ابني لا يصلي إلا بالإكراه فماذا أفعل؟.. أمين الفتوى يوضح رأي الشرع

01:23 م الإثنين 10 أغسطس 2020
ابني لا يصلي إلا بالإكراه فماذا أفعل؟.. أمين الفتوى يوضح رأي الشرع

الشيخ احمد ممدوح

كتب- محمد قادوس:

ابني يبلغ السابعة عشرة من عمره ولا يصلي إلا إذا أجبرته بالعنف، وإن استجاب لي وذهب للصلاة فإنه يصلي مسرعا جدا، ما الحكم في ذلك؟.. سؤال ورد للشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.

في إجابته، قال أمين الفتوى إن من فضل الله تبارك وتعالى أنه أمر كل أب وأم بتعويد أبنائهما على الصلاة منذ الصغر حتى ينشأ الطفل في طاعة الله عز وجل.

وأَضاف ممدوح، عبر فيديو نشرته دار الافتاء عبر قناتها على يوتيوب، أنه في حالة الابن الذي بلغ من العمر 17 عاما ولا يصلى يجب على الأب التعامل معه بحكمة وليونة، منوها بأن الضرب في هذه الحالة له نتائج سلبية.

ونصح أمين الفتوى الأب بالاستمرار بتذكير ابنه بالله- سبحانه وتعالى- من حين لآخر، ويجب ألا يكون رد فعل الأب في هذه الحالة منفرًا.

وتابع ممدوح: لو صلى ابنك سريعًا أو ببطء فإنه من المهم أولا أن يصلي، ثم بعد ذلك تنصحه أن يتأنى في صلاته وحاول ألا تنصحه بعنف بل عليك أن تنصحه بلين حتى تحببه في الصلاة ولا تنفره منها.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 105424

    عدد المصابين

  • 98247

    عدد المتعافين

  • 6120

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 40153771

    عدد المصابين

  • 30027195

    عدد المتعافين

  • 1116980

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي