إعلان

خاص| حكم الإجهاض في الشهر الأول وهل تكراره يوجب الكفارة؟.. أستاذ بالأزهر يجيب

02:07 م الجمعة 04 فبراير 2022

حكم الإجهاض في الشهر الأول

كتبت - آمال سامي:

يقدم مصراوي خدمة "فتاوى النساء" لقرائه، وهي خدمة تتيح للنساء أن يطرحن أسئلتهن الخاصة واستفساراتهن الشرعية بشكل سري عبر الرابط التالي: اضغط هنا

وقد ورد سؤال من إحدى القارئات عبر الرابط تقول فيه: "ماحكم الدين فى الاجهاض فى الشهر الأول وما كفارته عند وقوعه أكثر من مرة؟"

أجاب الدكتور محمد خليفة البدري، مدرس أصول الفقه بجامعة الأزهر، لمصراوي، قائلا أنه إذا كان الإسقاط لسبب صحيح أو مصلحة راجحة كاحتمال كونه مشوها خلقيا أو خوفا على ضرر الأم ونحو ذلك قبل نفخ الروح لا حرج في إسقاطه، موضحا أن ذلك يكون بقول طبيب مسلم ثقة أما غير ذلك فلا يجوز إسقاطه، كقصد التخلص من الحمل أو خشية نفقات الولد أو تربية أو التخفف من الأولاد أو محافظة على جمال المرأة ونحو ذلك.

أما بعد مرور 120 يوما، فيؤكد البدري على اتفاق الفقهاء على تحريم إسقاط الجنين بعد نفخ الروح فيه إذا لم يكن هناك ضرورة لإسقاطه، وذلك لأن في إسقاطه قتلا لنفس محرمة بغير حق وقال تعالى :" ولا تقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم ..".

وقد أوضحت دار الإفتاء المصرية في وقت سابق كفارة الإجهاض، إذ أكد الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن الإجهاض بعد نفخ الروح فيه نصف عشر الدية، أما إذا كان قبل نفخ الروح وعمره أقل من شهرين، فقال الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بالدار، في فتوى أخرى أنه في حالة كان الإجهاض بعذر فلا إثم على الأم ولا يستوجب الكفارة، أما إذا كان بغير عذر فالكفارة تكون بالاستغفار لا بدفع المال.

فيديو قد يعجبك: