• "حيثيات حكم كمين المناوات وإحالة المتهمين بذبح الحاجة عزيزة للجنايات".. نشرة الحوادث

    09:49 م الإثنين 08 أبريل 2019
    "حيثيات حكم كمين المناوات وإحالة المتهمين بذبح الحاجة عزيزة للجنايات".. نشرة الحوادث

    نشرة الحوادث

    القاهرة - (مصراوي)

    شهد الشارع المصري العديد من الوقائع خلال الساعات الماضية، كما شهدت أروقة المحاكم اليوم الإثنين، نظر بعض القضايا التي تشغل الرأي العام.

    ويقدم "مصراوي" فيما يلي نشرة موجزة عن أبرز تلك القضايا:

    "كلابش المباحث" ينهي رحلة هارب من الإعدام شنقا بأطفيح

    4 سنوات من الهروب ظن معها "أيمن" أن خطته آتت ثمارها، وأن سقوطه في قبضة الشرطة بات أمر مستبعد لكنه فوجئ بقوة من قسم شرطة أطفيح جنوب محافظة الجيزة تلقي القبض عليه وتقوده إلى محبسه.

    تحريات العقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث شرق الجيزة أكدت أن "أيمن.س.م" 27 سنة، عاطل هارب من حكم بالإعدام شنقا يتردد على مسقط رأسه بقرية "الديسمي".

    ووضع العميد عبد الرحمن أبو ضيف رئيس مباحث الجنوب خطة محكمة لضبط المتهم، وأعد الرائد أحمد يسري رئيس مباحث أطفيح أكمنة عدة أسفرت إحداها عن ضبط المتهم.

    أمن الجيزة في رحلة فرض سيطرته على الشيخ زايد

    شنت مديرية أمن الجيزة حملة مكبرة لفرض السيطرة الأمنية وتحقيق مبدأ الردع العام بمدينة الشيخ زايد، وذلك تحت إشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة.

    أسفرت الحملة التي ترأسها اللواء محمد عبد التواب نائب مدير مباحث الجيزة عن ضبط فرد خرطوش محلي الصنع وقضية مخدرات و3 قطع أسلحة بيضاء، وتنفيذ 23 حكما قضائيا متنوعا والقبض على متهم صادر ضده أمر ضبط وإحضار.

    استمرار حبس شادي أبو زيد 45 يومًا في الانضمام لجماعة إرهابية

    قررت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شبيب الضمراني، اليوم الاثنين، تأييد استئناف النيابة على قرار إخلاء سبيل شادي أبوزيد، مراسل برنامج "أبلة فاهيتا" السابق، في اتهامه بالانضمام إلى جماعة إرهابية، ونشر شائعات وبيانات كاذبة ضد الدولة، واستمرار حبسه 45 يومًا على ذمة التحقيقات.

    واستأنفت نيابة أمن الدولة، على قرار محكمة جنايات القاهرة، بإخلاء سبيل شادي أبوزيد، مراسل برنامج أبله فاهيتا السابق، بتدابير احترازية، على ذمة التحقيقات في اتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية، ونشر شائعات وبيانات كاذبة ضد الدولة المصرية، من خلال المنابر الإعلامية التابعة للجماعة الإرهابية.

    دجل وجنس وانتقام.. إحالة المتهمين بذبح "الحاجة عزيزة" في إمبابة للجنايات

    أمرت نيابة حوادث شمال الجيزة، بإحالة سائق وزوجته إلى محكمة الجنايات؛ لاتهامهما في واقعة ذبح سيدة عجوز داخل منزلها في منطقة إمبابة، انتقامًا من نجلها لمعاشرته المتهمة الثانية جنسيًا تحت تأثير السحر.

    تحقيقات النيابة كشفت أن نجل الضحية "عزيزة"، 74 سنة، كان يمارس أعمال الدجل والشعوذة، وأنه كان يزعم قدرته على علاجPowered By السيدات بممارسة الجنس معهن.

    أشارت التحقيقات إلى أن إحدى الضحايا شعرت بحالة إعياء شديدة نقلت على إثرها للطبيب رغم أنها قامت بتركيب مانع للحمل في وقت سابق، إذ بادر زوجها بسؤال الطبيب عن سبب تعب الزوجة فجاء الرد: "اسأل نفسك".

    "قتلوا الأبرياء واستباحوا الدماء".. لماذا قضت المحكمة بسجن المتهمين بـ"كمين المناوات بالبدرشين"؟

    أودعت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الاثنين، أسباب حكمها الصادر، في محاكمة 6 متهمين بالقضية المعروفة إعلامياً بـ "كمين المناوات بالبدرشين".

    وفي 24 فبراير أصدرت المحكمة حكمها بمعاقبة متهمين بالسجن المشدد لمدة 15 عام وعاقبت آخر بالسجن المشدد 10 سنوات وغرامة مبلغ قدره 5 الآف جنيه، وبرأت المحكمة 3 متهمين آخرين، وألزمت المحكمة المحكوم عليهم بالمصروفات الجنائية ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات بعد انقضاء العقوبة.

