إعلان

43 جنيها مصريا تمنحك منزلا في هذه المدينة الأوروبية.. ما القصة؟ (صور)

08:00 م الأربعاء 21 فبراير 2024

تطبيق مصراوي

لرؤيــــه أصدق للأحــــداث

كتب – سيد متولي

يمكنك شراء منزل في إحدى مدن أوروبا مقابل يورو واحد فقط، هذا ما حدث مع مصممة أزياء تدعى سارة بيرتاجنولي وزوجها لوكا سجوزيني.

وبحسب thesun، دفع سارة بيرتاجنولي وزوجها لوكا سجوازيني يورو واحدا فقط مقابل شراء منزل أحلامهما في إيطاليا.

اليورو الواحد يمثل تكلفة منزلهم المكون من ثلاث غرف نوم والموجود في قرية خلابة في موتا دافيرمو، صقلية، على بعد 50 ميلا شرق باليرمو في إيطاليا.

"إنها ليست مزحة، لقد اشترينا منزلاً مقابل يورو وحيد، حوالي 34 جنيها مصريا بحسب سعر البنك اليوم"، تقول سارة بيرتاجنولي، مصممة الأزياء السابقة، التي تحولت إلى شخصية مؤثرة.

وتضيف: "عمره ألف عام وهو منزل أحلامنا، لا يمكننا أن نصدق، كان سعر منزلنا الذي تبلغ قيمته 1 يورو، 34 جنيها مصريا، سيكلف 400 ألف جنيه إسترليني في لندن أو 300 ألف يورو في روما، لقد حصلنا عليه بأقل من سعر علبة من المربى أو علبتين من العلكة، يعتقد الناس أنه لا بد من وجود مشكلة في المنزل أو أننا نكذب لكننا لسنا كذلك، إنه أفضل قرار اتخذناه على الإطلاق."

سارا وزوجها لوكا، عارضة الأزياء السابقة، وهما والدان لابنتهما لوس البالغة من العمر عامين، يكملان الآن تجديدات منزلهما في الطابق السفلي.

الأحلام تتحقق

يعترف الزوجان أنهما لم يعتقدا أبدًا أنهما سيكونان قادرين على تحمل تكاليف الحصول على ملكية منزل مقابل القليل من المال.

ولدت سارة في ميرانو بإيطاليا، قبل أن تلتقي بلوكا من لشبونة في البرتغال في عرض أزياء في ميلانو عام 2015.

اشترى الزوجان شاحنة صغيرة مقابل 1500 جنيه إسترليني في عام 2017، وقاما بتحويلها قبل السفر إلى جميع أنحاء العالم وتوثيق مغامرتهما على وسائل التواصل الاجتماعي.

يقول لوكا: "أثناء سفرنا إلى إيطاليا في عام 2020، سمعنا شائعات حول منازل بقيمة يورو واحد، في البداية لم نكن نعتقد أن مثل هذا الشيء موجود ولكن بعد إجراء بعض الأبحاث اكتشفنا أنه لم يكن أسطورة حضرية بل في الواقع حقيقة."

منذ أربع سنوات، بدأ انتشار اتجاه "One Euro Home" على وسائل التواصل الاجتماعي، ووفقًا للوكا وسارة، فإن هذا جزء من حملة تقوم بها مجموعات من المقاطعات أو البلديات في الريف الإيطالي لوقف نزوح الناس إلى المدينة وترك القرى في جميع أنحاء البلاد.

بدأ المخطط الرسمي للمنزل بقيمة 1 يورو في عام 2018، والآن أصبحت 25 بلدية في المناطق الريفية جزءًا من البرنامج.

ويقول موريزيو بيرتي، الذي يدير موقعًا استشاريًا على الإنترنت، Case A 1 Euro، إن هناك حوالي مليوني منزل خاص مهجور يمكن بيعه بسعر رمزي قدره 1 يورو، مع إلزام المشترين غالبًا باستعادة العقارات وتشجيعهم على الانتقال إلى إيطاليا

وقد تم بالفعل بيع أكثر من 1000 من هذه المنازل بسعر رمزي قدره 1 يورو، مع إلزام المشترين باستعادة العقارات، وتلبية إرشادات الحكومة المحلية التي تنص على أنه يجب عليهم الانتقال إلى تلك المنازل خلال العام.

في صقلية، اكتشفت سارة ولوكا أن هناك عشر بلديات تقدم للناس فرصة شراء منازل مقابل يورو واحد.

