• الجنايات تأمر بإبعاد "حجازي والعريان" خارج قاعة قضية "التخابر مع حماس"

    03:36 م الأحد 17 فبراير 2019

    كتب- صابر المحلاوي:

    تصوير- مصطفى الشيمي:

    أمرت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأحد، بإبعاد المتهم عصام العريان لخارج قاعة المحكمة أثناء فض أحراز قضية إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي، و23 متهمًا آخرين بقضية "التخابر مع حماس"، بعد أن تلاحظ للمحكمة أن "العريان" يتحدث مع جيرانه من المحبوسين، وانتقل من مقعد إلى آخر ما يشوش على المحكمة، فأمرت بإبعاده من القاعة.

    كما أمرت المحكمة أيضًا بإبعاد المتهم صفوت حجازي لخارج قاعة المحكمة، بعد أن تلاحظ للمحكمة أن المتهم صفوت حجازي ينام على المقعد بطوله فأمرت المحكمة بإبعاده خارج القاعة.

    تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، وحضور الياس إمام رئيس نيابة أمن الدولة العليا، وسكرتارية حمدي الشناوي.

    وألغت محكمة النقض في نوفمبر 2016، أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس الأسبق محمد مرسي و21 آخرين في قضية للتخابر مع حماس، وقررت إعادة المحاكمة.

    كانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت في 16 يونيو 2015 حكمًا بإعدام خيرت الشاطر، ومحمد البلتاجي، وأحمد عبد العاطي، بينما عاقبت بالسجن المؤبد محمد مرسي، ومحمد بديع، و16 قياديًا، والسجن 7 سنوات للمتهمين محمد رفاعة الطهطاوي، وأسعد الشيخة.

    تدور وقائع القضية وفقا للتحقيقات بين أعوام 2005 حتى 2013، متمثلة في تورط أعضاء مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان، وأعضاء مجلس الشعب السابقين التابعين للجماعة، بارتكاب جرائم التخابر مع التنظيم الدولي، وحركة حماس، والحرس الثوري الإيراني، وحزب الله، والتحالف مع جماعات تكفيرية في سيناء، لتنفيذ مخطط إسقاط النظام المصري آنذاك – نظام مبارك – والاستيلاء على السلطة بالقوة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان