• حجازي والبلتاجي بالبدلة الحمراء وبديع على كرسي خشبي في "اقتحام السجون"

    02:19 م الأربعاء 26 سبتمبر 2018
    حجازي والبلتاجي بالبدلة الحمراء وبديع على كرسي خشبي في "اقتحام السجون"

    كتب - محمود السعيد:
    بدأت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم الأربعاء، المقررة لسماع شهادة اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق في إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي وقيادات وعناصر جماعة الإخوان، في قضية "اقتحام السجون" إبان ثورة يناير 2011.

    وأودع حرس المحكمة المتهمين قفص الاتهام في حراسة مشددة. وسمحت المحكمة للأهالي بحضور جلسة المحاكمة.
    وظهر صفوت حجازي، ومحمد البلتاجي، القياديين بجماعة الإخوان يرتديان البدلة الحمراء على خلفية الحكم الصادر بإعدامهما بقضية "فضّ اعتصام رابعة".
    وأثبتت المحكمة تواجدها منذ الصباح الباكر للجلسة، لكن نظرا لتعطل مكبر الصوت الخاص بقاعة المحكمة الموكل لإحدى الشركات حتى الثانية والربع مساءً، إحالة المختص عن صيانة جهاز الصوت بقاعة المحكمة إلى النيابة العامة لمسائلته طبقا للمادة 216 مكرر ب من قانون العقوبات.

    وأثبتت المحكمة دخول المتهم محمد بديع، محمولًا على كرسي خشبي، نظرا لمعاناته من آلام بالظهر، حسب أقوال أمن القاعة.
    وألغت محكمة النقض في شهر نوفمبر 2016، الأحكام الصادرة بالإدانة التي تراوحت ما بين الإعدام والسجن المشدد بحق محمد مرسي و25 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، وأمرت بإعادة محاكمتهم من جديد في القضية.
    كانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامي، قد سبق وأصدرت حكمها في شهر يونيو 2015 حيث قضت بالإعدام شنقا بحق الرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي، ومحي حامد عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادي الإخواني عصام العريان، كما قضت المحكمة حينها أيضا بمعاقبة 20 متهما حضوريا بالسجن المؤبد.

    إعلان

    إعلان

    إعلان