تصنع النساء بالبكاء في العزاء.. هل هو رياء؟.. أمين الفتوى يرد

12:49 ص الأحد 22 سبتمبر 2019
تصنع النساء بالبكاء في العزاء.. هل هو رياء؟.. أمين الفتوى يرد

البكاء في العزاء

كتبت - سماح محمد:

ورد سؤال إلى الدكتور عويضة عثمان - مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية - يقول: "هل تصنع بعض النساء فى بيوت العزاء، هل هو بكاء محمود أم رياء مذموم، وما هو الأكمل للمؤمن؟".

فأجاب عثمان قائلاً: النساء رقيقات بطبيعتهن، وفي حالة العزاء تتحرك المشاعر بالبكاء لما تراه النساء من سواء حال زوجة أو أولاد أو أقارب المتوفى، وهذا من البكاء المحمود.

وتابع أمين الفتوى من خلال البث المباشر لدار الإفتاء المصرية، المذاع من خلال الصفحة الرسمية لها على فيسبوك: الله أعلم بالقلوب ولكن الانسان بطبعه يرق قلبه لبكاء عزيز عليه، وهذا كان حال الصحابة رضى الله عنهم عندما كانوا يرون النبى صلى الله عليه وسلم يبكي فيبكون لبكائه صلى الله عليه وسلم حتى دون معرفة سبب البكاء.

وأوضح عثمان أن الأولى من البكاء الذي قد يهيج مشاعر أصحاب المصيبة محاولة المواساة بطيب القول ومحادثة أهل المتوفى بكلمات تخلق الصبر في نفوسهم على الفراق، والحكمة الإلهية من الصبر عليها، وما ينفع الميت وما لا ينفعه.

إعلان

إعلان

إعلان