• كواليس 15 دقيقة أنقذت "أرض اللواء" من كارثة "تسرب غاز"

    12:06 ص الأربعاء 26 ديسمبر 2018
    كواليس 15 دقيقة أنقذت "أرض اللواء" من كارثة "تسرب غاز"

    أرشيفية

    كتب - محمد شعبان:

    صباح أمس الثلاثاء، تلقى حسن رمضان اتصالا هاتفيا من مسؤولي شركة الغاز الطبيعي، طالبوه بألا يغادر مسكنه لحين حضور عمال الشركة لتوصيل الغاز وفقا للطلب المقدم منه في وقت سابق، إلا أن ثمة مفاجأة غير سارة كانت في انتظاره كادت تودي بحياته متفحما.

    السابعة مساء، بدت الأجواء مألوفة بشارع علي الشريف بمنطقة أرض اللواء حتى لاحظ أحد الأهالي، تصاعد أدخنة كثيفة من العقار رقم (3) وسماع أصوات استغاثة.

    داخل مقر الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، كان اللواء هشام صادق منهمكًا في متابعة الخدمات المعينة على الكنائس وانتظام عمليات التعقيم بمختلف دور العبادة المسيحية استعداد لاحتفالات عيد الميلاد المجيد بينما يقطع تركيزه بلاغ عبر جهاز اللاسلكي الذي لا يفارقه قط: "حريق كبير في شقة والنار حاصرت شخص يا فندم".

    في غضون 3 دقائق، وصلت موقع البلاغ، 3 سيارات إطفاء بقيادة الرائد أحمد الشافعي والنقيب باسم مشالي، فجاءت توجيهات اللواء هشام صادق واضحة، بسرعة إخلاء الشقة الواقعة في الطابق الرابع، ومحاصرة ألسنة النيران تزامنا مع غلق محبس الغاز الطبيعي المغزي للمنطقة؛ حفاظا على حياة قاطنيها.

    "إلحقوني إلحقوني" لم تتوقف صرخات محمد شحاتة، صاحب الـ26 عامًا، مستنجدا برجال الإطفاء لإنقاذه من النيران التي تحاصره من الجهات كافة، إلا أن شجاعة رجال الدفاع المدني -في غضون 15 دقيقة- حالت دون تعرضه لمكروه، وكُتب له عمر جديد ليتنفس مدير الحماية المدنية الصعداء.

    مع انتهاء عملية الإخماد، اكتست الشقة باللون الأسود، تفحمت محتوياتها بشكل كامل، بينما أصيب مالكها بحروق طفيفة بالجسم، وتبين حدوث تسرب غاز بالشقة أثناء قيام 5 من عمال الشركة بإنهاء التوصيلات، ومع ضغط أحدهم على زر الكهرباء اندلع حريقا بسبب ماس كهربائي.

    ونجا 4 عمال من النيران في الوقت الذي حاصرت زميلهم الخامس الذي تمتع بقدر كبير من التماسك حسن التصرف، إذ أنه لم يفكر في القفز من الشرفة، وانتظر حضور رجال الحماية المدنية الذين نالوا إشادة الجميع: "ده عمل بطولي".

    إعلان

    إعلان

    إعلان