الخامس.

السجن المشدد بقضية سوزان تميم

في عام 2008؛ وعقب مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، كشفت تحقيقات القضية أنها قتلت على يد محسن السكري، المتهم الأول بالقضية.

قطعت القضية شوطًا كبيرًا داخل ساحات المحاكم حتى صدر حكم في يوم 25 يونيو 2009، ضد السكري بالإعدام.

لكن محكمة النقض قضت في عام 2012 بالسجن المؤبد للسكري لاتهامه بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والسجن 3 سنوات لحيازته سلاح بدون ترخيص.


اتهام جديد بغسل الأموال

بعد مقتل سوزان تميم، برز اتهام آخر ضد السكري يتعلق بقيامه بغسل أموال بما قيمتها مليون و995 ألف دولار، في محاولة منه لإضاء صفة المشروعية على مصدرها، وهي القضية التي لاتزال منظورة حتى الآن أمام ساحات المحاكم.

إيداع 300 ألف دولار بأحد بنوك شرم الشيخ

كشف قرار الإحالة في القضية رقم 42276 لسنة 2011 جنايات مدينة نصر أول، أن المتهم محسن السكري، صاحب شركة "رد سي" للتسويق العقاري، ارتكب جريمة غسل أموال قيمتها مليون و995 ألف دولار، بأن أودع مبلغ 300 ألف دولار بحسابه لدى أحد البنوك بمدينة شرم الشيخ.

وأوضح قرار الإحالة أن المتهم حاز مبلغ مليون و545 ألف دولار بمسكنه بمدينة الشيخ زايد.

حقيبة جلدية داخل موقد للطعام

خلال القضية شهد مقدم شرطة بإدارة الشرطة الجنائية الدولية والعربية، أنه تنفيذًا لقرار النيابة العامة في القضية رقم 10205 لسنة 2008 جنايات قصر النيل، والمتهم فيها "محسن منير علي حمدي السكري"، قام بضبطه واصطحبه إلى محل إقامته بمدينة الشيخ زايد للإرشاد عن المبلغ، حيث سلمه المتهم مبلغ مليون و545 ألف دولار داخل حقيبة جلدية مخبأة داخل موقد للطعام.

وأوضح أنه انتقل عقب ذلك صحبة المتهم إلى البنك، وسحب مبلغ 300 ألف دولار، والسابق إيداعه له بتاريخ 3-8-2008.


150 ألف دولار لدى آخرين

لم تتوقف محاولات السكري لإخفاء الأموال عند هذا الحد، حيث حفظ السكري لدى آخرين وهم؛ أشرف منير علي حمدي السكري، ومحمد محمد سمير، مبلغ 150 ألف دولار، وكان القصد من ذلك إخفاء حقيقة هذه الأموال وتمويه مصدرها وطبيعتها وإضفاء صفة المشروعية عليها على النحو المبين بالتحقيقات.

وأوضح الشاهد الأول -مقدم شرطة بإدارة الشرطة الجنائية الدولية والعربية- أن المتهم قرر له باحتفاظه لدى آخرين مبلغ 150 ألف دولار، المتبقية من المبلغ المتحصل عليه، حيث سلم شقيقه "أشرف منير على حمدى السكري" مبلغ 110 آلاف دولار، كما سلم "محمد محمد سمير زكي" 40 ألف دولار.

وشهد الشاهد الثاني مقدم شرطة بإدارة مكافحة جرائم غسل الأموال بالإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، أن تحرياته أكدت قيام المتهم بغسل أموال بلغت قيمتها مليوني دولار.

فيلا هالومي

في إطار سعي المتهم لغسل تلك الأموال، باشر عليها العديد من الأفعال المادية بقصد إخفاء وتمويه مصدرها وطبيعتها وإضافة صفة المشروعية عليها، وذلك بأن أودع جزء منها بحساب التوفير الخاص به بالبنك، زاعما بأنه قيمة جزء من بيع فيلته السكنية بمنتجع "هالومي" بمدينة شرم الشيخ، كما احتفظ بمبلغ مليون و545 ألف دولار بمسكنه بمدينة الشيخ زايد، تم ضبطه بحقيبة داخل موقد للطعام.


السجن 3 سنوات

في يونيو 2012 قضت محكمة جنايات القاهرة، بمعاقبة المتهم بالسجن لمدة 3 سنوات وتغريمه 3 ملايين دولار أمريكي في القضية، وذلك إثر إدانته بارتكاب جريمة غسل الأموال.

لكن السكري تقدم بطعن على الحكم الصادر بحقه أمام محكمة النقض، والتي قبلت الطعن المقدم منه، وأمرت بإعادة محاكمته أمام دائرة أخرى.


الإفراج عن "السكري" ضمن عفو رئاسي

في 23 مايو الماضي، أفرجت السلطات المصرية عن محسن السكري، المتهم بقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم عام 2008، حيث أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قرارًا بالعفو عن بعض المسجونين -1357 سجينًا- بمناسبة عيد الفطر، وكان من بين الذين شملهم قرار العفو هو محسن السكري.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market