#سنريهم_آياتنا.. هل تعلم أن المياه تنفجر انفجاراً؟

03:03 م الأربعاء 10 أبريل 2019
#سنريهم_آياتنا.. هل تعلم أن المياه تنفجر انفجاراً؟

انفجار المياه

مصراوي:

تعرض الصفحة الرسمية للأزهر الشريف على فيسبوك سلسلة من الفيديوهات تحت عنوان "#سنريهم_آياتنا"، والتي يتم من خلالها تفسير وتحليل بعض آيات الذكر الحكيم المرتبطة بالإعجاز العلمى والكوني، واليوم تستعرض معنى الآية 74 من سورة البقرة من خلال السطور التالية:

هل تدبرت قول الله تعالى: {وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ}.. [البقرة : 74]، لقد وجد الباحثون أن الينابيع تنفجر انفجاراً، فالانفجار يحدث نتيجة وجود ضغط كبير جداً ويتم تشتت هذا الضغط بشكل مفاجئ خلال أجزاء من الثانية، وهذا ما يحدث تحت سطح الأرض فى منطقة تفجر الينابيع.

والينابيع تُحدث أصواتا مدوية بسبب انفجار الفقاعات الخارجية من تحت سطح الأرض، والمحملة بطاقة كبيرة تدفع الماء إلى عشارت الأمتار فوق الأرض.

والعجيب أن القرآن الكريم قد تحدث عن تفجر الينابيع فى زمن لم يكن في الجزيرة العربية أي ينابيع تنفجر إلا نادراً، بل كانوا يعدون هذا الأمر من العجائب، يقول تعالى: {وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ}.. [البقرة : 74].

والدليل على أنهم كانوا يعدونه من الأمور المعجزة أن الكفار طلبوا من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أن يفجر لهم من الأرض ينبوعاً، يقول تعالى: {وَقَالُوا لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّىٰ تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنبُوعً}.. [الإسراء : 90].

وبهذا يتبين لنا أن ألفاظ القرآن دقيقة جداً من الناحية العلمية، أي أن القرآن مطابق للعمل اليقيني ولا يناقضه أبداً، وصدق الله إذ يقول: {وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا}.. [النساء : 82].

إعلان

إعلان