• أمين الفتوى يوضح متى تجمع الصلاة وأي الفروض التي تجمع

    02:14 ص الخميس 05 سبتمبر 2019
    أمين الفتوى يوضح متى تجمع الصلاة وأي الفروض التي تجمع

    متى تجمع الصلاة

    كتبت - سماح محمد:

    ورد فى حديث ابن عباس في الصّحيحين، أنّ النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - جمع بين الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء بالمدينة من غير خوف ولا مطر. وكان السّبب في ذلك بأنّه أراد ألا يحرج أمته، فدلّ على أنّ الجمع رخصة عند الحرج والمشقّة على أحد تأويلات الحديث.

    وكان سؤال من أحد متابعي البث المباشر لدار الإفتاء ورد إلى الدكتور أحمد ممدوح - أمين الفتوى ومدير الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء المصرية - يقول: "هل يجوز جمع صلاة الفجر مع الظهر؟".

    فأجاب ممدوح قائلاً: إن الأصل عدم خروج الصلاة عن وقتها، والذى يعفى من هذا الذنب النائم والناسى، وعلى هذا فعليك أخي الكريم الصلاة فور الاستيقاظ من النوم.

    وتحت نفس الفكرة ورد إلى فضليته فى نفس البث المباشر سؤال يقول صاحبه: "كيف أصلى الصلاة مقدما مثل جمع صلاة العصر مع المغرب لو تصادف خروجى من البيت قبل العصر والعودة بعد المغرب؟".

    فأجاب ممدوح قالاً: لا يجوز جمع صلاتى العصر والمغرب، فعلى من صادفه هذا الامر الخروج من المنزل على وضوء والصلاة فى سماع الاذان فى أى مكان.

    ومما سبق يعلم أن الصلوات التى يمكن الجمع بيها هى صلاة الظهر والعصر سواء جمع تقديم أو تأخير، وكذلك صلاة المغرب والعشاء، وما عدا ذلك فلا يجوز الجمع فيه.

    إعلان

    إعلان

    إعلان