    قالت المحكمة في حيثيات حكمها، إن وقائع هذه الدعوى حسبما استقرت في يقينها واطمأن إليها وجدانها مستخلصة مما حوته الأوراق من تحقيقات وما أثير بشأنها بجلسات المحاكمة تتحصل في أن الله سبحانه وتعالى حينما خلق الأنسان وسوى نفسه البشرية فقد ألهمها فجورها وتقواها، وترك له سبيل الاختيار بينهما فمن زكاها فقد فلح، ومن دساها فقد خاب وأثم، وعلى شاكلة ذلك فقد سلك القيادي حسن محمد أبو سريع عطا الله (تُوُفِّيَ) وشهرته "حسن وزة" طريقاً التمس فيه قتل الأبرياء واستباحة الدماء.

    المشدد 3 سنوات لسائق للاتجار في المخدرات بالمطرية

    قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، بمعاقبة المتهم محمد عنتر، بالسجن المشدد 3 سنوات وغرامة 50 ألف جنيه، لاتهامه بالاتجار بالمواد المخدرة بالمطرية.

    وأسندت النيابة للمتهم محمد عنتر، سائق، تهمة حيازة وإحراز مخدر "FuB-AmB" بقصد الاتجار، بدون تصريح وفى عير الأحوال المصرح بها قانونا، كما أسندت النيابة للمتهم حيازة أقراص مخدر "الكلونازيام" بدون تصريح.

    لهذه الأسباب.. قضت المحكمة ببراءة توفيق عكاشة من تهمة تزوير شهادة الدكتوراه

    حصل "مصراوي" على حيثيات الحكم الصادر من محكمة جنح النقض، ببراءة الإعلامي توفيق عكاشة من تهمة استعماله شهادة الدكتوراه المزورة المنسوب صدورها لجامعة ليكوود برادنتون بولاية فلوريدا الأمريكية، وتقديمها إلى لجنة تلقي طلبات الترشح لانتخابات مجلس النواب بمحافظة الدقهلية عام 2015.

    قالت المحكمة في حيثياتها أن الواقعة طبقا لما استخلصته المحكمة من أوراق الدعوى تتضمن ما شهد به مصطفى بهجت حامد مدير شئون العاملين بمحكمة المنصورة الابتدائية وعضو لجنة تلقي طلبات الترشح لانتخابات مجلس النواب عام 2015 بمحافظة الدقهلية من أن المتهم "توفيق عكاشة" لدى تقدمه بأوراق ترشحه عن الدائرة الرابعة فردي بالدقهلية أثبت بالسيرة الذاتية الخاصة به حصوله على درجة الدكتوراه وأنه أرفق بالأوراق صورة ضوئية من شهادة تفيد حصوله على درجة الدكتوراه في إدارة الأعمال مضيفا بأن الشهادة ليست لازمة لقبول أوراق ترشحه , بينما شهد العميد عاصم عبد الله مدير إدارة جرائم التزييف والتزوير بالإدارة العامة لمباحث الأموال العامة أن تحرياته توصلت إلى أن المتهم وآخر مجهول زور الشهادة بهدف إدخال الغش على الناخبين .

    "المتفجرات اتسرقت".. كيف أنقذ لص مدير أمن الإسكندرية من الاغتيال؟

    كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول للنيابة، تفاصيل قيام 11 متهمًا (2 محبوسين و9 هاربين) بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية عدة مرات فشلت إحداها بسبب سرقة العبوات المتفجرة من السيارة المعدة للتفجير.

    وقال المتهم التاسع "معتز مصطفى" في التحقيقات إنه انضم لجماعة الإخوان، ثم أصبح عضوًا بحركة "حسم" التابعة لها، وكلف بالمشاركة عن طريق الرصد في استهداف موكب مدير أمن الإسكندرية السابق اللواء مصطفى النمر بعبوة مفرقعة ما أسفر عن قتلى ومصابين ونجاته.

    وذكرت التحقيقات أن المتهم "معتز" أيد الحركات الإرهابية التابعة للإخوان مثل "كتائب الردع" و"لواء الثورة"، ثم التحق بإدارة الرصد في إحدى خلايا حركة حسم بالإسكندرية، وبعد فترة حصل على فتوى شرعية لعملية استهداف موكب مدير أمن الإسكندرية، وكلف برصد موكب مدير أمن الإسكندرية السابق خلال مايو 2018 لمدة قاربت الشهر من نقطة تحركه بمنزله وتتبعه حتى وقف على قوام موكبه من المركبات وخط سيره، والتقط له صورًا باستخدام هاتفه المحمول وأمد أحد المتهمين جيمس (حركي) بتلك المعلومات عبر تطبيق "تليجرام" المشفر.

    إعلان

    إعلان

    إعلان