"تنس وأفلام وقراءة كتب".. كواليس 55 ساعة تحت الماء للطفلة ريم أشرف

10:58 ص الأحد 07 أكتوبر 2018
كتب- هشام عواض:
سجَّلت الطفلة ريم أشرف، نحو 55 ساعة متواصلة تحت الماء في خليج عقبة بمدينة شرم الشيخ، بهدف تحقيق رقم قياسي جديد.
واستطاعت الطفلة البالغة 14 سنة أن تُحقق إنجازًا تحدث عنه كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ونال إعجابهم، ويتبادر لذهن البعض أسئلة عدة حول كيف عاشت ريم تحت الماء لنحو 55 ساعة، وما تفاصيل تلك الساعات؟
"ريم" كشفت لـ"مصراوي"، تفاصيل تأهليها وتواجدها 55 ساعة تحت الماء، قائلة: "تم تدريبي على يد غواصين محترفين من خارج مصر خلال فترة الإعداد والتأهيل، وكانت فترة تدريبي تمتد من 10 إلى 12 ساعة يوميًا، وأنال قسطًا من الراحة أيام، ثم أعود للتدريبات مجددًا، وكنت على هذا الحال لمدة أشهر".
وأضافت "ريم": "وفرَّت لي أسرتي جميع الأجواء والإمكانيات لتوفير بيئة للعيش أكثر من يومين تحت الماء، فمن حيث الطعام، كنت أتناول العصائر الطبيعية والماء فقط، ولم أتمكن بالطبع من تناول الأطعمة العادية".
وأوضحت ريم، أن تناول العصائر كان طبقًا لحسابات وقياسات دقيقة للسعرات الحرارية التي تفقدها، حتى تتمكن من الحصول على 30% سُعرات أعلى للحفاظ على طاقتها خلال الغطس، وكانت تتناول لتر ماء على الأقل يوميًا. وقبل نزولها في الماء تناولت محلولا للجفاف.
وحول النوم، قالت: "كنت أستطع النوم تحت الماء بارتداء قناع مخصص يغطي الوجه بالكامل "Full face mask"، وكنت أنام بعض الساعات فقط، وأطول فترة نمتها كانت 4 ساعات متصلة. وساعدتي بدلة الغطس "dry suit" على ذلك، حيث إنها مجهزة تجهيز كامل، حتى بها نظام خاص يُمكّنني من "قضاء الحاجة".
وتواجد ريم تحت الماء لم يمنعها من التمتع باللعب وشغْل أوقاتها، مثل أي طفلة في سنها، فكانت تلعب الشطرنج والدومينو وتنس الطاولة، لقضاء الوقت والتسلية، مشيرة "وكمان كنت بتفرج على أفلام وبقرأ كُتب علشان أسلي نفسي ومزهقش".
وأكملت صاحبة الرقم القياسي حديثها، أن طوال فترة اليومين والنصف لم تشعر بالخوف إلى حد كبير، لتواجد مرافقين معها على مدار الوقت، ووالدها متواجد دائمًا معها تحت الماء ليشعرها بالأمان ويثبت الحماسة في قلبها. وكان وقودها الذي يدفعها لأخذ القرار بالقيام بالمغامرة والاستمرار فيها حتى أخر دقيقة، هو حبها لبلدها وتمني تحقق إنجاز كبير وعالمي لها، ولإرضاء أهلها وإسعادهم.
وعن أحلامها وطموحاتها المستقبلية، قالت ريم إنها لن تتوقف عند الرقم الذي حققته وبحسب، بل سوف تكرر التجربة مجددًا بأرقام أعلى في أقرب وقت.
"ريم" غطست لـ55 ساعة تحت الماء بهدف دخولها موسوعة جينيس للأرقام القياسية، إلا أنها لما تكن الأولى التي تحقق الرقم القياسي، إذ سبقها الغطاس المصري صدام كيلاني البالغ من العُمر 29 سنة، في أغسطس الماضي، ببقائه تحت الماء لمدة 154 ساعة أي ما يعادل 6 أيام ونصف.
ورغم أن الهدف واحد للاثنين، إلا أنها لم يستطعا التسجيل في "جينيس"، وذلك لـ"صغر سن ريم" بحسب تصريحات سابقة لوالدها حول أسباب عن الدخول لـ"جينيس"، أما "كيلاني" فأوضح أن "الحلم لم يُسجل نظرًا لمصاريف المسؤولين عن الموسوعة التي تصل لنحو 10 آلاف دولار".

إعلان

إعلان