"القرية الإيطالية الريفية التقليدية تحتضر"ـ تشرح سارة: "يغادر الشباب للعمل في المدينة ويتضاءل عدد سكان الريف، وهذا يعني أن هناك في جميع أنحاء إيطاليا الآلاف من الأكواخ والمنازل والشقق المهجورة، والتي يبلغ عمرها مئات السنين.

وتكشف: "في إيطاليا، إذا كنت تمتلك عقارًا، فلا يزال يتعين عليك دفع ضريبة محلية عليه كل عام حتى لو كان يعتبر عديم القيمة."

يضيف لوكا: "في صقلية، اشترى أحد عمدة المدينة مجموعة من المزارع والمنازل المهجورة وبدأ برنامج شراء منزل بقيمة يورو واحد، لقد انتشر بسبب نجاحه في أجزاء كثيرة من البلاد، تلك البرامج لديها ضوابط صارمة، يتعين عليك نقل عائلتك إلى إيطاليا والإقامة لفترة معينة من الوقت وتلبية متطلبات التجديد الصارمة".

حياة القرية

ثم سافر الزوجان إلى موتا دافيرمو في صقلية، وهي قرية صغيرة يبلغ عدد سكانها 800 نسمة، وفيها قلعة تعود إلى القرن الثاني عشر وكنائس يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر.


تقول سارة: "لقد أمضينا شهرًا في التعرف على القرية ، التقينا بالسكان المحليين وأخبرناهم أننا نريد شراء عقار".


وسرعان ما علم الزوجان أن العديد من أصحاب العقارات الذين لم يكن لديهم المال لتجديد منازلهم القديمة أو أن الأسرة الممتدة قد انتقلت بعيدًا، أرادوا بيع المنازل والمزارع بشكل خاص وبتكلفة زهيدة مقابل يورو أيضًا.


يوضح لوكا: "يمكن أن تكون الضرائب مرتفعة ويريد العديد من المالكين فقط التخلص من ممتلكاتهم".


في عام 2021، أخبرهم قروي محلي يعرف الزوجين عن منزل عمره 1000 عام كان مهجورًا لمدة 20 عامًا وكان المالك يائسًا للتخلص منه.


كان المنزل المكون من ثلاث غرف نوم يقع في الجزء القديم من القرية ولم يكن به مياه جارية أو كهرباء وكان الغبار وفضلات الطيور تغطيه عقودًا من الزمن.


يحتوي العقار على طابق علوي بمساحة 100 متر مربع ويضم مدخلا كبيرا وغرفة غسيل ومطبخ وحمامات وثلاث غرف نوم.


تبلغ مساحة الطابق السفلي أيضًا 100 متر مربع ويتميز بأسقف بارتفاع خمسة أمتار تم استخدامها منذ قرون لتخزين المواد الغذائية والحبوب.


وأوضح الزوجان أن المالك أراد يورو واحدا مقابل ذلك، فقلنا نعم.


شراء منزل ليس أمرا سهلا


ومع ذلك، فإن شراء منزل في إيطاليا ليس بالأمر السهل مثل تسليم الأموال وتوقيع الأوراق.


توضح سارة: "كان العقار قديمًا جدًا، ولم يكن به أي سندات أو أوراق رسمية لأنه كان مملوكًا لعائلة واحدة منذ قرون".


وافقت سارة ولوكا على دفع مبلغ 2000 يورو (1600 جنيه إسترليني) مقابل عمليات تفتيش الممتلكات وإصدار سندات الملكية.


"لقد استغرق الأمر ستة أشهر ولكن في ديسمبر من العام الماضي أصبحنا المالكين الرسميين لمنزلنا الذي تبلغ قيمته يورو واحدا، 34 جنيها مصريا."

اقرأ أيضا:

ماذا يفعل تناول الشاي في مستويات الكوليسترول لديك؟.. لن تصدق

5 أشياء غريبة تحدث للرجل بعد ممارسة العلاقة الحميمة

هذا ما يحدث لجسمك والكوليسترول عند تناول الفول.. مفاجأة

باستخدام حيلة بسيطة رجل يخدع مطعم شهير ويطلب 100 وجبة مجاناً

دق الهون في السبوع.. كيف تهدد حياة الرضيع - هذا ما يحدث لجسمه ودماغه

فيديو قد يعجبك: