• ما كفارة سب الدين عند الغضب؟.. أمين الفتوى يجيب

    02:57 م السبت 20 أبريل 2019
    ما كفارة سب الدين عند الغضب؟.. أمين الفتوى يجيب

    الشيخ محمود شلبي

    كتب ـ محمد قادوس:

    ورد سؤال للشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، يقول: "ما هي كفارة سب الدين عند الغضب؟".

    قال أمين الفتوى إن كفارة سب الدين هي الاستغفار والتوبة إلى الله سبحانه وتعالى ولا ترجع على ذلك.

    وبين أمين الفتوى أن سب الدين جريمة عظيمة في الشريعة الإسلامية وعيب في التربية.

    وأوضح أمين الفتوى، عبر البث المباشر لصفحة الإفتاء الرسمية على فيسبوك، أن سب الدين يؤدي بصاحبه الى درجة قبح يحل به الى الكفر وذلك إذا قصد من ذلك الديانة، أما إذا لم يقصد الديانة وقصد الشخص ذاته فإن هذا أمر مستقبح وليس محمودًا ومذموم في الغاية.

    وقد استشهد أمين الفتوى بقول الله تعالي {لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا}.. [الأحزاب: 21].

    وتابع أن من سب الدين عليه الاستغفار والتوبة إلى الله ويعاهد ألا يعود لذلك، لأنه كبيرة من الكبائر، والأمر مشكلته أكثر في التربية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان