هنا يقضي المشاهير إجازاتهم.. الفيلا الأغلى على جزيرة بوكيت في تايلاند

07:41 م الأحد 16 يونيو 2019

مصراوي-

تُعد جزيرة بوكيت إحدى أشهر الوجهات السياحية التي يرتادها السياح في تايلاند للاستمتاع بشواطئها المكتظة، وفللها الفاخرة، والتي قد تكون ملكيةً خاصةً أو تابعةً لأحد منتجعات الجزيرة الراقية.

وتمتلك العديد من هذه الفلل قواسم مشتركة مثل المسابح الخاصة، وإطلالات على المحيط، وغرف نوم متعددة وطهاة، وبالطبع أسعار باهظة جداً.

وتحتل فيلا منتجع "سري بانوا"، المسماة بـ"X24"، الصدارة كونها الأغلى في الجزيرة، حيث تبلغ تكلفة الليلة الواحدة قيمة تتراوح بين 8 آلاف و10 آلاف دولار، وذلك اعتماداً على الموسم.

ويُعد اختيار المغنية الأمريكية ماريا كاري هذه الفيلا كمكان إقامة لها في ديسمبر/كانون الثاني، وذلك قبل الافتتاح الرسميّ للفيلا، مؤشراً على نوعية الزبائن التي تأمل إدارة المنتجع الحصول عليها- وفق ما نشره موقع "سي إن إن".

وقصدت مغنية البوب العالمية منتجع "سري بانوا" بهدف قضاء عطلة قبل حفلتها في بانكوك. وقد شاركت صورةً لها مع أطفالها على حساب "انستغرام" الخاص بها، تظهر مدى استمتاع العائلة خلال إمضاء الوقت بفيلا "X24".

هل هي جيدة بما يكفي لإرضاء ماريا كاري؟

وبهدف اكتشاف ما قد تتطلبه الفيلا لإرضاء معايير كاري رفيعة المستوى، قامت CNN بجولة داخل هذه الفيلا الضخمة، والتي تبلغ مساحتها 25 ألف قدم مربعة.

وبدأت الجولة في غرف النوم الـ5 المتواجدة في الفيلا، والتي تتمتع جميعها بمساحاتٍ كبيرة مع إطلالاتٍ خلّابة. حتى أنّ لبعضها مساحات معيشةٍ خاصة، بالإضافة إلى مدخل مباشر على المسبح، وحمامات سباحة خارجية. وتتميز كل غرفةٍ بتصاميم خاصة بها ذات ألوان صارخة.

ولا داعي للقلق بشأن اكتظاظ فيلا "X24" بأفراد عائلتك، حيث توفر المساحات المشتركة، الداخلية منها والخارجية، العديد من المقاعد المريحة والتي تعد مثالية لمن يبحث عن القليل من السكينة والهدوء. كما يمكن فتح جدران الفيلا الزجاجية للسماح للهواء المنعش بالدخول إليها.

ويتواجد مسبحان رئيسيان وسطح، ولكل منهما منطقة جلوس خاصة تتوزع في أرجاء الفيلا متعددة الطوابق. ويتوفر مصعد خاص، يجعل من السهل على مقيمي الفيلا التنقل بين هذه الطوابق.

وتوفر الفيلا العديد من وسائل الرفاهية والراحة مثل غرفة مخصصة للألعاب، ونظام سينمائي، وغرفة لياقة بدينة خاصة، وحمام ياباني، ومطبخ ضخم، وغرفة طعام، حيث ستجد طاهٍ خاص مستعد لتقديم أشهى الوجبات لضيوف الفيلا.

وتُعد الإطلالة على بحر أندامان بزاوية 360 درجة، الميزة الأهم والأكثر سحراً في هذه الفيلا، حيث أنها تقع على نقطة مرتفعة من المنتجع.

وقال مدير المنتجع ومالكه، فوراسيت إسّارا، إن "ما يميز موقع سري بانوا الجغرافيّ هو تواجده فوق منطقة كيب بانوا، وهي الحافة الجنوب شرقية لجزيرة بوكيت"، مضيفاً أنّ "هذه القطعة من الأرض، والتي هي أشبه بالجنة، توفر لمنتجع سري بانوا إطلالات خلابة ومعزولة، على خلاف غيرها من العقارات المجاورة."

ووفقاً لموظفي المنتجع، فقد اُشتُريت فيلا "X24" من قبل مالكٍ خاص، لكنها ستبقى تحت إدارة المنتجع. ولكن لم يفصح الموظفون عن هوية المالك الجديد.

ويعمل منتج "سري بانوا" على مشروع مشابه تحت اسم فيلا "X25".

وقال إسّارا إن "السر وراء الطلب العالي على فلل المنتجع هو إمكانية تأجير الفيلا الواحدة لعدة زبائن في الوقت ذاته،" مضيفاً أنه "يمكن تأجير الـ X24 كوحدة تتضمن غرفتي نوم، حيث يحتوي كل طابقٍ على غرفة معيشة، وغرفة طعام، ومسبح، وكلها منعزلة بشكل كامل. وتُؤجر الفيلا حالياً للزبائن كوحدة بغرفتين أو خمسة غرف."

داخل المنتجع

يوفر منتجع "سري بانوا"، والذي يبلغ عمره نحو عقد من الزمن، لزواره 65 فيلا أخرى، وأجنحة فاخرة، وشقق بجميع الأحجام والمساحات. وتتوزع جميعها على تلال المنتجع.

وقد قصد العديد من المشاهير المنتجع منذ افتتاحه، ومن ضمنهم الطاهي العالمي جوردون رامزي، والمغني الأمريكي سنوب دوغ، والفنانة البريطانية ريتا أورا.

وقد صُممت الفلل لتأخذ طابعاً استوائياً معاصراً. كما أن لكل منها مسبح خاص.

ويوفر المنتجع زورقاً سريعاً خاصاً، يمكّن الزوار من استكشاف شواطئ الجزر غير المأهولة المحيطة بالمنطقة.

إعلان

إعلان

إعلان