• بالفيديو| سياح يتقربون من تمثال "الإلهة سخمت" في الكرنك.. ومدير الآثار يعلق

    10:38 م الأحد 16 ديسمبر 2018
    بالفيديو| سياح يتقربون من تمثال "الإلهة سخمت" في الكرنك.. ومدير الآثار يعلق

    سياح يتقربون من "الإله سخمت" بالكرنك

    كتب- هشام عواض:

    نشر الدكتور أحمد صالح مدير عام آثار أسوان السابق، مقطع فيديو على صفحته الشخصية بـ"فيسبوك"، يُظهر مجموعة من السائحين يحرصون على لمس تمثال آثري في معبد الكرنك بالأقصر.

    وأوضح الفيديو، مجموعة من السياح يقترب عددهم من 10 أفراد داخل مكان ضيق يتواجد به تمثال للإله سخمت في معبد الكرنك، وهم يصطفون للملس التمثال.

    و"سخمنت" أنثى برأس لبؤة، فوق رأسها قرص الشمس وثعبان الكوبرا والباروكة، وكانت محاربة يرمز لطبيعتها كربة لمصر السفلى، ودائمًا تماثيلها تنحت من الجرانيت الأسود. وظهرت "سخمت" في العديد من المعابد المختلف سواء المصرية القديمة، أو العصرين الروماني واليوناني.

    الدكتور "صالح" قال لـ"مصراوي"، إنه من الواضح في الفيديو إن السياح يريدون لمس التمثال لنيل البركة منه، واللوائح تمنع مثل هذه السلوكيات، وكان يجب أن يكون معهم مفتش مرافق، للتأكد من تطبيق اللوائح كما يجب.

    وتواصل "مصراوي" مع قائد مجموعة السياح الذين ظهروا في الفيديو، واسمه باتريك زيجلر، برازيلي الجنسية، وتحدث قائلًا إنه يأتي إلى مصر كثيرًا كل عدة أشهر، مع مجموعات من السياح، ويذهبون لزيارة الأقصر تحديدًا تمثال ربة مصر السفلى سخمت.

    وأضاف "زيجلر"، "نحن لا نعبد التمثال، ولا نمارس أي طقوس دينية، كل ما في الأمر أننا نُظهر الاحترام والتبجيل له، للتقرب أكثر من الإله واستمداد الطاقة والقوة منه، ونرى أن هذا المكان مقدس، مثل الكنيسة والمسجد".

    وتحدث مصطفى الصغير مدير عام آثار الكرنك لـ"مصراوي"، أن الكثير من الأجانب حول العالم لديهم ولع بالحضارة المصرية القديمة وبآثارها، والبعض منهم لديه بعض المعتقدات حول وجود قوة خفية تنبعث من بعض المعبودات منها حورس وأوزوريس وحتحتور وأيضًا سخمت.

    وقال "الصغير"، إن بعض السياح يزورون تمثال المعبودة سخمت في معبد بتاح بمنطقة معابد الكرنك، وتلك الزيارات بعضها يكون عادية والبعض الآخر استثنائية وتكون بعد الحصول على التصاريح اللازم لفتح المعبد في أوقات مختلفة عن مواعيده الرسمية لزيارته وزيارة غرفة سخمت.

    وأضاف "الصغير"، أن البعض بالفعل يقوم بسلوكيات خاطئة منها لمس التمثال "خِلسة" لاستمداد القوة من التمثال، دون عِلم المفتش أو الخفير المتواجد مع المجموعة، وبعدما تم الانتباه لهذا الفعل تمت أعمال تطوير كبيرة في المعبد، ومنها تم وضع حواجز حول التمثال لمنع مثل هذه الممارسات.

    وأشار إلى أنه سبق أن تم اكتشاف عدد من السياح يأتون لتمثال سخمت ليتعبدونه، معتقدين أنهم يمدهم بالقوة.

    وأكد مدير "آثار الكرنك"، أن الفيديو المنتشر قديم، حيث أُنشئ حاجزا بغرفة سخمت لمنع السياح، ومقاطع الفيديو التي يلمس فيها السياح التمثال قديمة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان