منها الأعشاب البحرية.. خامات مستقبلية في قطاع البناء والتشييد

09:00 ص الإثنين 02 مارس 2020
منها الأعشاب البحرية.. خامات مستقبلية في قطاع البناء والتشييد

الغاب والبوص

د ب أ-

لا يتوقف النقاش حاليا حول تغيير المناخ وما يتبعه من تأثير على صناعة البناء والتشييد، وهو ما يعني إعادة التركيز على مواد البناء الأكثر استدامة مثل الطين والخشب والقش، والتي تم استخدامها لعدة قرون من الزمن.

بالإضافة إلى أن الأبحاث العلمية تتبع نهجا غير عادي في الوقت الراهن من أجل تطوير مواد بناء مستدامة في المستقبل، ومع ذلك لم تصل بعض هذه المحاولات لمرحلة النضح. وفيما يلي نظرة سريعة على هذه الخامات المستقبلية:

الأعشاب البحرية

تعتبر الأعشاب البحرية من المواد العازلة للحرارة، والتي تمتاز بأنها قابلة للتجديد ووصلت لمرحلة الطرح في الأسواق. وأوضح رينيه جورنهارت، خبير مواد البناء بوكالة الموارد المتجددة الألمانية، أن الأعشاب البحرية تتمتع بالكثير من المزايا؛ حيث لا يتعين على المرء زراعتها، بل إنها تنمو في قاع البحر.

كما تحتوي الأعشاب البحرية على نسبة عالية من الأملاح، وبالتالي لا تحترق بسهولة، كما يمكن معالجتها ببساطة. وتوفر هذه الأعشاب قيمة عزل مماثلة لأسطح العزل التقليدية، ويمكن للألياف أن تقوم بامتصاص كمية كبيرة نسبيا من الرطوبة دون أن تفقد تأثيرها العازل وحجم كتلتها، في حين أن الكثير من المواد التقليدية تمتص الرطوبة وتتلف بسبب ظهور التجاويف، التي تؤدي في أسوأ الحالات إلى ظهور العفن.

الغاب والبوط

على الرغم من أن نباتات الغاب والبوط ليست مستقرة تماما، إلا أنه يمكن معالجتها كألواح وتمتاز بقدرتها على التحمل وبأنها مجوفة من الداخل. وأوضح جورنهارت أنه يمكن استعمال هذه النباتات في الجدران الداخلية الحاملة أو استخدامها كحصيرة عازلة، ومن خلال إعادة غمر المستنقعات بالمياه فيمكن لهذه النباتات أن تنمو مجددا على مساحات واسعة من الأراضي.

الذرة المعالجة

يتم استخدام النباتات في البناء والتشييد منذ فترة طويلة، إلا أنها لم تنتشر على نطاق واسع، وتمكن المشكلة الكبرى في تردد الكثير من الشركات في إعطاء فرصة للابتكارات الجديدة في قطاع البناء والتشييد، مثل ما يتعلق بالذرة المعالجة، التي تدخل في ألواح مصنعة بنسبة ثلثين نشارة خشب والثلث من الذرة المعالجة.

وقد تم طرح هذه الألواح في الأسواق عام 2011 تحت اسم BalanceBoard، وتمتاز هذه الألواح بأنها أخف بكثير من الألواح الخشبية التقليدية، وقد تم تطوير هذه الخامة بواسطة فريق بحثي في جامعة جوتنجن الألمانية.

ويسعى الفريق البحثي تحت إشراف البروفيسور أليريزا كارازيبور إلى خطوة أبعد من ذلك، حيث يعمل الباحثون على تطوير منتجات مصنوعة من الذرة المعالجة بنسبة 100%، من خلال التصاق هذه الحبيبات وكبسها بعد ذلك في الشكل المطلوب؛ حيث يمكن تصنيع المقاعد أو الألواح أو صناديق التعبئة والتغليف أو استعمالها كبديل طبيعي لمادة الستايروفوم، بالإضافة إلى إمكانية استعمال هذه الألواح كعازل أو فواصل في المكاتب.

ومن المحتمل طرح مثل هذه المنتجات في الأسواق قريبا؛ حيث تجري حاليا محادثات بين الجامعة الألمانية وعدة شركات حول الترخيص، ويأمل البروفيسور كارازيبور أن يتم إنتاج مثل هذه الخامات بشكل تجاري خلال هذا العام أو العام المقبل.

ألياف الكتان

عادة ما يتم تقوية الخرسانة بواسطة الدعامات الفولاذية، كما يتم تصنيع العديد من المواد الحديثة من الكربون أو اللدائن البلاستيكية، ومن المحتمل أن يتم الاعتماد على المواد المستدامة في المستقبل، مثل ألياف الكتان؛ حيث يعمل الباحثون في معهد فراونهوفر لأبحاث الأخشاب على تطوير هذه المواد الجديدة.

وتمتاز ألياف الكتان بأنها لا تصدأ وتدوم لفترة طويلة ولها نفس الخصائص الثابتة مثل الخرسانة المسلحة، ولكنها أقل تكلفة من حيث الإنتاج ولها توازن أفضل لثاني أكسيد الكربون.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استعمال الكتان بطرق مختلفة؛ نظرا لأن التقوية، التي تعتمد على الكتان تتلاءم مع جميع الأشكال تقريبا، غير أن الخرسانة، التي تعتمد على الكتان لا تتوفر حاليا في قطاع البناء والتشييد؛ نظرا لأنها لم تتطور بدرجة كافية ولم تصل إلى مرحلة النضج بعد.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 1450

    عدد المصابين

  • 276

    عدد المتعافين

  • 94

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 1414127

    عدد المصابين

  • 301166

    عدد المتعافين

  • 81217

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان